الحق والضلال الحق والضلال
البحث

تابعنا على

العودة الى الرئيسية

إعصار ماريا.. جزر فيرجن البريطانية تستعد لضربة يحتمل أن تكون كارثية

منذ 1 سنه
September 19, 2017, 12:36 pm
بلغ عن المحتوى
إعصار ماريا.. جزر فيرجن البريطانية تستعد لضربة يحتمل أن تكون كارثية

ذكرت صحيفة "الإنديبندينت"، أن إعصار ماريا، عُزز إلى فئة "كارثية محتملة" من عاصفة خمسة، كما أنها مستمرة في مسار تصادمي مع أقاليم ما وراء البحار البريطانية التي تعرضت للضرب من قبل إيرما.

وقال المركز الوطني الأمريكي للأعاصير، إن الإعصار الذي سجل سرعة رياح تزيد على 160 ميلا في الساعة من المحتمل أن يظل "خطرا للغاية"، عندما يقترب من جزر فيرجن البريطانية (ب ف ي).

ويجري اتخاذ خطوات طارئة في جزر فيرجن البريطانية للتحضير للهجوم الذي يلوح في الأفق، على الرغم من أن مسؤول تنسيق العملية حذر من الضعف الذي أصاب الجزر جراء "إيرما" وأن الحالة "لا تبدو جيدة".

يسعى عمال الإغاثة إلى تأمين الحطام المتردد عبر الجزر، التي يمكن أن تجعل الإعصار القادم "أكثر خطورة" إذا تم التهامها بواسطة الرياح العاتية.

وقد أصدرت أراضي بريطانية أخرى في مونتسيرات، تحذيرا من الإعصار وسط مخاوف من أن تجلب ماريا موجة عاصفة مدمرة، بينما قد تؤدي الأمطار الغزيرة إلى حدوث فيضانات قاتلة.

وقال بريتى باتيل، وزير التنمية الدولية في المملكة المتحدة، إن الحكومة ليست منخدعة بشأن التأثير المحتمل للإعصار الكارثي، وأضاف أنها تتخذ خطوات لتجهيز المجتمعات المحلية.

وتنصح وزارة الخارجية وشؤون الكومنولث، بعدم السفر إلى جزر فيرجن البريطانية، محذرة السكان من تحديد المأوى "فورا" وأن يكونوا مستعدين للتغلب على الإعصار عندما يقترب.

وعقب مسار مماثل إلى ارما، قام مركز ماريا "المكثف" بالهبوط بدومينيكا يوم الاثنين، ومن المتوقع أن يصل الإعصار إلى جزر فيرجن البريطانية، ليل الثلاثاء ويوم الاربعاء.

وقال العميد جون ريدج، وهو الثاني في قيادة فرقة العمل المشتركة في المملكة المتحدة، إنه أيا كان اتجاه الإعصار "فإنه أمر سيئ". مضيفا، "أنهم سيواجهون الريح التي ستلتهم كل الحطام الذي يسقط في طريق الإعصار".

وأوضح، "وأيضا، ما هو مزعج، أنه من المحتمل أن تدمر الرياح كل تقدم أحرزه السكان في الحصول على تغطية على المنازل وخطوط الكهرباء، مرة أخرى. أو أن تسقط كمية هائلة من الأمطار، وذلك أيضا سيئا، بسبب انسداد في قنوات الصرف الصحي - وبالتالي فإن احتمال حدوث بعض الفيضانات سيكون أثرها خطير جدا كذلك. فأيا كان ما يحدث، فإنه لا يبدو جيدا للأسف."

كما حذر مسؤولون من وزارة الخارجية، من السفر إلى مونتسيرات، باستثناء السفر الأساسي، حيث أعرب السكان عن قلقهم من أن الإعصار سيضرب الجزيرة من الجنوب مما يخلق وضعا "خطيرا جدا".

وفى الوقت نفسه، أصدرت الهيئة الوطنية للأعاصير، ساعة إعصار، مما يعني أن ظروف الإعصار من المتوقع أن تقع في مكان ما داخل المنطقة لجزيرة انغيلا، وهي منطقة بريطانية تقع وراء البحار، تضررت بشدة من الإعصار إيرما.

هذا الخبر منقول من : جريده الفجر


اهم الاخبار
شارك بتعليقك
فيسبوك ()
كتب بواسطة emil
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.