الحق والضلال الحق والضلال
البحث

تابعنا على

العودة الى الرئيسية

ليست مصر والسعودية فقط... لعنة الأرجنتيني تضرب مونديال روسيا

منذ 10 شهر
June 24, 2018, 6:13 am
بلغ عن المحتوى
ليست مصر والسعودية فقط... لعنة الأرجنتيني تضرب مونديال روسيا

ليست مصر والسعودية فقط. لعنة "الأرجنتيني" تضرب مونديال روسيا
ظهر المدربون الأرجنتينيون قبل نهاية دور المجموعات بمونديال روسيا 2018، بمستوى متواضع يشابه ما ظهر عليه منتخب بلادهم، الذي لم يحصد سوى نقطة وحيدة من مباراتين إلى جانب خسارة اعتبرت مذلة من كرواتيا بثلاثية نظيفة.
وعاش المدربون الأرجنتينيون كابوسا خلال الدور الأول، إذ غادر بعضهم البطولة رسميا، والبعض الآخر، أصبح قريبا من الخروج مما يضع سمعة راقصو التانغو على المحك.
فبالنسبة للمنتخب المصري الذي يقوده الأرجنتيني هيكتور كوبر ظهر بمستوى، اعتبره بعض المتابعين أنه مخز، خلال أول مباراتين له في البطولة، حيث تلقى الفراعنة هزيمتين أمام أوروغواي (0-1) وكذلك أمام روسيا، (1-3)، وودع رسميًا، منافسات البطولة.
ورغم أن المنتخب المصري يملك مفاتيح لعب جيدة لكنه فشل في استغلالها حيث لم يسجل الفراعنة إلا هدفا وحيدا، جاء من ركلة جزاء بالإضافة إلى المستوى الهجومي الباهت الذي ظهر به، وفقا لمحللين
أما المنتخب السعودي الذي كان ضمن الأسوأ خلال المونديال تحت قيادة الأرجنتيني بيتزي، بعد الخسارة بخماسية نظيفة أمام روسيا في مباراة الافتتاح، ثم الهزيمة بهدف نظيف أمام أوروغواي في المباراة الثانية، ليودع أيضا البطولة رسميا.
ولم يكن المدير الفني للمنتخب البيروفي ببعيد عن انتكاسة المدربين الأرجنتينيين حيث تلقى خسارتين أمام الدانمارك وفرنسا ليودع البطولة أيضا رسميا.
وبالنسبة لمنتخب كولومبيا الذي يقوده فنيا المدرب خوسيه بيكرمان، سيخوض مباراة مصيرية أمام نظيره البولندي، ضمن منافسات المجموعة الثامنة للمونديال، ولا تحتمل مباراة كولومبيا أمام بولندا، القسمة على اثنين، بعد خسارة الأول أمام اليابان، وسقوط الثاني أمام السنغال، مما يعقد وضع بيكرمان، ويضعه في صعوبة بالغة.
وأخيرا الصفعة الأكبر والتي تلقاها المدير الفني للمنتخب الأرجنتيني خورخي سامباولي، الذي اقترب من الرحيل عن صفوف التانغو، بعد أن ظهر بشكل متواضع، رفقة منتخب بلاده. وتعادل منتخب الأرجنتين، مع نظيره الآيسلندي بهدف لمثله، في مستهل مشوار الفريقين في كأس العالم كما سقط بثلاثية أمام كرواتيا.
 
ويحتاج رفاق ليونيل ميسي إلى معجزة من أجل الصعود للدور المقبل من مسابقة مونديال روسيا 2018، وفيما يلي نرصد سيناريوهات المجموعة الرابعة وفرص الأرجنتين ونيجيريا وآيسلندا في الصعود
أولا: في حالة فوز كرواتيا على آيسلندا تنعدم حظوظ آيسلندا في الصعود.
— تحتاج الأرجنتين للفوز بأي نتيجة على نيجيريا من أجل الصعود.
— أما نيجيريا فيكفيها الفوز أو التعادل للصعود.
ثانيا: تعادل كرواتيا مع آيسلندا يوم 26 يونيو/حزيران المقبل تنعدم حظوظ آيسلندا في الصعود.
— تحتاج الأرجنتين للفوز على نيجيريا بأي نتيجة للصعود.
— فيما تحتاج الأرجنتين للفوز أو التعادل للصعود.
ثالثا: في حالة فوز آيسلندا على كرواتيا يوم 26 يونيو المقبل، فستحتاج لفارق أهداف لا يقل عن هدفين للصعود.
— تحتاج الأرجنتين للفوز على نيجيريا بفارق أهداف لا يقل عن 3 للصعود.
— أما نيجيريا فتحتاج للفوز بأي نتيجة على الأرجنتين من أجل الصعود، وفي حالة التعادل فستلجأ لفارق الأهداف. 
      سبوتنيك   


اهم الاخبار
شارك بتعليقك
فيسبوك ()
كتب بواسطة soha
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.