موقع الحق والضلال

الحق والضلال الحق والضلال
العودة الى الرئيسية

بالصور الامن الوطنى يقدم للسيدة سامية زين العابدين زوجة الشهيد البطل عادل رجائى ما يثبت أنهم اخذوا ثأر زوجها الشهيد

منذ 3 شهر February 16, 2017, 8:24 pm
طباعة
بلغ عن المحتوى
بالصور الامن الوطنى يقدم للسيدة سامية زين العابدين زوجة الشهيد البطل عادل رجائى ما يثبت أنهم اخذوا ثأر زوجها الشهيد

صورة أرشيفية

مواضيع عامه

لأمن الوطنى يقدم هدية للسيدة / سامية زين العابدين زوجة الشهيد 
البطل اللواء اح/ عادل رجائى قائد الفرقة التاسعة سابقا بعد استشهاده
قدموا لها ما يثبت أنهم اخذوا ثأر زوجها الشهيد والهدية عبارة عن :
" كاب الشهيد - وكتاب الله - بادج صغير بشعار الشرطة - وبادج صغير بشعار الأمن الوطنى - وبادج صغير بشعار العلم المصرى "
وهذا الكاب كان قد تم اخذه من قبل الإرهابيين القتلة والذين استهدفوا البطل الشهيد اللواء عادل بعد ان قاموا بقتل الشهيد واخذوا كابه كتعبير وكأنهم اتوا برأسه لصالح الكلاب الخونه الإخوان وله أيضا مدلول آخر وهو أنهم يقولون أننا أخذنا منه شرف العسكرية المصرية متمثله فى الكاب الخاص بالشهيد البطل اللواء رجائى 
ولكن لم ينعموا بفعلتهم هذه ولا بثمن الخسه التى اخذوها ثمنا لقتله
والأمن الوطنى مع المخابرات الحربية قاموا بتحديد الجناة بكل دقه 
وتحديد أماكنهم لتخرج قوة أمنية من رجال الشرطة المصرية الأوفياء 
لينقضوا على القتلة ويريدوهم مقتولين اخذا بتار البطل ليجدوا 
كاب الشهيد البطل اللواء اح/ عادل رجائى موجود فى مكان هؤلاء الكلاب
فتحية عظيمة لرجال الأمن الوطنى ومن ثما رجال الشرطة المصرية الأوفياء 
الذين قاموا بهذه العملية ليأخذوا بتار البطل ويبردوا نار زوجته
السيدة/ سامية زين العابدين... ويقولوا لها... البقاء لله 
الآن نعزيكى فى استشهاد البطل زوجك اللواء اح/ عادل رجائى
وتحيا مصر................................... وعاش الرجال عاش
بالصور الامن الوطنى يقدم للسيدة سامية زين العابدين زوجة الشهيد البطل عادل رجائى ما يثبت أنهم اخذوا ثأر زوجها الشهيد



شارك بتعليقك
ضع تعليقك
كتب بواسطة george
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.