الحق والضلال الحق والضلال
البحث

تابعنا على

العودة الى الرئيسية

وحش المكسيك كره النساء فأكل لحم ضحاياه وأطعم قلوبهن للكلاب بالصور

منذ 2 شهر
December 8, 2018, 7:05 pm
بلغ عن المحتوى
وحش المكسيك كره النساء فأكل لحم ضحاياه وأطعم قلوبهن للكلاب بالصور

"وحش المكسيك" كره النساء فأكل لحم ضحاياه وأطعم قلوبهن للكلاب 
ربما اعتدنا أن نسمع عن أشخاص في بعض الدول يأكلون لحم الكلاب، ولكن في واقعة غريبة  أكلت الكلاب لحم البشر بالمكسيك.
ووفقا لموقع "مترو" البريطاني، اعتقلت الشرطة المكسيكية قاتل متسلسل قطع أوصال ضحاياه وأطعم قلوبهم للكلاب بمساعده زوجته التي كانت تساعده وتستدرج الضحايا الذين كانوا من السيدات بحجة أنها تبيع ملابس بأسعر رخيصة.
وقال خوان كارلوس البالغ من العمر33 عام ويعيش ببلدة إيكاتيبيك بالمكسيك، إنه كان يقطع ضحاياه من السيدات ويستخدم لحمهن ليصنع الحساء، ثم يطعم قلوبهن للكلاب، وتقوم زوجته "باتريشيا" بالتخلص من بقايا الجثث.
ولم يقتصر الأمر عند ذلك الحد، بل باعوا الطفلة الرضيعة "نانسي" ابنه الضحية "نانتينينا" مقابل 600 جنيه إسترليني لزوجين لا ينجبان.
وأكد الزوجين "روزا" و"أدريان" أنهما لا ينجبان منذ سنين طويلة، وعرض عليهم "خوان" شراء الطفلة الصغيرة "نانسي"، بحجة أنه يريد مساعدتها لأسباب إنسانية، وتبنوا الطفلة بشكل قانوني بعد إنهاء جميع إجراءات التبني.
وتم اعتقال "روزا" و"أدريان" بتهمة الرشوة، حيث دفعوا مبلغ 20 جنيه إسترليني لموظف السجل من أجل إنهاء الإجراءات.
وفى جلسة المحكمة بأكتوبر الماضي، أعترف "خوان"  الملقب بـ"وحش إيكاتيبيك" بأنه قتل 20 امرأه وكان هدفه الأساسي قتل 100 امرأه، وأكد أنه كان يفضل أن يأكل لحم ضحاياه على أن يأكله الصغير المفضل، وإذا ما خرج يوما من السجن سيستمر في قتل النساء، لأنه يكرههم.
وأعترف بأنه عندما كان صغيرا كانت أمه تلبسه ملابس الفتيات، وتجعله يراقبها وهى تمارس الجنس مع رجال مختلفين، ما ولد لديه الرغبة في الانتقام من جميع النساء.  
christian-dogma.comchristian-dogma.comchristian-dogma.com
الوان الوطن


اهم الاخبار
شارك بتعليقك
فيسبوك ()
كتب بواسطة roromoha
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.