مرشحة سلفية :أحلم أن أكون أميرة للمؤمنين.. أمنع الاختلاط وأفرض السواد على النساء
نسخة المحمول

 

الرجوع للصفحة الرئيسية


العودة   منتديات الحق والضلال > المنتديات العامة > الأخبار العامة

الأخبار العامة اخر اخبار العالم يوميا

 


 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 18-Nov-2011   #1
رولاقلـ يسوع ـب
مديرة الموقع
 
الصورة الرمزية رولاقلـ يسوع ـب






رولاقلـ يسوع ـب غير متصل



افتراضي مرشحة سلفية :أحلم أن أكون أميرة للمؤمنين.. أمنع الاختلاط وأفرض السواد على النساء

مرشحة سلفية :أحلم أن أكون أميرة للمؤمنين.. أمنع الاختلاط وأفرض السواد على النساء
christian-dogma.com



أتمني تطبيق الشريعة الإسلامية وقطع يد السارق .. وأتمني زيارة مبارك في السجن
النساء ناقصات عقل ودين ولايجوز لهن الترشح للرئاسة


مني صلاح

قالت الداعية" السلفية " مني صلاح المرشحة لانتخابات مجلس الشعب إن النساء ناقصات عقل ودين ولا تجوز لهن الولاية بتولي منصب الرئاسة وأكدت أنها تتمني زيارة الرئيس السابق مبارك في السجنوقالت في حديث لصحيفة الشرق الأوسط اللندنية أنها تسعى لتطبيق الشريعة الإسلامية وقطع يد السارق ومنع الاختلاط بين الجنسين، وتخصيص ملابس سوداء للنساء وأخرى بيضاء للرجال.ودافعت عن ترشحها لمجلس الشعب بقولها إن النيابة فيه ولاية جزئية وليست ولاية كلية كرئاسة الجمهورية.
وردت مني علي منتقدي نقابها بالقول :«الناس هتعمل إيه بشكلي، المهم عندهم عملي، إن الله لا ينظر إلى صوركم ولا أجسامكم ولكن ينظر إلى أعمالكم». وتعتقد منى، التي شاركت في ثورة «25 يناير» بالنزول إلى ميدان التحرير، أن التيارات الإسلامية أعطت القوة للثوار وأنجحت الثورة
وأكدت مني صلاح أنها لا توافق على الاختلاط بين الأولاد والبنات، وستسعى للفصل بينهم عبر تقديم تشريعات تفصل بين الرجال والنساء..
وقالت مني : « أحلم بأن أكون أميرة للمؤمنين، ونفسي أن يكون هناك زي موحد مميز للنساء كحال السابقين؛ حين كان الرجال يلبسون الأبيض، والنساء ترتدي الأسود»، وهو ما ستسعى لتطبيقه بشتى جهدها
وتعتقد منى أن المرأة المصرية يجب أن يكون لها دور في المجتمع سواء داخل البيت أو خارجه، وقالت: «حديث الرسول (صلى الله عليه وسلم) يقول إن النساء شقائق الرجال»، كما استشهدت بدور الصحابيات الإسلاميات في عهد الرسول (صلى الله عليه وسلم) من المشاركة في الحرب والتعليم والتجارة، وذلك على الرغم من وضع المرشحة في ذيل قائمة حزب النور.
وأعلنت منى تعلن تأييدها التام لتطبيق الشريعة قائلة: «تخيل لو واحد بس قطعت يده، لن يسرق أحد ولن تكون هناك بلطجة»، وأضافت أن الحل الأمثل في مواجهة البلطجة والشغب هو الشريعة الإسلامية وتطبيق الحدود، كما تعتقد أن الشريعة تحمي الأقباط أنفسهم وتعطيهم حقوقا كبيرة بخصوص الزواج والطلاق وخلافه.
وقالت المرشحة المنقبة إنها تتمنى أن تزور الرئيس السابق حسني مبارك، :«أتمنى أن أقول له إنه خاف من التيار الإسلامي لثلاثين عاما، لكن الضربة القاتلة جاءت لك من شباب الجامعة الأميركية»،
وأضافت أن الإسلاميين تعرضوا للظلم والتنكيل والاعتقال وإغلاق الأعمال مشيرة إلي أن التيارات الدينية هي التي أعطت زخما للثورة
وقالت مني: «كل الناس خائفة من الاتجاه السلفي والإسلامي، ولكنهم لا يعلمون أنه لا يوجد أصدق أو أفضل منهم»، مضيفة «أنهم سيتقون الله في الشعب وسيبنون مصر عن حق».
وأعلنت مني تأييدها للمرشح حازم صلاح أبو إسماعيل المحسوب على التيار السلفي، وتعتبر منى أن ترشحها لمجلس الشعب مختلف حيث قالت «إن الولاية في مجلس الشعب ولاية جزئية تمثيلية وليست كلية
يذكر أن مني صلاح تبلغ من العمر 53 عاما وهي أم لبنتين وولد وأسست منى جمعية منابر النور الخيرية،قبل 9 سنوات وهي جمعية أهلية تقدم خدمات اجتماعية وخيرية متنوعة للفقراء، ما جعلها تحت ضوء الإعلام لفترات كثيرة، لكن الضوء يتسلط عليها اليوم بشكل أكبر بعد أن أعلنت ترشحها على قوائم حزب النور السلفي في دائرة شمال الجيزة، و سبق أن نشطت فيها جمعيتها الخيرية، مثل إمبابة ومركز أوسيم ومركز منشأة القناطر والوراق، لكن منى تؤكد أنها لن تستخدم إمكانيات الجمعية في حملتها الانتخابية.
وتنشط جمعية منابر النور الخيرية في مجالات عدة؛ حيث تضم معهدا للنساء وآخر للأطفال و3 دور للأيتام ودارا لاستقبال مرضى السرطان. وتعتقد المرشحة منى أن فرص نجاحها كانت ستكون كبيرة جدا في حال ترشحها في الانتخابات بشكل مستقل، لكنها تعتقد أن الأمور أكثر تعقيدا في نظام القوائم».








christian-dogma.com





ارسل الموضوع لاصدقائك علي الفيس







 


المصدر : منتديات الحق والضلال










   
 

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

سياسة الخصوصية - privacy policy

الساعة الآن 10:14 PM


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, vBulletin Solutions, Inc.
vBulletin Optimisation provided by vB Optimise v2.6.0 (Lite) - vBulletin Mods & Addons Copyright © 2014 DragonByte Technologies Ltd. Runs best on HiVelocity Hosting.
.:† جميع الحقوق محفوظة لموقع الحق والضلال †:.
Supported By senksarhosting.com
RSS RSS 2.0 XML MAP HTML
Widget

 Subscribe in a reader

Add to Alesti RSS Reader Add to Alesti RSS Reader