الحق والضلال الحق والضلال
البحث


في ليلة بكاء إسماعيل مطر.. مواقف سالت فيها دموع نجوم كرة القدم على أرض المستطيل الأخضر

منذ 10 شهر
October 26, 2018, 10:50 pm بلغ
في ليلة بكاء إسماعيل مطر.. مواقف سالت فيها دموع نجوم كرة القدم على أرض المستطيل الأخضر

دخل نجم الكرة الإماراتية إسماعيل مطر في نوبة بكاء شديدة خلال مباراة فريقه الوحدة ضد النصر ضمن منافسات ودوري الخليج العربي (الدوري الإماراتي)، والتي انتهت بالتعادل الإيجابي بين الفريقين 2-2.

وأوقف الحكم المباراة في الدقيقة 77 بعدما لاحظ بكاء إسماعيل مطر وانهياره داخل المستطيل الأخضر، وذلك بعدما قامت جماهير نادي النصر بسبه وتوجيه السباب لشقيقه الراحل "إبراهيم"، واستكمل "مطر" المباراة بعدما تدخل بعض أفراد الأجهزة الفنية ولاعبي الفريقين وقاموا بتهدئته، وتم تبديله في الدقيقة 87 من زمن اللقاء.

إسماعيل مطر ليس أول لاعب يبكي على أرضية المستطيل الأخضر بل سبقه الكثير من نجوم كرة القدم، مع اختلاف المواقف التي تسببت في بكائهم وأن تسيل دموعهم على أرض الملعب.

ويستعرض "الفجر الرياضي" في هذا التقرير أبرز نجوم كرة القدم الذين سالت دموعهم على أرض المستطيل الأخضر:-

- محمود الخطيب:
من أبرز المواقف التي لا تنسي في الكرة المصرية لحظة بكاء أسطورة الأهلي ورئيسه الحالي محمود الخطيب خلال مهرجان اعتزاله، حيث لم يتمالك "بيبو" أعصابه بعد هتاف الجمهور له ودخل في نوبة بكاء شديدة، وكان يرتبط "الخطيب" بعلاقة قوية مع جمهور الأهلي.


- محمد أبو تريكة:
دخل محمد أبو تريكة في نوبة بكاء هستيري بعد تسجيله هدفًا في شباك الصفاقسي التونسي، حيث كانت المباراة الأولي للفريق الأحمر عقب رحيل محمد عبد الوهاب الظهير الأيسر للفريق، وبعد تسجيل الهدف أخذ "تريكة" يقبل الشارة السوداء ويبكي حزنًا علي فراق "عبد الوهاب".


- حازم إمام: 
لم يتخيل حازم إمام نجم الزمالك ومنتخب مصر، أن يُهاجمه جمهور الزمالك يومًا ما، خاصة وأنه طالما صال وجال وحصد الكثير من البطولات من أجل اسعاد الجماهير البيضاء، ولكن خلال مباراة الزمالك ضد الاسماعيلي طالبته الجماهير بالاعتزال وهتفت "كفاية يا حازم" ولم يتمالك اللاعب نفسه ودخل في نوبة بكاء.


- شيكابالا:
بكي محمود عبد الرازق "شيكابالا" لاعب الزمالك بشدة خلال مباراة فريقه ضد اتحاد الشرطة عام 2009، وذلك بعد هجوم جماهير الزمالك ضده بعد تسجيل الفريق الشرطي هدفين، وهذا الموقف أثر في زميله حازم إمام الذي دخل في نوبة بكاء هو الآخر، وطلب "شيكا" التبديل واستجاب الجهاز الفني لرغبته ودفع بـ"احمد الميرغني" بدلًا منه.


- حسام غالي:
حسام غالي قائد الأهلي السابق لم يتمالك نفسه ودخل في نوبة بكاء خلال مهرجان اعتزاله وذلك عندما تحدث عن والده، خلال كلمته الوداعية لجمهور الأهلي.


- محمد صلاح:
دخل محمد صلاح نجم ليفربول ومنتخب مصر في نوبة بكاء شديدة بعد الخسارة الفادحة أمام منتخب غانا 6-1 وضياع حلم الصعود لمونديال البرازيل 2014، كما بكي صلاح مرة أخري عقب اصابته في نهائي دوري أبطال أوروبا الموسم الماضي على يد الاسباني سيرجيو راموس وخروجه بعد 30 دقيقة من زمن اللقاء.


