الحق والضلال الحق والضلال
البحث


​التفاصيل الكاملة لمقبرتي الأقصر.. تضم 1000 تمثال من الأوشابتي

منذ 10 شهر
November 24, 2018, 2:08 pm بلغ
​التفاصيل الكاملة لمقبرتي الأقصر.. تضم 1000 تمثال من الأوشابتي


أعلن الدكتور خالد العناني وزير الآثار، اليوم السبت، نجاح البعثة الأثرية المصرية العاملة بمنطقة العساسيف بالبر الغربي بالأقصر في الكشف عن مقبرة جديدة غير مرقمة لشخص يدعى "ثاو أر خت أف"، بالإضافة إلى المدخل الأصلي للمقبرة رقم TT28.

جاء ذلك بحضور المستشار مصطفي ألهم، محافظ الأقصر، وأعضاء مجلس النواب وقيادات شرطة محافظة الأقصر، ومديري المعاهد الأثرية بالقاهرة.

وقال العناني، خلال المؤتمر الصحفي، إن الكشف جاء بعد عمل دام لمدة خمس أشهر لبعثة أثرية مصرية خالصة وتابعه للمجلس الأعلى للآثار.

وأوضح الدكتور مصطفى وزيري، الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، ورئيس البعثة، أن البعثة قد بدأت أعمال الحفر الأثري في ١١ مارس ٢٠١٨، و الذي توقف في ٢٥ مايو ٢٠١٨، ثم استأنف مرة أخرى في ٥ أغسطس ٢٠١٨م، وما زال العمل مستمرًا حتى الآن.

وأوضح "وزيري" أنه خلال أعمال الحفر الأثري استطاعت البعثة إزالة ٣٠٠م من الرديم والذي أسفر عن الكشف عن مقبرتين، المقبرة الأولى جرى الكشف عنها لأول مرة وغير مرقمه لشخص يدعى "ثاو- أر- خت - أف" كان يحمل عدة القاب منها مساعد في معبد موت، والمشرف على المجندين، وكاتب المقصورة المقدسة (مقصورة التحنيط) في معبد موت.

كما نُقش على الأجزاء المتبقية من جدران المقبرة بعض من أفراد العائلة؛ منها زوجة صاحب المقبرة و تدعي "تا - خارو" أو "سخمت- نفرت"، وطبقا لما ذكر على جدران المقبرة؛ كانت وظيفتها منشدة لآمون.

وأضاف وزيري، أنه جرى العثور داخل المقبرة على تابوتين مصنوعين من الخشب، إحداهما لشخص يدعى "با-دى-ايست" ابن "نس - با - روتى"، أما التابوت الآخر لسيدة تدعى "نس - موت - عنخى" وهي منشدة لآمون أيضًا، ومن المحتمل أن تكون بنت "با- دى- ايست".

وتابع: "بجانب التابوتين وجدت البعثة تمثالين مصنوعين من الخشب أحدهما لبتاح سوكر أوزير، والآخر من المحتمل أن يخص المتوفي".

وأضاف أن أعمال الحفائر قد أسفرت عن الكشف أيضا عن بعض اللقي الأثرية، منها 1000 تمثال من الأوشابتي متنوعة الصنع منها المصنوع من الخشب والمصنوع من الطين المحروق، والمصنوع من الفيانس و 5 أقنعة خشبية ملونه.

كما جرى العثور على غطائين كانوبين مصنوعين من الحجر الجيرى، وإناء من الألباستر، وجزء من بردية عليها الفصل 125 من كتاب الموتى ذكر أن صاحبها يدعى ( با- حبو) ووالدته تدعى سخمت نفرت، وبقايا عظام ادمي.

وعن مقبرة TT28، أوضح وزيري، أنها تخص شخص يدعى "حورى" وكانت وظيفته نائب معبد آمون، وقد تم الكشف عن أن التخطيط المكتشف هو مختلف تماما عن ما كان معروف سابقاً.

هذا الخبر منقول من : الحكاية














شارك بتعليقك
فيسبوك ()


احجز الان فى العاصمة الجديده تليفون 00201123000014

كتب بواسطة Shero
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.