الحق والضلال الحق والضلال
البحث

تابعنا على



العودة الى الرئيسية

أداة الجريمة ومخبر الشرطة .. حكاية شبكة تبادل الزوجات على فيس بوك

منذ 2 شهر
December 5, 2018, 3:39 am
بلغ عن المحتوى
أداة الجريمة ومخبر الشرطة .. حكاية شبكة تبادل الزوجات على فيس بوك

"أداة الجريمة ومخبر الشرطة" حكاية شبكة تبادل الزوجات على "فيس بوك"
"أداة الجريمة ومخبر الشرطة" تتوافق تلك المقولة مع الجرائم الإلكترونية التي يستخدم أصحابها موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" وسيلة لتنفيذ جرائمهم ظنًا منهم بأنهم في مأمن من الشرطة لأنهم يمارسون نشاطهم الإجرامي مستترين بحسابات وصفحات وهمية، لكن تلك الصفحات تكون بمثابة الخيط الذي يقود الشرطة للقبض عليهم أو بمعني أدق يكون المخبر الشرطي الوسيلة للإيقاع بمنفذي الجرائم الألكترونية.
شبكة تبادل الزوجات في البساتين كان "فيس بوك" هو وسيلة التعارف بينهم أي "أداة الجريمة" وفي الوقت ذاته كان المخبر الشرطي الذي ساهم في الإيقاع بتلك الشبكة بعدما نجحت إدارة التوثيق والمعلومات في تحديد أدمن الصفحة التي تدعو لتبادل الزوجات وتمكنت من الوصول إلى المتهمين وإلقاء القبض عليهم وإحالتهم إلي النيابة التي قررت حبسهم على ذمة التحقيقات.
"سمير" المتهم الرئيس الذي نشر صور جنسية لزوجته وعرضها علي راغبي المتعة الحرام واشترط أن يكون من خلال تبادل الزوجات، واستمر المتهم في نشر الصور المثيرة لزوجته لاستقطاب زبائنه الذي يبحث عنهم حتى تمكن من الوصول إلى زوجين وانضما إليه وزوجته قبل أن تنجح الشرطة في القبض عليهما بعدما وردت معلومات إلى إدارة التوثيق والمعلومات بوزارة الداخلية، تفيد تدشين صفحة على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، يديرها شخص تنشر صورًا إباحية وتدعو لتبادل الزوجات.
وأفادت التحريات أن مؤسس الصفحة يدعى "س. ا"، 38 عامًا، عامل موبيليا، مقيم في البساتين، وبإعداد الأكمنة اللازمة، جرى ضبط المتهم داخل منزله بدائرة القسم، وبمواجهته اعترف بارتكاب الواقعة، وأن الصور التي ينشرها هي لزوجته، وتحرر المحضر اللازم وأخطرت النيابة لمباشرة التحقيقات.
حاولت زوجة المتهم الرئيسي التنصل من الجريمة وأدعت عدم معرفتها بالواقعة وأن زوجها نشر صورًا لها تمكن من الحصول عليها من خلال لقاءاتهما الحميمية والتي صورها دون علمها، كما أنها فوجئت بالواقعة أثناء القبض عليهما وأنها لم تشاهد ما نشر على "فيسبوك".
وبذات الطريقة حاول الزوج التنصل من جريمته في بداية التحقيقات مدعيًا أن الصفحة التي تُنشر من خلالها الصور الإباحية لا تخصه، وبتضييق الخناق عليه ومواجهته بالدلائل اعترف المتهم بتدشين صفحة لتبادل الزوجات على موقع التواصل الاجتماعي، وتبادل مع آخرين صور زوجاتهم، وأنه لا يعرف أسمائهم الحقيقية.
هذا الخبر منقول من : الوطن
 










اهم الاخبار
شارك بتعليقك
فيسبوك ()
كتب بواسطة Heba
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.