الحق والضلال الحق والضلال
البحث

تابعنا على



العودة الى الرئيسية

كيف يؤثر تنظيم المغرب لأمم أفريقيا «سلبًا» على منتخب مصر؟

منذ 6 يوم
December 6, 2018, 4:03 pm
بلغ عن المحتوى
كيف يؤثر تنظيم المغرب لأمم أفريقيا «سلبًا» على منتخب مصر؟

أعلن الاتحاد الأفريقي يوم الجمعة الماضي، سحب تنظيم النسخة الثانية والثلاثين من أمم أفريقيا من دولة الكاميرون، وإسنادها لبلد آخر ستحدد لاحقا في نهاية هذا الشهر.
الكاف فتح الباب أمام البلدان الراغبة في نيل شرف استضافة الحدث القاري الكبير المقرر إجراؤه صيف العام المقبل لأول مرة بمشاركة 24 منتخبا للتقدم بملفاتها لاختيار إحداها لتنظيم الكان المقبل.
وتبرز المغرب كأحد أبرز البلدان المرشحة لنيل الاستضافة، وقد أثيرت مسألة تقدم مصر للمنافسة على تنظيم البطولة، لكن الاتحاد المصري لكرة القدم قطع الشك باليقين وأعلن عدم ترشحه لاستضافة البطولة ودعمه للمغرب قي استضافتها للحدث الأكبر في القارة السمراء على الصعيد الكروي.
لكن على الصعيد الكروي، هل سيعود تنظيم الكان في المغرب بالسلب أم بالإيجاب على منتخب مصر، وتحديدا تصنيفه في مستويات المجموعات وقرعة البطولة.
نظام الكاف
يعتمد الكاف في تصنيفه للمنتخبات بصورة دائمة على نتائج المنتخبات في آخر ثلاث نسخ من البطولة، مع إعطاء أفضلية للنسخة الماضية ثم التي سبقتها في حسابات النقاط.
وحاليا، يوجد خمسة منتخبات تتفوق على مصر في نتائج البطولات الثلاث الماضية، وهي الكاميرون "حاملة اللقب"، وغانا وكوت ديفوار وبوركينا فاسو والكونغو الديمقراطية، ثم تأتي مصر في المرتبة السادسة.
تنظيم الكاميرون للبطولة أو أي من تلك المنتخبات كان سيضمن لمصر الوقوع دون منتخبات المستوى الأول، وترأس إحدى مجموعات البطولة.
وهو الوضع الذي كان قائما مع تنظيم الكاميرون للبطولة، ولكن مع تنظيم المغرب للبطولة المقبلة، إن تحقق، فإنها طبقا للوائح سترأس إحدى المجموعات، ويتم ترحيل المنتخب السادس، وهو منتخب مصر من المستوى الأول إلى المستوى الثاني، وذلك حال تأهل المنتخبات الخمسة التي تسبق مصر للنهائيات.
عدم التأثر
ولكن ربما بالفعل لا يؤثر سحب التنظيم من الكاميرون ومنحه للمغرب على منتخب مصر، وذلك حال إقصاء أحد المنتخبات الخمسة من التصفيات وعدم تأهله للنهائيات، خاصة في ظل وضعية صعبة لبوركينا فاسو في التأهل قبل جولة واحدة من خط النهاية للتصفيات.
وإلى الآن، ضمن منتخب كوت ديفوار التأهل للكان، ولحق به منتخب غانا بعد قرار الكاف استبعاد منتخب سيراليون من التصفيات لتتأكد مسألة تأهل غانا وكينيا عن هذه المجموعة.
فرص متفاوتة للتأهل
ويتبقى الآن ثلاثة منتخبات، أولهم الكاميرون فبعد تجريدها من تنظيم البطولة، بات يتحتم عليها تفادي الخسارة أمام منتخب جزر القمر في الجولة الأخيرة، حينما يستضيفه في ياوندي، وهو أمر ليس بالعسير على الأسود الكاميرونية، وهو ما يجعلهم في طريق معبد نحو النهائيات القارية للدفاع عن لقبهم الذي أحرزوه في الجابون.
ثاني المنتخبات هو منتخب الكونغو الديمقراطية الذي يأتي في المرتبة الثالثة في مجموعته السابعة، ويواجه في معقله بكينشاسا منتخب ليبيريا الثاني في الجولة الأخيرة.
الفوز وحده يضمن للكونغوليين الظهور القاري الرابع تواليا، أما التعادل أو الخسارة فإن التأهل سيكون من نصيب ليبيريا.
المنتخب الثالث هو منتخب بوركينا فاسو، ثالث النسخة الماضية، والذي لم يعد التأهل بأقدام لاعبيه بعد الخسارة في الجولة الماضية أمام أنجولا بهدف لاثنين.
منتخب بوركينا صاحب السبع نقاط سيستضيف في الجولة الأخيرة منتخب موريتانيا، المتأهل سلفا، في حين سترحل أنجولا، صاحبة التسع نقاط، إلى جابروني لمواجهة بوتسوانا، متذيلة الترتيب.
منتخب بوركينا سيكون أمام حتمية الانتصار أولا عل  موريتانيا مع انتظار تعثر أنجولا أمام بوتسوانا سواء بالتعادل أو الهزيمة، فحال تساويهما برصيد 10 نقاط، فإن التأهل سيكون من نصيب بوركينا فاسو بفارق المواجهات المباشرة عن أنجولا.
وحال فشل أي من المنتخبات الثلاثة في التأهل فإن مصر ستؤمن موقعها في المستوى الأول للبطولة، أما خلاف ذلك ستكون في المستوى الثاني، سواء كان المنظم المغرب أو جنوب أفريقيا، المرشحة هي الأخرى لتنظيم الكان.

هذا الخبر منقول من : اخبار اليوم










شارك بتعليقك
فيسبوك ()
كتب بواسطة Lomy
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.