الحق والضلال الحق والضلال
البحث

تابعنا على



العودة الى الرئيسية

كنا عايشين إزاى.. قبل «السوشيال ميديا»

منذ 3 شهر
November 15, 2018, 11:04 am
بلغ عن المحتوى
كنا عايشين إزاى.. قبل «السوشيال ميديا»

حياة أخرى غير تلك الحياة
عشنا حلاوتها قبل أن تمضى وتصبح ذكرى فى ألبوم صور، أو مشهد عابر فى فيلم «أبيض وأسود»، أو شريط فيديو أصبح ديكوراً يزين مكتبة التليفزيون، أو بقايا لعبة كنا نجتمع حولها، نضحك ونلعب ونحكى ونتبادل النكات كانت أنفسنا ترتاح لهذه الحياة، ونمطها الهادئ كفيل بأن يبقينا على قيد السعادة لفترة طويلة.
حياة أخرى غير تلك الحياة
كانت ملكاً لنا وليس لعموم البشر على مواقع التواصل الاجتماعى، أسرارنا فى بئر وليست فى غرفة دردشة مع صديق افتراضى، ربما يكون خائناً. مشاكلنا ليست مطروحة للنقاش فى جروبات عامة، وخروجاتنا الترفيهية أو زياراتنا العائلية ليست مراقبة بأى تقنية من الممكن أن يفسدها المتطفلون.
حياة أخرى غير تلك الحياة
فما قبل السوشيال ميديا يختلف بالتأكيد عما بعده. الفارق بين الهدوء والضخب، الاستمتاع والملل، التركيز والتشتت، السعادة والاكتئاب، كالفرق بين الحياة واللاحياة، ففى هذا العالم البراق تنقطع كل سبل الحياة ويتحول الإنسان إلى كتلة جماد متحركة لا تعى إلا ما تستقبله عبر وسائل الاتصال الحديثة.
رسالة مباغتة: اترك تليفونك المحمول، دعه جانباً، أغمض عينيك وتذكر طفولتك، عد إلى الماضى واصحبه معك إلى الحاضر، هات معك ألعابك وامنحها كهدايا ثمينة لأطفالك الغائبين أمام شاشات المحمول، لا تنسَ قائمة أصدقائك الحقيقيين، وشرائط الكاسيت التى كانت تطرب العقل قبل الأذن، هات معك شرائط الفيديو والتف وأسرتك حول فيلم جديد أغلق حساباتك الإلكترونية وعد إلى «أسرتك» هذا ما فعلته «الوطن» فى ملف.

هذا الخبر منقول من : الوطن










اهم الاخبار
شارك بتعليقك
فيسبوك ()
كتب بواسطة emil
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.