موقع الحق والضلال

الحق والضلال الحق والضلال
العودة الى الرئيسية

فضيحة الواشنطن بوست.. الصحيفة تتهم الإمارات بالقرصنة على قطر في تقرير مشبوه

منذ 1 اسابيع July 17, 2017, 1:55 pm
طباعة
بلغ عن المحتوى
فضيحة الواشنطن بوست.. الصحيفة تتهم الإمارات بالقرصنة على قطر في تقرير مشبوه


 
زعمت صحيفة واشنطن بوست الأمريكية في تقرير مجهّل لا يحتوي على أي أدلة أن دولة الإمارات هي من نفذت عمليات قرصنة ضد موقع وكالة الأنباء القطرية (قنا) ومواقعها على شبكات التواصل الاجتماعي، في مايو الماضي، تحت عنوان يتناقض مع محتوى التقرير  يقول "الإمارات نفذت قرصنة صد مواقع حكومية قطرية، وأشعلت أزمة في المنطقة، وفقا لمسؤولين بالمخابرات الأمريكية".
جاء تقرير "واشنطن بوست" خالياً من أي تصريحات أو إثباتات من قبل المسؤولين الأمريكيين، الذين لم تذكر الصحيفة هوياتهم، رغم مشاركة مكتب التحقيقات الفيدرالي في التحقيقات مع الدوحة بشأن ذلك الهجوم الإليكتروني، حيث أطلقت الصحيفة زعماً أن الإمارات سعت وراء إحداث أزمة دبلوماسية بين قطر ودول الخليج.
ومضت الصحيفة تنقل تكهنات مجهولة المصدر من مسؤوليين أمريكيين، لم تذكر أسماءهم أو مناصبهم الفعلية، اكتشفوا معلومات جمعتها وكالات استخبارات الأمريكية أن يوم 23 مايو الماضي، شهد هجوم إليكتروني نفذه أعضاء من الحكومة الإماراتية.
الجدير بالذكر أن كل من مدير مكتب المخابرات الوطنية  ووكالة المخابرات المركزية الأمريكية ومكتب التحقيقات الفيدرالي رفضوا جميعا التعليق على التقرير الذي قدمته الصحيفة بحق الإمارات.
فيما علق وزير المالية البريطاني فيليب هاموند إنه لا يعرف اي شيء عن معلومات الاستخبارات الأمريكية التي تم تحليلها حديثا بخصوص المزاعم ضد الإمارات أو ما إذا كان وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون كان على دراية بها.
وجاءت التصريحات التي تقول قطر أنها مفبركة، منسوبة إلى أمير قطر تميم بن حمد لأول مرة على موقع وكالة أنباء قطر في وقت مبكر من صباح يوم 24 مايو، حيث كان ترامب يختتم المحطة التالية في رحلته الخارجية التي استمرت 9 أيام لمنطقة الشرق الأوسطـ.
وتشير الصحيفة إلى أن الحكومة القطرية تلقت تنبيهات بعد نشر التصريحات بخمسة وأربعين دقيقة تحذر من "كذب التصريحات المنشورة" على موقع الوكالة، ورغم  ذلك ظهرت نفس التصريحات على شريط  للأخبار على مقاطع فيديو للوكالة عبر موقع يوتيوب وأيضا موقع تويتر، وكذلك على شاشة التلفاز الحكومي القطري.
نفى يوسف العتيبة، السفير الإماراتي في واشنطن ما ورد بتقرير الصحيفة حول تلك الأزمة، واصفا إياه بالقصة الكاذبة، وصرح بأن الامارات لم يكن لها دور على الاطلاق فى القرصنة المزعومة التى وصفها مقال واشنطن بوست".
وتشير الصحيفة إلى أن قطر كررت اتهام قرصنة مواقعها دون أي  نتائج معلنة للتحقيقات في هذا الشأن، وأن نظرية مسؤولي المخابرات القطرية كانت دائما تدور بشكل مباشر حول أن مصر والإمارات والسعودية، وراء  الهجوم على مواقعها.
 
هذا الخبر منقول من : الوفد



شارك بتعليقك
ضع تعليقك
كتب بواسطة GoMaNa
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.