الحق والضلال الحق والضلال
البحث

تابعنا على

العودة الى الرئيسية

هذا الاسقف .. خطف الأضواء في الزفاف الملكي

منذ 11 شهر
May 21, 2018, 7:45 pm
بلغ عن المحتوى
هذا الاسقف .. خطف الأضواء في الزفاف الملكي

هذا الاسقف خطف الأضواء في الزفاف الملكي
في يوم تنافس فيه المشاهير والضيوف الملكيون مع الأمير هاري وعروسه ميجان ماركل، على الأضواء، سرق الأسقف مايكل كاري الكثير من الانتباه من المراسم الملكية، بعظته الحماسية التي ألقاها في الزفاف الذي أقيم في كنيسة القديس جورج في ويندسور.
بدأ "كاري" عظته النابضة واختتمها باقتباسات من مارتن لوثر كينج، مثيرًا الكثير من الحماسة داخل الكنيسة وخارجها وعلى مواقع التواصل الاجتماعي. قائلا: "عندما يكون الحب هو الطريق، فإننا نعامل بعضنا البعض بشكل جيد، لأننا في الواقع عائلة عندما يكون الحب هو الطريق، نعرف أن الله هو مصدر لنا جميعًا، وأننا إخوة وأخوات، أبناء الله إخواني وأخواتي هذه سماء جديدة، أرض جديدة، عالم جديد، عائلة إنسانية جديدة".
♦ عظة عن الحب:
وقال أيضًا إن "الحب الذي جمع وسيربط الأمير هاري وميغان ماركل معًا منبعه وأصله الله، وهو مفتاح الحياة والسعادة. لذا نحتفل ونصلي لهما اليوم". وعن الحب أيضًا قال لهما: "هناك قوة في الحب الحب يمكن أن يساعد ويشفي عندما يعجز أي شيء آخر. هناك قوة في الحب".
كانت يدا الأسقف وملامح وجهه كلها تتحدث في العظة، وبدا العروسان يتابعانه باهتمام. ولم تخف ميغان ابتسامتها مرة بعد أخرى عندما كانت تصدر عن كاري نبرة عالية أو حركة لافتة. وشوهدت الملكة ايضًا تستمع اليه باهتمام وربما استغراب، بينما تبادل بعض الضيوف نظرات الاستحسان وهز آخرون برأسهم خلال العظة. كل هذا أضفى على الاجواء الاحتفالية التقليدية نكهة خاصة.
مايكل كاري؟
كاري (65 سنة) هو الأمريكي الأول من أصل أفريقي يرأس الكنيسة الأسقفية عام 2015، وهو معروف بأسلوبه المسلي في الوعظ، فلطالما حول كلماته من وراء المنبر ميلودراما وانتقادات سياسية مفعمة بالفكاهة، وكان الأمير هاري وميجان ماركل قالا إنهما ناقشا خيارهما للعظة مع رئيس أساقفة كانتربري جاستن ويلبي الذي يعرف كاري جيدًا، ولكن الاسقف المتحدر من شيكاغو لم يلتق هاري وميغان شخصيًا، الا أنه يعتقد أنهما تعرفا عليه قبل الزفاف، ووصفه بيان لقصر باكينغهام بـ"شخصية مناسبة" للتحدث في عرس ملكي.
وكان ويلبي الذي أعطى سر العماد لماركل في الكنيسة الإنجليزية في مارس الماضي أبدى اعجابه بكاري في تغريدة، قال فيها: "أنا سعيد أن الأمير هاري وميغان ماركل قد طلبا من الأسقف مايكل كاري أن يعظ في حفل زفافهما. هو راعٍ رائع، واعظ مذهل، وشخص له وقادر على نقل كلمة المسيح".
وشكل اختيار كاري مفاجأة للبعض، كونه ليس صديقًا للعائلة الملكية. ففي زفافهما عام 2011، اختار دوق ودوقة كامبريدج ريتشار تشارتر، الأسقف السابق للندن والصديق السابق لأمير ويلز لالقاء العظة التي استمرت سبع دقائق اعتمد فيها خطًا يربط بين التقليد والحداثة. وبقي اقتباسه من القديسة كاترينا السيانية: "كن من يهدي الله لك أن تكون، وستشعل العالم"، إحدى أكثر الذكريات الراسخة من ذلك اليوم.
وكاري، سليل العبودية، ولد في شيكاغو عام 1953، قبل ان ينتقل الى بوفالو بنيويورك، إذ كان لا يزال ولدًا. وتحول مع أمه من الكنيسة المعمدانية الى الكنيسة الأسقفية. ولاحقًا، صار كاري ناشطًا حقوقياُ ساعد على انهاء التمييز العنصري في مدارس بوفالو.
سيم كاهنًا عام 1978 وانتقل الى كاروينا الشمالية حيث خدم في كنيسة سان ستيفان الأسقفية، قبل أن يتنقل في رعايا في أوهايو وبالتيمور. انتخب الأسقف الحادي عشر للإبرشية الأسقفية لكارولينا الشمالية عام 2000. وبعد 15 سنة أمضاها في كاليفورنيا الشمالية انتخب رئيسًا للكنيسة الأسقفية عام 2015 بغالبية كبيرة. وعن انتخابه لذلك المنصب قال مرة: "جدتي لم تصدق وصول باراك أوباما إلى البيت الأبيض، وأعرف أنها لم تكن لتصدق أن حفيدها سيرأس الكنيسة الأسقفية".
بصوته العميق ونبرته الإيقاعية، تستقطب خطبه الملهمة، وإن كانت طويلة، انتباه أي جمهور، بما في ذلك الآلاف الذي يتابعونه على يوتيوب. ويقول متابعون إنه حيثما يعظ يستخدم النكات والشعر والرواية لجذب الجماهير.
هذا الخبر منقول من : البوابه نيوز


شارك بتعليقك
فيسبوك ()
كتب بواسطة emil
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.