الحق والضلال الحق والضلال
البحث

الرائعة فاطمة ناعوت تدهش متابعيها من وتكتب عن مسيحيي مصر وتقول ..أقباطَ مصر المسيحيين، أنتم أكثر سموًّا وشرفًا وغفرانًا مما نستحقّ

منذ 12 شهر
August 19, 2018, 6:56 pm بلغ
الرائعة فاطمة ناعوت تدهش متابعيها من وتكتب عن مسيحيي مصر وتقول ..أقباطَ مصر المسيحيين، أنتم أكثر سموًّا وشرفًا وغفرانًا مما نستحقّ

خاص للحق والضلال 


كتبتُ ما أطلقتُ عليه «إبراء ذمّة»، لأصالحَ نفسى على نفسى، وأُشهِدَ نفسى على أننى بريئةٌ من دم الأبرياء. وكانت القطعة التالية التى أوثّقها اليومَ فى مقالى هذا:
أقباطَ مصر المسيحيين، أنتم أكثر سموًّا وشرفًا وغفرانًا مما نستحقّ. أقباط مصر المسيحيين أنتم أكثر وطنيةً من كل أدعياء الوطنية والتديّن. أقباط مصر المسيحيين، لن أطلب منكم أن تسامحونا على ما يفعل السفهاءُ منّا كل يوم فى حقكّم. لأننى أعلمُ أنكم مجبولون على السماحة والغفران، وتلاقون إساءاتنا المتكررة بالغفران. أقرُّ أننا مدينون لكم بالكثير وأننا غير قادرين على سداد ديوننا نحوكم مهما فعلنا.
الآن لم يعد بوسعى حتى تقديم واجبات العزاء لكم لأننى غارقةٌ فى الشعور بالخجل والخزى مما نفعله بكم منذ عقود طوال، وإلى أمد لا يعلمه إلا الله. كلما فعلنا بكم سخافةً أو تفجيرًا أو مجزرة، أعزّى نفسى بأنها الأخيرة، لكنها لا تكون الأخيرة، وتتبعها سخافةٌ وسخافاتٌ وتفجيرٌ وتفجيرات، ومذبحةٌ ومذابحُ، فتظلُّ رأسى تنخفضُ أمامكم يومًا بعد يوم حتى بِتُّ أتمنى أن تنشقَّ الأرضُ وتبتلعنى قبل أن ألتقى مسيحيًّا لأقول له: أُعزيّك، البقاء لله، سامحني! منذ تفجيرى طنطا والأسكندرية، لم أستطع أن أنام وارتفع ضغطى ولم أسع حتى لعلاج لأننى أرجو أن أرتاح من هذه الدنيا الظالمة المدنسة بكل سوءات العالم.






شارك بتعليقك
فيسبوك ()


احجز الان فى العاصمة الجديده تليفون 00201123000014

كتب بواسطة john
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.