موقع الحق والضلال

الحق والضلال الحق والضلال
العودة الى الرئيسية

جريمه بشعه .. بنت تفقد عذريتها ولكن رد فعل الام كان صاعق

منذ 2 شهر August 13, 2017, 10:13 am
طباعة
بلغ عن المحتوى
جريمه بشعه .. بنت تفقد عذريتها ولكن رد فعل الام كان صاعق



"لا توجد جريمة كاملة"، هذه العبارة ملخص جريمة قتل شهدتها نيابة حوادث غرب القاهرة برئاسة المستشار هيثم أبو ضيف، والتى كشفت المستور عن تفاصيل القضية بعد 6 شهور من وقوعها.

عقب مرور أكثر من 6 شهور على البلاغ المقدم من ربة منزل، ادعت فيه أن ابنتها 17 عامًا، انتحرت بعد تناولها عدد كبير من حبوب الترامادول، وضرب رأسها فى الحائط حتى سالت منها الدماء، وفارقت الحياة، وبررت الأم سبب ذلك لسوء حالتها النفسية، بسبب رسوبها فى الامتحانات، ثم أخطرت الأجهزة الأمنية بالواقعة لإبعاد الشبهة الجنائية عنها.

وبالفعل نجحت الأم وشقيق الفتاة الضحية بإقناع جهات التحقيق والأجهزة الأمنية بروايتهم عن الجريمة، والتى استمرت أكثر من 6 أشهر، ظنت فيها الأم القاتلة، أنها نجت بفعلتها من العقاب، حتى تسلمت نيابة حوادث غرب القاهرة بإشراف المستشار عبد الرحمن شتله المحامى العام، تقرير الطب الشرعى للفتاة الضحية والذى كشف عن مفاجأة غيرت مجرى القضية رأسا على عقب، بعد أن أثبت التقرير فقدان الفتاة لعذريتها، ووجود آثار معاشرة جنسية كاملة لها.

استنادا إلى هذه الدليل القوى من الطب الشرعى، بالإضافة إلى طلب النيابة من أسرة الفتاة هاتفها المحمول، والاستماع إلى شهادة ابنة خالتها والصديقة المقربة للفتاة، التى أشارت فى اقوالها أمام النيابة إلى أن، الجريمة حدثت فى منطقة دار السلام محل سكن الفتاة مع أسرتها، وأن خالتها، اتصلت بشقيق الفتاة والذى يعمل فى الصاغة بالجمالية للحضور ومساعدتها فى نقل جثة الفتاة إلى منزل جدتها بمنشأة ناصر، ثم أخطرت الشرطة، واختتمت الفتاة أقوالها فى النيابة بسماعها لخالتها وهى تتمتم بكلمات "هى اللى جنت على نفسها".

وبفحص النيابة العامة لهاتف الفتاة، عثر على عدد من الرسالة مسجلة باسم فتاة،"يرحج أنه شاب منتحل صفة فتاة"، يتواصل مع الفتاة الضحية وهناك عدد من الرسائل الغرامية بينهما، والتى يعترف فيها بفعلته، ويطالبها أن تسامحه، بسبب لحظة ضعف.

 وبعد أن تجمعت خيوط الجريمة أما المستشار هيثم أبو ضيف رئيس النيابة، أصدر الأمر بإعادة استجواب الأم وشقيق الفتاة، وبمواجهتها بأقوال ابنه شقيقتها، وتقرير الطبيب الشرعى، الذى أثبت أن الفتاة فقدت عذريتها، والرسائل الغرامية على هاتف الضحية، انهارت الأم واعترفت قائلة إن ابنتها اعترفت لها بأن شابًا اعتدى عليها جنسيًا، وافقدها عذريتها مما أثار غضبها، ولم تتمالك أعصابها وانهالت عليها بالضرب، وأمسكت برأس ابنتها ورطمتها بالحائط أكثر من مرة لتتفجر منها الدماء حتى فارقت الحياة، وخوفًا من افتضاح أمرها ادعت بأنها انتحرت.

فقررت نيابة حوادث جنوب القاهرة الكلية، بإشراف المستشار عبد الرحمن شتله المحامى العام للنيابات، بحبس الأم 4 أيام على ذمة التحقيقات، وكلفت النيابة الأجهزة الأمنية بسرعة التحريات حول الواقعة، وضبط وإحضار الشاب صاحب الرسائل الغرامية للاستماع إلى أقواله فى القضية.
هذا الخبر منقول من : اليوم السابع



موضوعات مثبته
شارك بتعليقك
كتب بواسطة madonna
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.