الحق والضلال الحق والضلال
البحث

تابعنا على

العودة الى الرئيسية

حلا شيحا.. حكاية عاشقة للفن حرمها النقاب منه

منذ 4 يوم
August 10, 2018, 12:16 pm
بلغ عن المحتوى
حلا شيحا.. حكاية عاشقة للفن حرمها النقاب منه

حلا شيحا حكاية عاشقة للفن حرمها النقاب منه
 

دبلوماسية، حنونة، وجهها طفولي لديها حظ كبير في عالم التمثيل، فكانت بداية أدوارها مع كبار الفنانين، نشأت في منزل فني من الألف للياء فهي ابنه الفنان التشكيلي أحمد شيحا، حققت نجاحا هائلا مع أول انطلاقة لها من خلال فيلم ليه خلتني أحبك، مع الفنان كريم عبد العزيز ثم فيلم السلم والثعبان مع الفنان هاني سلامة، هي الفنانه حلا شيحا.
  آثارت حلا شيحا الجدل منذ يومين بسبب خلعها للحجاب بل قررت أيضًا عودتها للتمثيل مرة أخرى بعد غياب دام لفترة 12 عامًا، حيث أن آخر أعمالها كان فيلم (كامل الأوصاف) والذي قامت بتمثيله وهي ترتدي الحجاب عام 2006، وخلال تلك الأعوام واجهت العديد من التقلبات النفسية في القرارات المفاجئة والتي تليها قرارات أخرى صادمة.     حلا إمرأة برج الحوت فهي تتميز بأنها تتعامل بعواطفها بشكل كبير جذابة وشاعرية، تهتم بمن حولها لكنها غامضة بعض الشئ ولا تدرك ما تفكر فيه، ودائما قراراتها سريعة ولحظية ومتقلبة، لديها عقلا نشيطا ويفكر طول الوقت، وهي دائمة البحث عن المعنى العميق للحياة. 

لحظات فارقة 
البداية كانت بزواجها الذي لم يستمر طويًلا من الفنان هاني عادل، أحد أعضاء فريق وسط البلد، حيث تم الطلاق قبل الزفاف بأيام بسبب عودته لزوجته الفرنسية، أم بناته مرة أخرى وكانت هي الصدمة الأولى لها، وعلقت حينها أن كل شيء قسمه ونصيب.

حاولت أن ترجع لحياتها بشكل طبيعي وتتأقلم مع الوضع إلى أن أعجبت بشاب كندي إيطالي خلال سفرها للخارج تربي في الإسكندرية، ولكن ما كان يمنع الزواج حينها أنه ليس مسلم فانتهت القصة سريعًا حينها، وعادت للقاهرة تستأنف عملها، ولكن يشاء القدر أن يعتنق " يوسف هاريسون" الديانة الإسلامية، وفي ذلك الوقت كانت حلا قد أعلنت ارتداؤها للحجاب.     ورجع الحبيبان يلتقيان مرة أخرى بعد خمس سنوات من الفراق، وتزوجت حلا بعد مقابلتهم بوقت سريع وانجبت ابنتيهما "خديجة وهنا".

وتوالت التقلبات في حياة حلا شيحا بعد ذلك، وقررت حينها فجأة أن تعتزل الفن وترتدي النقاب.     ارتداء حلا النقاب كان السبب فيه الفنانة حنان ترك، وهذا بناء على حديث حلا في مشاركة ببوست مع الجمهور حول قصتها في ارتداء النقاب.

قالت حينها: مرحلة النِقاب من أجمل المراحل في حياتي، إزاي البداية بقى سبحان الله لا تخطر على بال، أنا لابسة الحجاب وخلاص، سعيدة لحدّ لمّا القدر يأتي من غير ميعاد، فجأة مكالمة غير معتادة من واحدة جميلة، أكيد كتير منكم عارفينها "حنان ترك" !!

في عام 2014 كانت مرحلة ليست بهينة في حياتها، فكانت تعمل كداعية إسلامية في مركز ديني تلقي الدروس بلا مقابل مادي، وتم العرض عليها للعمل بأحد القنوات الفضائية، وتقديم برامج دينيه الأمر الذي قابلته بالرفض أيضًا.     وفي سياق متصل فسر الدكتور علي عبد الراضي، إخصائي نفسي، تلك القرارات المتقلبة كونها شخصية عصابية فهي متقلبة المزاج أحيانً تكن في أبهي صورها، وأحيانًا يحدث لها هبوط مفاجىء في شخصيتها تصل لمرحلة الإكتئاب.

وأضاف لـ "الدستور" أن تلك الشخصيات يطلق عليها " مزاجية " أو مصابة بالهوس فاحيانًا تجدها متشددة لما هي عليه وأحيانًا تجدها على العكس تمامًا كحالة حلا شيحا".

ما قبل العودة للثمثيل 
كانت حلا مختفية تمامًا عن عالم السوشيال ميديا، إلى أن بدأت تتواصل من خلال نشر أدعية إسلامية وغيرها من المنشورات عبر حسابها على موقع التواصل الإجتماعي فيس بوك، وتشارك مع أصدقائها بعض المنشورات والصور وترد على التعليقات الخاصة بالجمهور، ومن هنا بدأت علاقة حلا بالجمهور تدخل في نطاق معروف وتبادلي مع جمهورها.

اعتمدت على "جس النبض" من خلال متابعة رد الفعل من قرار خلع النقاب الأمر الذي لاقت أنه أمر مر بسلام، وذلك بعدما نشر طبيب الأسنان محمد عماد، من حسابه على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك، صورة تجمعه بالفنانة حلا شيحة، وشقيقتها الفنانة هنا شيحة، دون نقاب مرتدية كارديجان ملون وحجابا، ومتخلية عن المكياج.     ثم جاءت فترة التحدث واستشارة شقيقتها هنا شيحة، حيث الأقرب لها من بين أخواتها الثلاثة مايا ورشا وأوضحت لها عن اشتياقها للعودة مرة أخرى للأضواء الأمر الذي لم يتقبله زوجها إلى الآن، ولكنها بالفعل اتخذت القرار أول العام الحالي وكانت مترددة في الإفصاح عنه.     ومنذ يومين قررت أن تعود بعد تعطشها للكاميرا، والفن وانتشر خبر عودتها مرة أخرى للتمثيل، والمشاركة في تقديم أعمال تحمل مضامين وافكار تنتصر للإنسانية، وهي تعيش هذه الأيام حالة إنسانية وفنية مبهجة، لقرب عودتها لتقديم ما تحب من أعمال.  
 
          الدستور





موضوعات مثبتة
شارك بتعليقك
فيسبوك ()
كتب بواسطة GoMaNa
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.