الحق والضلال الحق والضلال
البحث

تابعنا على



العودة الى الرئيسية

ابنة المستشار هشام بركات في ذكراه الثالثة وجودك يصنع المعجزات

منذ 6 شهر
June 29, 2018, 2:36 pm
بلغ عن المحتوى
ابنة المستشار هشام بركات في ذكراه الثالثة وجودك يصنع المعجزات



ابنة المستشار هشام بركات في ذكراه الثالثة: "وجودك يصنع المعجزات"  
كتب- محمود رمزي:
وجهت المستشارة مروة بركات، ابنة الشهيد هشام بركات، النائب العام السابق، رسالة إلى والدها بمناسبة مرور الذكرى الثالثة على رحيله.
وقالت "مروة"، في رسالتها على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك": "حبيبي الشهيد الصائم البطل نائب عام مصر رحلت عن الدنيا يوم 29 يونيو 2015، لم تسعد برؤيتي على منصة القضاء قررت أن أخبرك عن انتصارتي الصغيرة التي أجزم أنها كانت ستفرحك وتجعلك تحتفي بي، أصبحت منذ أن تركتني وحدي في الدنيا قاضية جنائي مجتهدة تميزت في عملي بتطبيق نصائحك لي".
وأضافت: "الأمر لم يكن هينًا، لقد أخذ مني الكثير والكثير من الوقت حتى أكون قاضية متميزة، كنت أخطو خطواتي ببطء وروحي كانت مثقلة، ولكن كلما تذكرتك وأنت بجانبي تسارعت خطواتي وخفت روحي وكأننى أركض إليك، بابي حبيبي".
وتابعت: "أنت تعلم أكثر من الآخرين أنني لم أكن أبدًا الشخص الذي يسارع في سباق الحياة، كنت أخذ كل مرحلة كما هي، كنت أتعامل معها بطموح واجتهاد، كنت أعلم أنك بجانبي، وأن ما قد يفوتني في سباق الحياة، سوف أحصل عليه منك، منك أنت وحدك أنت الذي كنت بالنسبة إلي بوابة على العالم وسر من أسراره، فكيف أدخل في سباق الحياة مع الآخرين وأنا معي الحياة بأسرها؟".
وأردفت: "دخلت سباق تطبيق العدالة حتى أكون لائقة للقب بنت البطل ولكن بداخلي كنت آراه سباقًا مع الروح والنَفس، سباقًا مع الآلم والفجيعة، سباقًا مع الخذلان والانكسار، سباقًا مع الذات وللذات".
واختتمت رسالتها: "كن بجانبي إينما كنت، فوجودك يصنع المعجزات، كما كان حاضرك يصنع الأشياء أشتقت إليك واشتاقت روحي إليك سلامي إليك ولروحك إينما كنت يا صديقي وحبيبي".​​
      نقلا عن مصراوي 










اهم الاخبار
شارك بتعليقك
فيسبوك ()
كتب بواسطة Shero
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.