ايهاب رمزى يفجر مفاجأه مدوية حول قانون تطليق الزوجه المسيحيه المعرضة للعنف

منذ 1 شهر
2022-05-22T00:56:00+0200
تبليغ
ايهاب رمزى يفجر مفاجأه مدوية حول قانون تطليق الزوجه المسيحيه المعرضة للعنف


ايهاب رمزى يفجر مفاجأه مدوية حول قانون تطليق الزوجه المسيحيه المعرضة للعنف

فى مداخلة تليفونية مع الدكتور ايهاب رمزى المحامى وعضو مجلس النواب ، حيث يوضح بخصوص تصريحاته المؤخرة بدراسة البرلمان قانون تطليق الزوجه المسيحيه المعرضة للعنف خاصتا بعد انتشار فيديو لمارى مجدى وتعرضها للعنف من قبل زوجها بالشومة حيث يوضح رمزى ان هذا القانون ليس نتاج البرلمان ولكنه نتاج الكنيسة الأرثوذكسية ، ونتاج الكنيسة الكاثوليكية والكنيسة السريانية والطوائف المسيحية فى مصر ، حيث اشار رمزى أن الكنيسة الأرثوذكسية جمعت كل الطوائف المسيحية وعملوا مشروع هذا القانون ، واكد الدكتور ايهاب رمزى أن القانون ليس نتاج البرلمان بل هو نتاج جميع الطوائف المسيحية فى مصر ووسعوا فى هذا القانون أسباب الطلاق فى مصر على اساس قانون الأحوال الشخصية للمسيحين وأن هذا القانون من ضمن اسبابه الضرر، ويؤكد رمزى أن القانون القديم الذى صدر فى لائحة 38 فى عصر البابا كيرلس هذا القانون كان يسمح بالطلاق للضرر فالكنيسة المصرية وباقى الكنائس يرجعون للائحة 38 التى كانت فى عصروعهد البابا كيرلس فهذا ليس بجديد على قانون الأحوال الشخصية للمسيحين ، وفى سياق متصل اشار رمزى أن المشروع معد من الكنيسة القبطية المصرية ومن كل الملل والطوائف المعتمده فى مصر وان هذا القانون محال لوزارة العدل واضاف رمزى ان قداسة البابا تواضروس الثانى شكل لجنه لإعداد هذا القانون مع باقى الطوائف وكل طائفة شكلت منها متخصصين مندوبين لها فى إعداد هذا القانون واحيل القانون إلى وزير العدل ، ووزير العدل يناقش مواد القانون والأن القانون فى طريقة إلى البرلمان ، واكد الدكتور ايهاب رمزى أن هذا القانون ليس معد بمعرفه احد النواب ولا معد منه كنائب ولكنه معد بمعرفة الكنيسة المصرية ، واضاف رمزى ان القانون لم يستحدث مواد أو امور جديده على قانون الأحوال الشخصية للمسيحين بل انها اشياء كانت كلها قديمة قبل إلغائها فى عام 2008 فكانت الكنيسة المصرية كانت تطبق اسباب الطلاق للضرر فى لائحة 38 سنه 1938 وعن اللغط حول طلاق الأقباط والقانون بين مؤيد ومعارض اوضح رمزى أن الطلاق فبخصوص الفكر الروحى فيه الكنيسة المصرية هى الأدرى والأعلم بهذا الموضوع وتفسيرة يرجع للكنيسة وكان هذا فى لائحة 38 التى صدرت فى عهد البابا كيرلس هل من الممكن ان نقول ان البابا كيرلس كان يسمح للطلاق لعله اخرى غير الزنا ؟ فهذا الموضوع به لغط كبير فى التفسير ويوضح رمزى مايحدث الأن من تعديلات قانونية وهذا القانون عمل كل الكنائس ووفقوا عليه كل الكنائس ، واشار رمزى انه تم اعداده القانون فى سنتين كاملتين ولم يحال القانون حتى الأن إلى المجلس ولكنه فى طريقة إلى المجلس لمزيد من التفاصيل استمع إلى المكالمة .

Email : answer@christian-dogma.com - Email Us
احصل عليه من Google Play تحميل تطبيق الحق والضلال من علي app store احصل عليه من Google Play تحميل تطبيق الحق والضلال من google play