الحق والضلال الحق والضلال
البحث

تابعنا على



العودة الى الرئيسية

بعد تحذيرات الفجر .. الخطر يحيط بمقابر الأشراف الأثرية في الأقصر

منذ 4 شهر
December 1, 2018, 6:52 pm
بلغ عن المحتوى
بعد تحذيرات الفجر .. الخطر يحيط بمقابر الأشراف الأثرية في الأقصر

أصبحت مقابر الأشراف الأثرية بمدينة القرنة غرب الأقصر، مهددة بالخطر؛ لانقطاع الكهرباء عنها، مما يجعل الظلام الدامس يحيط بها، لنفاذ رصيد شحن كارت عداد الكهرباء الذكي الخاص بها، منذ صباح اليوم. 

وحذرت "الفجر" الثلاثاء الماضي، من ظاهرة نفاذ رصيد كارت شحن عداد الكهرباء الذكي لمنقطة النبلاء الأثرية بالبر الغربي، بنشرها خبرًا حمل عنوان، "عفوا لقد نفد رصيدكم" توقف زيارات مقابر النبلاء بالأقصر بعد انقطاع الكهرباء، قبل شحن الكارت بمبلغ ضئيل لم يستمر رصيده حتى اليوم التالي قبل انتهاءه. 

ومنطقة مقابر الأشراف، أو النبلاء كما يطلق عليها، تأتي المرتبة الثانية من حيث الأفضلية، خلف مقابر وادي الملوك والملكات، وتضم حوالي 10 مقابر مفتوحة للزيارة، من بينها مجموعة مقابر "رع موزا" الجديدة والقديمة، ومقبرة "رخمي رع"، ومقبرة "نخت" ومقبرة مننا، ومقبرة "سنفر".


ورغم التحذيرات التي أطلقتها "الفجر"، خرج مسئولو الآثار بتصريحات لبعض الصحف، لتبرير موقف انقطاع التيار الكهربائي عن المقابر الأثرية وتوقف الزيارات، بنفي معلومة نفاذ الرصيد، معللين ذلك بحدوث عطل في أحد الكابلات وإصلاحه على الفور، في مدة لم تستغرق 10 دقائق على غير الحقيقة. 

وأكدت "الفجر"، أمس الجمعة، مصداقية تحذيراتها، وتوثيق معلوماتها بالأدلة المصورة توضح عمليات شحن الرصيد خلال الأيام الماضية، وانقطاع الكهرباء عن المنطقة الأثرية، بالإضافة إلى نفاذ خدمة سلفني شكرًا المقابر الأثرية من الظلام، في تقرير أعدته بعنوان، تصديقًا لما نشرته الفجر ونفته الآثار "سلفني شكرًا" تنقذ مقابر الأشراف بالأقصر من انقطاع الكهرباء.

ولم تنته هذه الأزمة بعد، حيث لم تتحمل خدمة "سلفني شكرًا" أكثر من اللازم لإنقاذ آثار الأقصر من فضيحة جديدة، وانقطع التيار نهائيًا مجددًا، ليقوم العاملين صباح اليوم، باستخدام ماكينة توليد تيار كهربائي، حتى انتهت زيارات الأجانب، ولم يتبق للمقابر الأثرية سوى الظلام الحالك في الساعات المقبلة من الليل.

وتقع مقابر النبلاء بجبل القرنة، مما يعرضها للخطر، لانقطاع التيار عن كشافات الإنارة الكاشفة، بعيدًا عن وجود حراسات من الخفر، حيث تقع في موقع لا تحيط به أسوار وسط ظلام حالك يحيط بها من كل جانب.

هذا الخبر منقول من : جريده الفجر










شارك بتعليقك
فيسبوك ()
كتب بواسطة Lomy
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.