الحق والضلال الحق والضلال
البحث

ظواهر صادمة في مونديال روسيا

منذ 1 سنه
July 6, 2018, 5:31 am بلغ
ظواهر صادمة في مونديال روسيا

حالة خاصة تعيشها جماهير وعشاق كرة القدم حول العالم، أثناء مونديال كأس العالم "روسيا 2018"، والمقام حاليا على الأراضي الروسية، وسط منافسة شرسة بين المنتخبات، وتشهد النسخة الحادية والعشرين من كأس العالم العديد من الظواهر الفريدة التي تجعل للبطولة مذاقا خاصا.

الأهداف القاتلة
ويأتي في صدارة الظواهر الفريدة في المونديال ظاهرة تسجيل الأهداف في الأوقات القاتلة، حيث تم تسجيل 30 هدفا بعد الدقيقة 80 خلال البطولة في دور المجموعات فقط، وهو أكثر من عدد الأهداف في الوقت المتأخر من المباريات لمونديال "البرازيل 2014"، والذي شهد تسجيل 26 هدفا فقط، وفي مونديال "جنوب أفريقيا 2010" 20 هدفا خلال دور المجموعات.

الدقائق القاتلة للمباراة كانت سببا في خسارة منتخبنا الوطني في لقاءين بالمجموعة الأولى، حيث تلقى الفراعنة هدفا من منتخب أوروجواي بالجولة الأولى في الدقيقة 89 بضربة رأسية من المدافع خيمينز، بالإضافة إلى خسارة مباراة السعودية بهدف للاعب سالم الدوسري في الدقيقة 94، بعدما كانت النتيجة 1/1 سببا في خسارة منتخب المغرب أمام منتخب إيران، وتعادل أسود الأطلس أمام منتخب إسبانيا، بالإضافة إلى خسارة منتخب تونس أمام إنجلترا ونيجيريا أمام الأرجنتين.

حكم الفيديو 
تقنية الفيديو أو الـ"var" أثارت جدلا كبيرا بعد تطبيقها للمرة الأولى في تاريخ كأس العالم، فعلى الرغم من أن تطبيقها في الأساس يعود لمساعدة الحكام في اتخاذ القرارات بالمباريات وتحقيق العدالة، فإنها زادت الارتباك داخل المباريات، واستفادت العديد من المنتخبات من استخدام تقنية الفيديو بمباريات المونديال، وفي المقابل تعرضت منتخبات أخرى للظلم من تطبيقها، ويأتي على رأسهم منتخب المغرب في لقاء البرتغال، ومنتخب مصر أمام روسيا بركلة جزاء مراون محسن، ومنتخب نيجيريا أمام الأرجنتين، كما تقدم منتخب المغرب باحتجاج رسمي للاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" للاعتراض على أداء الحكام.

خروج حامل اللقب
وشهد مونديال روسيا خروج حامل اللقب للمرة الخامسة، حيث ودعت ألمانيا المونديال بعد احتلالها المركز الرابع والأخير بالمجموعة السادسة برصيد 3 نقاط، لتكون المنتخب الرابع الذي يخرج من دور المجموعات، بعد فوزه مباشرة بالمونديال، حيث سبقه كل من منتخب فرنسا في مونديال 2002، ومنتخب إيطاليا في مونديال 2010، ومنتخب إسبانيا في مونديال 2014.

رقم سلبي للعرب والأفارقة
سجل المونديال رقما سلبيا للمنتخبات العربية والأفريقية، حيث خرجت جميعا من الدور الأول لكأس العالم، حيث فشلت منتخبات القارة السمراء في التأهل للدور الثاني للمرة الأولى منذ مونديال 1982، كما أصبح منتخب السنغال أول منتخب يودع المونديال بتطبيق قاعدة اللعب النظيف، بعد أن تساوى في النقاط وفارق الأهداف مع منتخب اليابان في المجموعة الثامنة من كأس العالم.

اعتزال لاعب إيران بسبب والدته
وأصبح سردار آزمون لاعب منتخب إيران أول ضحايا المونديال، بعد أن أعلن اعتزاله اللعب دوليا في سن الـ23 عاما؛ بسبب مرض والدته والانتقادات العنيفة التي تعرض لها اللاعب وزملاؤه بعد الخروج من دور المجموعات لمونديال كأس العالم، واحتلال المركز الثالث بالمجموعة الثانية، حيث صرح اللاعب الملقب بـ"ميسي إيران" أنه عليه أن يختار بين صحة والدته وبين استكمال مسيرته مع منتخب إيران.

هذا الخبر منقول من : موقع فيتو






اهم الاخبار
شارك بتعليقك
فيسبوك ()


احجز الان فى العاصمة الجديده تليفون 00201123000014

كتب بواسطة soha
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.