الحق والضلال الحق والضلال
البحث


دفاع متهمي مستشفى المطرية يطالبون باستدعاء الطبيب الشرعي

منذ 1 سنه
November 6, 2018, 2:14 pm بلغ
دفاع متهمي مستشفى المطرية يطالبون باستدعاء الطبيب الشرعي

طالب دفاع المتهمين الأربعة بمستشفى المطرية في قضية مصرع الطبيبة سارة أبو بكر، محكمة جنح المطرية المنعقدة بمجمع محاكم الأميرية، باستدعاء الطبيب الشرعي، مؤكدا وجود تناقض بين التقارير الطبية.

كما طالب الدفاع بالتأجيل للاطلاع على القضية والإعلان بالدعوى المدنية.

والتمس دفاع المتهمين سماع أقوال شاهدي الإثبات محمود عبد الظاهر فني الكهرباء بالمستشفى، وعطيات عبدالعزيز القائمة على تنظيف سكن الطالبات، واستدعاء القائمين على معاينة مكان وفاة المجني عليها وكذلك استدعاء الطبيبة سهيلة محمد شكري المسئولة عن سكن الطالبات.

كما طالب الدفاع بإخلاء سبيل المتهمين باي ضمان والتصريح بتصوير القضية، ودفع ببطلان تحقيقات النيابة، كما حضر بالجلسة محامي من نقابة المهندسين للترافع عن المتهمين.

والمتهمون هم كل من: كبير مهندسي الهيئة العامة بالمستشفيات والمعاهد مسئول أعمال التطوير بمستشفي المطرية وملحقاتها، ونائب مدير مستشفى المطرية التعليمي للخدمات، ومدير الإدارة الهندسية بالمستشفى المختص بأعمال الصيانة، ورئيس شئون المقر بالمستشفى.

ووجهت النيابة إلى المتهمين اتهامات الإهمال في القيام بواجبات وظيفتهم في الإشراف ومتابعة أعمال صيانة وتطوير توصيلات المياه والكهرباء الخاص بسكن طبيبات مستشفى المطرية التعليمي مما نتج عنه إصابة طبيبة المجني عليها بالصعق الكهربائي الذي أودى بحياتها.

واستمعت النيابة إلى أقوال إحدى الطبيبات من زميلات المتوفاة التي أكدت أنها قامت بمعاينة جثة زميلتها، وشاهدت آثار حروق ناتجة عن صعق كهربائي في جسدها، فأمرت النيابة بإعادة استدعاء باقي الطبيبات الشاهدات على الواقعة للاستماع لأقوالهن مرة أخرى.

وجاء في التقرير الطبي المبدئي، أن الجثة تعود لسارة أبو بكر "34 سنة" طبيبة زمالة، وتبين أنها توفيت نتيجة إصابتها بفشل في جميع الوظائف الحيوية للجسم، واتساع حدقتي العين ووجود جرح أسود اللون في منطقة الفخذ الأيسر، ولا يمكن الجزم بأسباب الوفاة.

هذا الخبر منقول من : موقع فيتو











شارك بتعليقك
فيسبوك ()


احجز الان فى العاصمة الجديده تليفون 00201123000014

كتب بواسطة emil
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.