موقع الحق والضلال

الحق والضلال الحق والضلال
العودة الى الرئيسية

كشف لغز مقتل طفلة على يد مدمن بعد فشله في اغتصابها

منذ 2 شهر June 19, 2017, 8:52 pm
طباعة
بلغ عن المحتوى
كشف لغز مقتل طفلة على يد مدمن بعد فشله في اغتصابها

استدرجها لشقته في منطقة الموسكي بالقاهرة، وحاول اغتصابها، فقاومته الطفلة وصرخت، فخشي هو من الفضيحة ولم يتردد لحظة في ذبحها تلك جريمة قتل طفلة أوسيم التي لم تتعدَّ الستة أعوام من عمرها، لم تحظَ تلك القضية بالاهتمام من جانب وسائل الإعلام مثلما حدث في قضية الطفلة زينة التي وقعت منذ 4 أعوام. يروي وقائع الجريمة من الذاكرة، النقيب عبدالرحيم رفاعي، الضابط بمديرية أمن قنا، والتي وقعت وقت كان معاون أول مباحث قسم شرطة الموسكي، قبل 4 أعوام. يقول "عبدالرحيم" إنه قد تلقى بلاغا يفيد بالعثور عل طفلة مجهولة الهوية داخل حقيبة سفر تبلغ من العمر 6 أعوام بمرحاض في محطة مصر، وعلى الفور انتقل لمحل الواقعة، وبمشاهدة الجثة تبين أنها مذبوحه ونصفها السفلي عارٍ تمامًا من الملابس وتحتوي الحقيبة على ملابسها المنزوعة عنها. لم يستطيعوا في حينها تحديد المكان الذي من الممكن أن يكون وقعت به الجريمة وشهد على وضع جثة الطفلة في الحقيبة ونقلها، مما ترتب عليه تصوير الجثة ونشر وتوزيع صورها بجميع أقسام الشرطة. كان أهل المجني عليها يبحثون عنها منذ 3 أيام وقاموا بتحرير محضر باختفائها وعند رؤيتهم لصور الجثة تعرفوا عليها، وعلى الفور توجه والد الطفلة بصحبة عدد من أهالي المنطقة إلى النيابة، وبعد إبلاغه بالواقعة كاملة تم عرض صورة حقيبة السفر عليه.  كانت الحقيبة هي اللغز الذي حل القضية، حيث أكد أحد أهالي المنطقة لرؤيته لأحد جيرانهم يخرج من منزله حاملا لتلك الحقيبة، وبإجراء التحريات اللازنة تبين هروب ذلك الشخص بعد وقوع الجريمة. تمكنت الأجهزة الأمنية من ضبط المتهم، واعترف بالواقعة تفصيليا، وأقر بأنه يوم الحادث شاهد الطفلة أثناء لهوها في الشارع بصحبة أصدقائها، موضحا أنه في ذلك الحين كان تحت تأثير المواد المخدرة، فاستدرج الطفلة لشقته، وحاول اغتصابها، لكنها بكت وصرخت بصوت مرتفع فحاول إخافتها ولكنها لم تكفّ عن الصراخ فسارع بذبحها خوفا من الفضيحة وكشف أمره. أوضح رجل المباحث أن المتهم – بحسب اعترفاته - نشأ وتربى في ملجأ للأيتام، ثم هرب منه واعتاد النزول لمحطة مصر لسرقة الركاب. وقال المتهم في اعترفاته، إنه لم يعش طفولته مثل الأطفال واعتاد مشاهدة الأطفال أثناء لهوهم في الشارع ولكن لم يتوقع أن الأمر سيصل به إلى ارتكاب مثل هذة الجريمة وهو تحت تأثير المخدر. اصطحب "عبدالرحيم" المتهم إلى محل الواقعة للإرشاد على السلاح المستخدم في الجريمة، وعقب الانتهاء فوجئ بأهالي المنطقة يلقون مولوتوف عليهم محاولة منهم لتقل المتهم، لكن تدخل أجهزة انقذ الموقف، وأحيل المتهم للنيابة العامة ثم لمحكمة الجنايات.      

 
هذا الخبر منقول من : البوابه نيوز



شارك بتعليقك
كتب بواسطة yosra
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.