الحق والضلال الحق والضلال
البحث

تابعنا على



العودة الى الرئيسية

بالصور فتاة مصرية تتحدي والدها والمجتمع وتنجح فيما عجز عنه العديد من الرياضيين المصريين .. لن تصدق ماذا فعلت

منذ 2 اسابيع
November 28, 2018, 9:31 pm
بلغ عن المحتوى
بالصور فتاة مصرية تتحدي والدها والمجتمع وتنجح فيما عجز عنه العديد من الرياضيين المصريين .. لن تصدق ماذا فعلت

مواضيع عامة 


"انا هاخدك التدريب بس اوعي تقولي لبابا ولا يعرف اي حاجة من اللي احنا بنعمله ده" ده كان أول وأهم وعد بيني وبين امي.
كنت في المدرسة ودخل مدرب يجمع بنات علشان يلعبوا كرة يد، اختار كل البنات نقى كل العيال! وجت عليا وكان رافض انه يضمني للفريق لحد ما المدرسة اقنعته انه لازم ياخدني علشان انا شاطرة في الرياضيات ، بابا عرف اني بلعب كرة يد ومنعني اني اتمرن تاني، ماما كانت بتشوفني وانا متعلقة جدا باللعبة وبعيط ليل ونهار عشان ارجع التمرين، خدنا العهد انا وماما لمدة 8 سنين تاخدني وتوديني التمرين من غير ما بابا يعرف.
"أتوبيس رقم 6 4 3 مقدرش انساه ابدا "
كنا بنركب انا وماما الأتوبيس علشان نروح التمرين ايام ما كنت بلعب في مركز شباب الساحل اللي في الزاوية الحمرا ، فاكرة اصحابي اللي كانوا هناك وأيام ما كنا بنروح البيت مشي وفاكرة كل ذكرياتي مع النوادي اللي لعبت ضدها زي الاهلي والزمالك وكانت اكتر حاجة بتزعلني هي الخسارة! .
" البنت دي شبه بنتك، دي كمان اسمها رحاب جمعة" 
اكتر حاجة مبسوطة بيها أن بابا عرف اني بلعب يد قبل ما يتوفى، حصل شئ غير متوقع في يوم تقليدي جدا في حياة ابويا بس نهايته مكنتش تقليدية بالمرة، كان قاعد في القهوة مع أصحابه، واحد منهم كان ماسك جورنال الأهلي وشاف صورتي واسمي فيه وبابا عرف وروح البيت حضني حضن جميل " مش تقوليلي انك بتلعبي في الأهلي".
"انتي شكلك هتطلعلي نجمة شايف فيكي النجومية" 
قبل ما والدي يعرف اني بلعب رياضة، اكتر اتنين كانوا مؤمنين بيا هما ماما وأحمد اخويا الكبير كان دايما شايفني هبقى نجمة وانا ساعتها كنت بقعد اضحك على كلامه.
"نادي الاهلي ده نادي الكبارات مينفعش اللي من الشارع يدخلوه" 
دي تقريبا ولية الأمر الوحيدة اللي كانت بتكرهني، كانت شايفة ان بنتها تستحق اللي انا فيه ده اكتر مني بس يمكن مامتي تعبت معايا ومع اخواتي كلهم عشان نبقى حاجة، اسرتنا عادية شبه كل الأسر بس اتربيت على القناعةعشان كده عمري ماحسيت اني اقل من زمايلي كان ليا شخصية وسطهم وكنت بحس اني عندي حاجات مش عندهم كفاية ماما امي كسرت كل الحواجز رغم أننا من أسوان وكان على أيامنا مفيش بنت بتلعب رياضة بس حكايتنا بدأت بوعد جميل وبرئ ويمكن ده كان أهم وعد "انا هاخدك التدريب بس اوعي تقولي لبابا".
تابعوا الجزء التاني من قصتي رحاب جمعة لاعبة يد محترفة من 2012 بفريق SAMBRE الفرنسي ❤️













شارك بتعليقك
فيسبوك ()
كتب بواسطة john
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.