الحق والضلال الحق والضلال
البحث

تابعنا على



العودة الى الرئيسية

تعرف على أخطر اعترافات الداعشى المتهم بقتل طبيب شبرا

منذ 2 شهر
November 18, 2018, 5:47 am
بلغ عن المحتوى
تعرف على أخطر اعترافات الداعشى المتهم بقتل طبيب شبرا

أسدلت محكمة جنايات القاهرة، قرارها بإحالة الداعشى حسن زكريا، المتهم بذبح طبيب الساحل داخل عيادته، لفضيلة المفتى لأخذ الرأى الشرعى فى إعدامه وفى السطور التالية ننشر أبرز اعترافات المتهم .
 وسادت حالة من الارتياح بين سكان شبرا،  وجيران  المجنى عليه حيث استقبلوا القرار بالفرحة كنوع من القصاص من المتهم بعدما كانوا سببا فى القبض عليه بعد مطاردته .
اعترف المتهم فى ‘حدى جلسات محاكمته بقتل  المجنى عليه قائلا لرئيس المحكمة: "متمسك بأقوالى أيوه أنا اللى قتلته".
اعترف المتهم  حسن زكريا معتمد مرسى أبو النصر فى التحقيقات بشروعه فى الانضمام لجماعة داعش والتى تعتنق أفكارا تكفيرية  واستبحاة دماء الأقباط  واستحلال أموالهم وتنفيذ العمليات العدائية ضد مؤسسات الدولة.
وأعترف المتهم  بقتله المجني عليه ثروت جورجي شاكر عمدا مع سبق الإصرار وشروعه في قتل الشاهدين الأولى والثانى وشروعه فى سرقة أموال المجني عليه المتوفى وإحرازه سلاح أبيض "مطواه"، وذلك لقناعته بأفكار جماعة داعش من خلال مطالعته لإصدارات تلك الجماعة على شبكة المعلومات الدولية.
المتهم كشف عن خطوات الإنضمام للتنظيم من خلال سفره إلى محل تواجدهم  بمنطقة "العوجة"  بمدينة رفح بالعريش حسبما علم بذلك من الإصدارات التى طالعها فى الأول من شهر إبريل عام 2016 وتقابل مع بعض أعضاءها وطلب الانضمام إليهم بيد أنهم رفضوا  وأشاروا عليه بارتكاب العمليات العدائية منفردا على طريقة «الذئاب المنفردة»، فعاد لمسكنه منتويا قتل أي من المسيحيين لسرقة أمواله.
بحث المتهم "حسن زكريا" عقب عودته من سيناء بمحيط سكنه بمركز أشمون بمحافظة المنوفية عن أحد المسيحيين حتى علم بعيادة المجنى ثروت جورجي شاكر، فجمع المعلومات عنه وعلم أن له عيادة أخري بحى الساحل محافظة القاهرة، وابتاع لذلك الغرض سلاحا أبيض "مطواه" وتدرب على استخدامه بمسكنه بعد مطالعته لاصدارات تلك الجماعة وتحين ليل 9/9/2017 وقصد المجنى عليه ثروت جورجي شاكر.  
 
ادعى المتهم المرض وذهب طالباَ الكشف الطبى بعيادة الطبيب المسيحى وما انفرد به بالغرفة الخاصة لذلك حتى شهر سلاحه طالبا ما بحوزته من نقود وتناول التعدي عليه طعنا بسلاحه، ثم نحره قاصدا قتله بيد أنه لم يتمكن من سرقة أمواله إذ حضرت الشاهدة  الأولى سوزان كمال بطرس لاستبيان الأمر، فلما ابصرته استصرخت فسدد لها طعنات بسلاحه قتلها وفر هاربا خشية ظبطه، وحال ذلك اعترض الشاهد الثانى محمد صبحى عبد العال سبيل هروبه فطعنه بسلاحه لقتله ولاحقه الأهالى بعد ذلك وتمكنوا من ضبطه. 
وكشفت التحقيقات، أنه بفحص هاتف المتهم  «حسن زكريا» المضبوط بحوزته-تبين احتواءه على ملفات فيديو بعناوين «محاضرة عن اعداء الأمن الحقيقيين "  ، و«خطبة   لسيد قطب»، و"أسماء شيوخ الفتوى التكفيرية"، و"الإرهاب"، و«محاضرات    أبو مصعب السورى»، وكتاب «دعوة المقاومة الإسلامية العالمية.

هذا الخبر منقول من : اليوم السابع










اهم الاخبار
شارك بتعليقك
فيسبوك ()
كتب بواسطة soha
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.