الحق والضلال الحق والضلال
البحث

تابعنا على



العودة الى الرئيسية

تفاصيل جديدة عن ذابح الطبيب القبطي وانتماءه لداعش

منذ 4 شهر
November 18, 2018, 5:07 pm
بلغ عن المحتوى
تفاصيل جديدة عن ذابح الطبيب القبطي وانتماءه لداعش

أحالت محكمة جنايات القاهرة حكم الإعدام الذي أصدرته بحق الإرهابي حسن زكريا، المتهم بذبح طبيب مسيحي ثروت جورجي شاكر داخل عيادته، لمفتي الجمهورية لأخذ الرأي الشرعي في إعدامه. وبحسبما أشارت روسيا اليوم، اعترف المتهم في إحدى جلسات محاكمته بقتل المجني عليه قائلا لرئيس المحكمة: "متمسك بأقوالي أيوه أنا اللي قتلته". كما اعترف بانضمامه لجماعة داعش ونفذ عدة عمليات عدائية تجاه مؤسسات الدولة. كما اعترف المتهم بمحاولته قتل الشاهدين الأول والثاني، وحاول سرقة أموال المجني عليه لإيمانه بفكرة استحلال دماء وأموال الأقباط كما تروج داعش. وكشف المتهم عن خطوات انضمامه إلى أعضاء تنظيم داعش من خلال سفره إلى محل تواجدهم بمنطقة "العوجة" في مدينة رفح بالعريش، وقال إنه التقى بعض أعضاء "داعش" وطلب الانضمام إليهم، بيد أنهم رفضوا ذلك، ودعوه إلى القيام بالعمليات العدائية منفردا على طريقة "الذئاب المنفردة"، فعاد لمسكنه مبيتًا نية قتل أحد المسيحيين لسرقة أمواله. وبحث المتهم حسن زكريا عقب عودته من سيناء بمحيط سكنه في مركز أشمون بمحافظة المنوفية عن أحد المسيحيين حتى علم بعيادة المجنى عليه الطبيب ثروت جورجي شاكر. فجمع المعلومات عنه وعلم أن لديه عيادة أخرى بحي الساحل في محافظة القاهرة، وابتاع لذلك الغرض سلاحا أبيضا وتدرب على استخدامه بمسكنه بعد مطالعته لإصدارات "داعش". وادعى المرض وذهب للطبيب لتوقيع الكشف عليه، ثم قام بنحره. لكنه لم يتمكن من سرقة أمواله حيث دخلت غرفة الطبيب في هذا الوقت الشاهدة الأولى، سوزان كمال بطرس، وعندما شاهدت ما يجري صرخت فسدد لها الجاني طعنات وفرّ، ثم اعترضه الشاهد الثاني، محمد صبحي عبد العال، فطعنه أيضا، لكن الأهالي تمكنوا من القبض عليه.

 

هذا الخبر منقول من : الأقباط متحدون










اهم الاخبار
شارك بتعليقك
فيسبوك ()
كتب بواسطة emil
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.