الحق والضلال الحق والضلال
البحث

تابعنا على

العودة الى الرئيسية

معلومات لأول مرة ستعرفها عن شجرة الدر ..ولماذا خبأت خبر مرض زوجها

منذ 2 سنه
March 21, 2016, 5:02 pm
بلغ عن المحتوى
معلومات لأول مرة ستعرفها عن شجرة الدر ..ولماذا خبأت خبر مرض زوجها

خاص لموقع الحق والضلال

كتبت:نورهان عبدالله

أم خليل الارمينية أو التركية، الجهة الصالحية ،  عصمة الدنيا و الدين ، ذات الحجاب الجميل ، والستر الجليل، والدة المرحوم خليل ، زوجة الملك الصالح نجم الدين أيوب
شجرالدر هدية الخليفة العباسى لملك مصر، والتى أصبحت فى لحظة فاصلة بين الأيوبية سلالة صلاح الدين الأيوبى وحكم جديد ليس له مثيل فى التاريخ ، حكم من يباع ويشترى، حكم بلا وريث ولكن لمن غلب !
امرأة من طراز فريد، مات زوجها ، فأخفت الخبر ، وفى الخارج يقف لويس التاسع، أرسلت إلى ابنه طورانشاه، حتى تحقق النصر المبين بفضل عشرة آلاف من المماليك البحرية ، اقطاى و أيبك وبيبرس وقطز و قلاوون ، قتل ابن نجم الدين بعد أن ظن أن الملك له، ولكنه أصبح لام خليل، ولكن لابد من رجل والا أرسل المستنصر العباسى رجل من عنده ، وهل خلت مصر من الرجال ؟
قتل اقطاى وتزوج أيبك من زوجة أستاذة وطلق أم ابنه على ، وتسلطن على مصر واراد زواج سياسى من ابنة صاحب الموصل ، وكان فى هذا هلاكه ، فظهر الضعف الأنثوي للمرأة شديدة الذكاء والحرص ، فكيف تدبر قتل زوجها دون انكشاف ، فحدث وقتل فكان الحساب والعقاب بالقبقاب على يد طليقة ايبك أم على ، فى يوم الجمعة الحادى عشر من ربيع عام 648 هجرية
انتهى أمر المستعصمية الصالحية أم خليل ، تم سحبها من رجلها ورميها فوق السور إلى خندق القلعة وهى عارية ليس عليها غير لباس فى وسطها، وقيل أن بعض الحرافيش نزل ليلا وهى مرمية وقطع دكة لباسها لأنه من الحرير الأحمر وفيه كرة من لؤلؤ ظل الجثمان ثلاثة أيام ملقى تلغ فيه الكلاب، إلى أن حملت فى قفة ودفنت فى تربتها المعروفة بقراقة الإمام .!!
وكان هذا من سيرة عصمة الدنيا و الدين أم خليل !!






موضوعات مثبتة
شارك بتعليقك
فيسبوك ()
كتب بواسطة Nourhan-Abdalla
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.