- أحمد الشناوي:
بكي أحمد الشناوي حارس مرمي الزمالك السابق وبيراميدز الحالي بعد إصابته وتغييره أمام مالي في بطولة الأمم الأفريقية 2017 وهي الإصابة التي أبعدته عن جميع مباريات البطولة التي فاز منتخب مصر بالمركز الثاني بها.


- محمد عبد الشافي:
محمد عبد الشافي نجم منتخب مصر والأهلي السعودي الحالي، لا ينسي أحدا لحظة بكائه بعد مراوغة لاعب تليفونات بني سويف ليسقط الأخير مصاباً بقطع في الرباط الصليبي.


- بيليه:
اسطورة الكرة البرازيلية بيليه دخل في نوبة بكاء شديدة ولكن هذه المرة ليس حزنًا ولكن للتعبير عن فرحته بتتويج منتخب بلاده بلقب كأس العالم 1958، وكان عمره وقتها 17 عامًا


- رونالدو:
من أشهر المواقف التي سالت فيها دموع نجوم كرة القدم على أرضية الملعب، هي لحظة بكاء البرازيلي "رونالدو" بعد إصابته في الركبة في نوفمبر 1999 خلال احترافه ضمن صفوف فريق انتر ميلان، وهي الاصابة التي ابعدته عن الملاعب 6 أشهر تقريبًا وكادت تنهي مشواره الكروي مبكرًا.


- مارادونا:
دخل أسطورة الكرة الأرجنتينية "مارادونا" في نوبة بكاء بعد فوز منتخب بلاده الارجنتين على منتخب إيطاليا في نصف نهائي كأس العالم 1990، وذلك بسبب تأثره الشديد بحزن وصدمة الجماهير الإيطالية التي طالما شجعته وهتفت له خلال مشاركته مع فريق نابولي الإيطالي.


- مايكل بالاك:
نجم الكرة الألمانية السابق مايكل بالاك بكي خلال لقاء نصف نهائي كأس العالم 2002 أمام كوريا الجنوبية، وذلك بعدما أدرك أنه سيغيب عن لقاء النهائي أمام منتخب البرازيل، بسبب حصوله على بطاقة صفراء، وكان هو صاحب هدف الفوز والصعود للمباراة النهائية.


- كريستيانو رونالدو: 
دخل البرتغالي "رونالدو" في نوبة بكاء شديدة بعد إصابته في نهائي بطولة الأمم الأوروبية 2016 أمام فرنسا وخروجه من ملعب المباراة ، ودخل كواريزما بدلًا منه، ولكن حزن رونالدو تبدل إلي فرحة كبيرة بعد فوز منتخب البرتغال وتتويجه باللقب القاري.

وفي موقف قريب انخرط "رونالدو" في البكاء أيضًا بعد طرده من مباراة فريقه يوفنتوس ضد فالنسيا في بطولة دوري أبطال أوروبا.


- ميسي:
بكى ليونيل ميسي بشدة داخل الملعب بعدما فشل في قيادة الأرجنتين للفوز بلقب "كوبا أمريكا" 2016، بعدما خسر أمام منتخب تشيلي في النهائي بركلات الترجيح، وسدد ركلته بطريقة سيئة للغاية.


- نيمار:
دخل نيمار نجم منتخب البرازيل فى نوبة بكاء عقب الفوز الذى تحقق على كوستاريكا بهدفين دون مقابل، ضمن منافسات الجولة الثانية لدور المجموعات بمسابقة كأس العالم المقامة حالياً في روسيا، وصرح فيما بعد أن بكائه كان تعبيرًا عن فرحته بفوز منتخب بلاده.


- مودريتش:
أجهش الكرواتي لوكا مودريتش بالبكاء عقب خسارة منتخب بلاده أمام فرنسا في نهائي كأس العالم روسيا 2018.


- سالمون روندون:
أجهش سالومون روندون، مهاجم وست بروميتش ألبيون، بالبكاء عقب تسببه في كسر مضاعف في ساق جيمس مكارثي، مدافع إيفرتون، خلال مباراة الفريقين في الدوري الانجليزي الموسم الماضي.


- توتي:
اسطورة الكرة الايطالية فرانشيسكو توتي نجم روما السابق دخل في نوبة بكاء خلال مباراته الأخيرة مع ذئاب العاصمة الإيطالية ضد جنوي في الدوري الإيطالي الموسم الماضي بعدما حل بديلًا للنجم المصري محمد صلاح، حيث أعلن "توتي" اعتزاله بعد مسيرة 25 عامًا.

هذا الخبر منقول من : جريده الفجر














شارك بتعليقك
فيسبوك ()


احجز الان فى العاصمة الجديده تليفون 00201123000014

كتب بواسطة roromoha
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.