الحق والضلال الحق والضلال
البحث


بعد تصريح ترامب.. جدل حول منح الجنسية بالولادة في الولايات المتحدة

منذ 10 شهر
October 30, 2018, 11:16 pm بلغ
بعد تصريح ترامب.. جدل حول منح الجنسية بالولادة في الولايات المتحدة

بعد تصريح ترامب جدل حول منح الجنسية بالولادة في الولايات المتحدة 
عارض عدد من أعضاء الكونغرس البارزين بشدة فكرة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إلغاء نظام منح الجنسية الأمريكية بالولادة في الولايات المتحدة.
وأكد رئيس مجلس النواب الأمريكي، الديمقراطي بول ريان في حديث لإذاعة WVLK بولاية كنتاكي أن فكرة ترامب تتعارض مع التعديل الـ 14 للدستور الأمريكي، مشيرا إلى أنه ليس بوسع الرئيس إلغاء منح الجنسية بالولادة بمرسوم تنفيذي.
وأعاد إلى الأذهان أن الجمهوريين لم تعجبهم في وقت سابق التعديلات التي أدخلها الرئيس السابق باراك أوباما على التشريعات الخاصة بالهجرة من خلال مراسيمه.
بدورها، اعتبرت زعيمة الأقلية الديمقراطية في مجلس النواب نانسي بيلوسي فكرة ترامب محاولة لصرف الانتباه عن المشاكل بمنظومة الرعاية الصحية.
من جانبه، قال السيناتور الديمقراطي تيم كاين إن "الرئاسة الأمريكية ليست ديكتاتورية"، داعيا "الوطنيين الأمريكيين للتوحيد من أجل إفشال المحاولة غير المسبوقة من قبل الرئيس لإعادة كتابة الدستور على هواه".
وجاء ذلك في أعقاب إعلان ترامب عن عزمه إنهاء منح الجنسية الأمريكية بالولادة. وأصر ترامب على أنه بإمكانه القيام بذلك من خلال مرسوم تنفيذي، لكنه لم يحدد موعدا لهذه الخطوة المحتملة.
ودافع عدد من الجمهوريين عن موقف ترامب، فقد أشار السيناتور ليندسي غراهام إلى أن السياسات القائمة في هذا المجال تجتذب الهجرة غير الشرعية، وبالتالي يجب إنهاؤها.
بدوره، ذكر نائب الرئيس الأمريكي مايك بنس أن الرئيس ترامب يدرس إمكانية إصدار مرسوم تنفيذي بشأن نظام منح الجنسية، مشيرا إلى أن الإدارة على دراية بالتعديل الـ 14 على الدستور.
وقال بهذا الصدد إن "المحكمة العليا للولايات المتحدة لم تصدر حكما أبدا فيما إذا كان التعديل الـ 14 ينسحب على الأشخاص الموجودين على أراضي البلاد بصورة غير شرعية أم لا".
وامتنعت وزارة العدل عن التعليق على ما إذا كانت فكرة ترامب تتطابق مع الدستور أم لا، وطلبت توجيه الأسئلة بهذا الخصوص إلى البيت الأبيض.
ومن المعروف أن الولايات المتحدة تمنح الجنسية الأمريكية لكل مولود فيها، وذلك بموجب التعديل الـ 14 على الدستور الأمريكي، الذي تم إقراره في عام 1868 من أجل منح الحقوق المدنية المتساوية للعبيد السابقين في أعقاب الحرب الأهلية (1861 - 1865) وحظر العبودية على كامل أراضي الولايات المتحدة في عام 1865.
المصدر: واشنطن بوست، رويترز
هذا الخبر منقول من : روسيا اليوم
 














شارك بتعليقك
فيسبوك ()


احجز الان فى العاصمة الجديده تليفون 00201123000014

كتب بواسطة roromoha
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.