الحق والضلال الحق والضلال
البحث

تابعنا على

العودة الى الرئيسية

جريمة بشعة طالب يقتل صديقتة دافعت عن شرفها فالقاها من الطابق الخامس..

منذ 4 شهر
December 5, 2018, 4:14 pm
بلغ عن المحتوى
جريمة بشعة طالب يقتل صديقتة دافعت عن شرفها فالقاها من الطابق الخامس..

القاهرة - مصر اليوم
بعد مرور 10 أشهر على جريمة قتل ربة منزل إثيوبية الجنسية على يد صديقها بعدما فشل في اغتصابها بدار السلام، قضت محكمة جنايات القاهرة بعابدين برئاسة المستشار جعفر نجم الدين، صباح اليوم، بالإعدام شنقا لطالب إثيوبي الجنسية لاتهامه بقتل صديقته بعد فشله في اغتصابها وسرقتها، بعدما ألقى بها من شرفة الشقة بالطابق الخامس بعقار في منطقة دار السلام.

وجاء في تحريات وتحقيقات الأجهزة الأمنية والقضائية التي جرت تحت إشراف اللواء محمد منصور مساعد أول وزير الداخلية لقطاع أمن القاهرة، أن بداية الواقعة كانت بورد بلاغا من الأهالي إلى قسم شرطة دار السلام، نهاية شهر يناير الماضي بسقوط سيدة من علو بعقار بحدائق المعادي، بدائرة القسم.

وبمجرد تلقي البلاغ، انتقل فريق من مباحث القاهرة، تحت إشراف اللواء نبيل سليم مدير المباحث الجنائية، وفرضت القوات كردونا أمنيا في محيط الحادث، وبدأت في إجراء معاينة للواقعة وتبين أن الجثة لسيدة تدعى "سارة. ب. و" 29 سنة، ربة منزل، إثيوبية الجنسية، وجاء في مناظرة الجثة أن الضحية مصابة بكسر بقاع الجمجمة والفك وجرح قطعي بمنتصف الرأس.

وعلى الفور تم تشكيل فريق بحث وتحر لكشف ملابسات الواقعة، وبدأت القوات في فحص العقارات المجاروة والمحلات التجارية القريبة من مسرح الجريمة لبيان عما إذا كانت رصدت تفاصيل الواقعة، أو شاهد رؤية يدلي بأوصاف أي شخص غريب صعد إلى العقار، بعدما تبين أن الضحية كانت تقيم في العقار مسرح الجريمة، وبالتحديد في شقة سكنية بالطابق الخامس.

وعقب مرور 6 ساعات من الفحص والتحري، وانتهاء النيابة من مناظرة الجثة، وعرضها على الطب الشرعي لتشريحها لبيان أسباب الوفاة، وبتقنين الإجراءات وتكثيف التحريات تبين من خلال التقابل مع شاهدي الواقعة كلا من "وليد. ع. س" 35 سنة، حداد، و"محمد. ا. ص" 34 سنة، صاحب محل فراشة، واللذان قررا بأنهما أثناء تواجدهما أمام العقار محل الواقعة تناهى إلى سمعهما صوت استغاثة المجني عليها وشاهدوا أحد الأشخاص أثناء قيامه بالتشاجر معها ودفعها من شرفة العقار.

تم فحص الكاميرات ورواد العقار، وتوصلت القوات تحت إشراف اللواء محمد منصور مساعد أول وزير الداخلية لقطاع أمن القاهرة، إلى تحديد هوية المتهم، وتبين أنه شاب يبلغ من العمر 18 سنة، صديق الضحية كان يتردد عليها من وقت لأخر، وتم استهداف مكان إقامته، وضبط "روزا. د" 18 سنة، طالب، إثيوبى الجنسية، مصاب بخدوش بالوجه، مما يشير إلى وجود مشاجرة وقعت بينه وبين الضحية وأنها حاولت مقاومته قبل إلقائها من شرفة الشقة.

وتم استئذان النيابة العامة، وألقى القبض على الشاب المشتبه فيه، وبمواجهته اعترف بارتكاب الواقعة وأنه أثناء تواجده بصحبتها بالشقة سكنها حاول اغتصابها وسرقتها إلا أنها قاومته وحدثت بينها مشاجرة انتهت بإلقائها من شرفة مسكنها مما أدى لسقوطها جثة هامدة.

وتحرر عن ذلك المحضر اللازم، وتمت إحالته للنيابة التي باشرت التحقيق، وأصدرت قرارا بحبسه على ذمة التحقيق، وعقب ذلك ورد تقرير الطب الشرعي الخاص بالمجني عليها والذي أكد وجود شبهة جنائية، وتمت إحالة المتهم للمحاكمة العاجلة أمام محكمة الجنايات، وأصدرت المحكمة قرارا بإعدام المتهم.


اهم الاخبار
شارك بتعليقك
فيسبوك ()
كتب بواسطة Shero
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.