الحق والضلال الحق والضلال
البحث

تابعنا على

العودة الى الرئيسية

النائبة ماريان عازر توضح حقيقة تصريحاتها عن الأقباط وتصدر بيان هام وعاجل الان

منذ 1 سنه
November 7, 2017, 3:56 pm
بلغ عن المحتوى
النائبة ماريان عازر توضح حقيقة تصريحاتها عن الأقباط وتصدر بيان هام وعاجل الان


أصدرت الدكتورة ماريان عازر عضو مجلس النواب بيانا لتوضيح ما نشر بشأن تصريحاته أمام الكونجرس الامريكى عن وضع الاقباط ، حيث تم تحريف تصريحاته وترجمتها بشكل خطأ دون التحري والتدقيق فتم نشر تصريح بأنها نفت وجود مشكلات للأقباط بمصر وتم استغلال هذا التصريح لاستخدامه ذريعه للهجوم عليها دون التأكد من حقيقة الأمر ، حيث لم تنفى النائبة وجود مشكلات للأقباط ولها عدة اسباب كثيرة
وقال الدكتوره ماريان فى بيانها " للأسف نسبت إلي تصريحات غير صحيحة و تم نشرها و تداولها في العديد من الصحف الرسمية و المواقع الالكترونية و لمزيد من التوضيح فان الخبر يتم نقله و نشره في كل الصحف بنفس الصورة بمجرد إرساله كبيان بدون الرجوع لصاحب التصريحات
جاءت هذه التصريحات بعد ان قام وفد من مجلس النواب لمصري برئاسة الأستاذ الدكتور علي عبد العال رئيس المجلس بزيارات في الكونجرس الامريكي الاسبوع الماضي و قد كنت ضمن هذا الوفد و كان هذا السؤال عن وضع الاقباط في مصر و كانت الاجابة انه توجد مشاكل نتيجة موروثات ثقافية و جهل و فقر و تعليم و ان هناك محاولات جادة للتعامل معها و تسويتها علي أرضية وطنية وتابعت اشكر كل من تحري الدقة و لم ينساق وراء اكاذيب و لم يساعد في نشر معلومات مغلوطة
النائبة ماريان اكدت فى تصريحها لموقعنا انه لا يمكن لاى شخص ان يصدر مثل هذا التصريح فهذا التوقيت وينفى وجود مشكلات لان الدوائر الامريكية ليست بعيده عن ما يحدث فى اى منطقة وتعلم كل شىء ، وانها لم تنفى المشكلات وانه هناك سعى لحل هذا وابدت استيائها من حملة الهجوم عليه والخروج عن اللياقة فى النقد ووصول لتجريج هو ما يمسها ويمس أسرتها نتيجة ننشر أخبار مغلوطة لم يتحرى اى شخص فيها الدق هاو التواصل معها لمعرفة الحقيقة
الأقباط متحدون " نادر شكرى


اهم الاخبار
شارك بتعليقك
فيسبوك ()
كتب بواسطة Shero
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.