الحق والضلال الحق والضلال
البحث

تعرف علي سيرة الشهيد مرقس خليل وكيف استشهد علي يد الارهابيين في اسيوط

منذ 1 سنه
December 19, 2017, 10:08 pm بلغ
تعرف علي سيرة الشهيد مرقس خليل وكيف استشهد علي يد الارهابيين في اسيوط

خاص للحق والضلال 
 ولد بقرية كوم سعده – البدارى – مركز أسيوط. 
سنة 1905 م ، بإسم : مسعد خليل فانوس كان يعمل شيخ البلد 
وكان من صغر سنه محباً للكنيسة والصلاة ، وعمل مدرساً فى شبابه فى سنة 1925 م واستمر بالتدريس حتى سنة 1933 م .
بعدها كرس نفسه للخدمة وذلك كواعظ متجول فبدأ فى الأقصر وعمل بالوعظ حوالى عشرون عاماً متجولاً بمحافظات الصعيد بالأقصر وقنا وبهجورة .
تاركاً مهنة التدريس فى وقت كم كان صعباً أن يتخلى واحد عن عمل حكومى ولا سيما مهنة عظيمة كمهنة التدريس .
أسس جمعية بإسم ( القديسة العذراء مريم ) ببهجورة ، 
وأسس بها مشروعات كبيرة منها : مشروع الرغيف – الاهتمام بشئون الفقراء –
وقد أكمل الرب العمل وتم شراء قطعة أرض ، وبنى عليها ملجأ للأيتام ، ومطبعة ، ونادى للشباب ، ثم بعد ذلك تحولت إلى كنيسة العذراء مريم ببهجورة .
دعوته للكهنوت
فى عام 1953م قام نيافة أنبا ميخائيل مطران أسيوط –
- برسامة الواعظ مسعد خليل كاهناً على مذبح الشهيد ماربقطر بموشا، بإسم القس مرقس خليل .
قام بتأسيس عيد الشهيد ماربقطر سنة 1954 م ، 
وقد جاهد جهاد الأبطال المدعم بالصلوات والدموع فى إقامة هذا الإحتفال رغم مقاومة غير المؤمنين .
صلّى أكثر من 5000 قداس فى حياته و كانت توجد دالة قوية وصداقة عظيمة بينهما
فكان كثيراً ما يراه الناس يقف أمام أيقونة الشهيد ماربقطر ويتكلم معه كما شخصا لشخص .
وإذا عرضت عليه مشكلة كان دائماً يقول : يحلها ربنا علشان خاطر ماربقطر ،
وبالفعل تحل المشكلة ، وهذا ما حدث مع كثيرين ، وإذا قابلت الكنيسة مشكلة ووصلت إلى أبونا ، دائماً كان يقول :
" ليه ماربقطر راح فين اللى بيخدم واحد عفى بيتحامى فيه " 
وبالفعل تتحل المشكلة .
فى كثير من ظهورات الشهيد ماربقطر ، كان يظهر فى شكل خادمه وحبيبه أبونا مرقس للناس وكان تحدث معجزات شفاء ،
فكان يروى واحد انه فى وقت معين بالذات كان معه أبونا مرقس وصلّى له وأخذ بركته ويروى آخر أنه فى نفس الوقت والساعه كان معه هو وقد حدثت له معجزة شفاء .أنه فى أحد الليالى سمع الناس الذين حول الكنيسة صوت تسبيح ، 
ونظرت سيدة غير مسيحية من ثقوب الباب الخشب الموجودة به فرأت أبونا مرقس ومعه الشورية ويجول يبخر بالكنيسة .
ولما حضر أبونا باكر واجهته المرأة بذلك فقال لها يبقى ماربقطر كان بيصلى
فهل فعلاً كان هذا ظهوراً للشهيد ماربقطر ؟
أم حضوراً روحياً لأبونا مرقس مع الآباء السواح للصلاة بالكنيسة  
+++ فيوم الجمعة 21 – 6 – 1991 م الموافق 14 بؤونة 1706ش وحوالى الساعة السادسة إلا ربع صباحاً وهو فى طريقه إلى الكنيسة كعادته ليصلى القداس ،
قام جماعة من الغوغاء بضرب القديس بآلة حادة فى رقبته ، وبعصا غليظة على رأسه ، فسقط على الأرض فى دمائه ، 
وأرادوا أن يقدموه ذبيحة حية لدى مخلصنا على المذبح السماوى فسكبوا عليه كيروسين وحاولوا حرقه بالنار وأسرعت الناس ولم يكتمل الأمر، وأراد الله ونال إكليل الشهادة
بركة شفاعته مع جميعنا 
ولربنا كل المجد والكرامه والعزه والسجود الدائم ابديا 






شارك بتعليقك
فيسبوك ()


احجز الان فى العاصمة الجديده تليفون 00201123000014

كتب بواسطة john
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.