الحق والضلال الحق والضلال
البحث

تابعنا على



العودة الى الرئيسية

أسرار تسمية أشهر الكنائس في مصر

منذ 1 اسابيع
November 9, 2018, 2:23 am
بلغ عن المحتوى
أسرار تسمية أشهر الكنائس في مصر

تتنوع أسماء الكنائس القبطية، يحمل كل اسم دلالة ورمز، يشير إلى القدسية، أو القوة، يختاره كاهن أو مؤسس الكنيسة، وفق اعتبارات المكان، وتوافق مع الأسقف. 

وأسس القديس مرقس في الإسكندرية عام 65م أول كنيسة قبطية، رغم انتشار الديانات الوثنية القديمة من فرعونية ويونانية ورومانية إلى جانب الديانة اليهودية، وانتشرت المسيحية في مصر حتى أصبحت دين الغالبية، بينما ظل الحكام الرومان على ديانتهم الوثنية. 

وأنشأ القديس مرقس مدرسة الإسكندرية المسيحية للعلوم اللاهوتية، لمواجهة الأفكار الفلسفية والوثنية والتي تعد أقدم مركز مسيحي في العالم وفي هذه الفترة نشأت منافسة شديدة بين المدرسة الفلسفية والمدرسة اللاهوتية المسيحية، ترتب عليها قيام نهضة علمية وثقافية واسعة النطاق، وأصبحت الإسكندرية عاصمة العالم الثقافية، خاصة بعدما أدخلت المدرسة المسيحية علوم الطب والتشريح والكيمياء والصيدلة والهندسة بجانب الفلسفة اللاهوتية، وبرع فيها أوريجانوس أشهر فلاسفة المسيحية.

فيتو ترصد فيما يلي أشهر تلك الكنائس:

العذراء مريم
وتحمل العذراء مريم رمزية وقدسية خاصة لدى الأقباط، خاصة أنها والدة المسيح، لذا وصلت لمستوى عال من التقديس، ويفضل الأقباط إطلاق اسمها على الكنيسة للتبرك.

مارمرقس
يحمل القديس مارمرقس مكانة خاصة بين الأقباط في مصر، نظرا لأنه أول من أدخل المسيحية مصر، لذا سمي كرسي مارمرقس، ويحتفظ الأقباط بذكراه بإطلاق اسمه على الكنائس في مختلف أماكن الكرازة.

مارجرجس
القديس مارجرجس يمثل القوة والبطولة بالنسبة للأقباط، وهناك 373 كنيسة تحمل اسمه على مستوى الجمهورية، سواء الاسم منفردا أو بجانب اسم قديس آخر.

غالبا ما ينظر إلى القديس مارجرجس كأمير للشهداء في عصر دقلديانوس، فقد تزعم في منطقة الكبادوك حركة الثورة على منشور الاضطهاد ضد المسيحيين، لكن المخطوطات القبطية في غالبيتها تنظر إليه على أنه في عصر سابق لهذا الإمبراطور، في عهد ملك غير شرعي يُدعى داديانوس Dadianus الفارسي، وهو رجل وثني وليس مسيحيا، وكان له سلطان على منطقة الكبادوك. لذلك جاءت سيرة الشهيد جاورجيوس السكندري تعلن أن الأخير استشهد في عهد دقلديانوس مع أنه ولد بناء على شفاعة الأول حين حضر والده تكريس كنيسته باللدّ، وفي بعض المخطوطات القبطية لم يذكر عصره إنما قيل "في أيام القدم" ربما قاصدا ما قبل عصر دقلديانوس.

هذا الخبر منقول من : موقع فيتو









اهم الاخبار
شارك بتعليقك
فيسبوك ()
كتب بواسطة roromoha
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.