الحق والضلال الحق والضلال
البحث


بيانات عاجلة أمام البرلمان..

منذ 7 شهر
December 12, 2018, 6:12 am بلغ
بيانات عاجلة أمام البرلمان..

استعرض عدد من أعضاء مجلس النواب، الثلاثاء، برئاسة الدكتور على عبد العال، عددا كبيرا من البيانات العاجلة، وكان فى مقدمتها  ما قدمه النائب أيمن أبو العلا ، عن أغلاق القرية الكونية ، وملف الصيانة فى المستشفيات، متسائلاً عن خطة الحكومة فى هذا الشأن، ولم يكن "أبو العلا" وحده الذى تحدث خلال بيانه عن إهدار مال عام، بل إن النائب عبد الله مبروك، وجه بيان عاجل للحكومة، حول تضارب قراراتها والتى تذهب بنا إلى إهدار مال عام على حد تعبيره، مضيفًا: "مستشفيات التكامل فى بنى سويف، اتصرف عليها ملايين، وتم إبلاغهم من قبل الوزيرة بإيقاف الأعمال"، مطالباً بتشكيل لجنة من مجلس النواب لمتابعة الأموال التى أُنفقت على المستشفيات.
 
christian-dogma.com
 
وفى سياق متصل، طالب النائب مصطفى الجندى، الحكومة بضرورة إنقاذ الفلاحين، متابعاً: " الفلاح المصرى اللى محتاج يبيع المحصول بتاعه فى أسرع وقت، هذا الفلاح الآن متكدر، يا اللى طلبتوا من الفلاح يزرع قطن، انقذوا الفلاح، الفلاح هو الكفيل هو من يطعم، انقذوا الفلاح الصغير اللى معندوش أقل من فدان"، ووجه مجموعة من النواب خلال الجلسة العامة اليوم برئاسة الدكتور على عبد العال، عدد من البيانات العاجلة للحكومة فى عدد من الموضوعات منها أزمة عجزالمعلمين، وتأخر الانتهاء من مشروعات مياه الشرب والصرف الصحى فى عدد من القرى بالمحافظات، ورصف الطرق، وفى هذا الإطار وجه النائب فيصل الشيبانى، بيانا عاجلا لوزير الشباب والرياضة بشأن سقوط سور إحدى مراكز الشباب بمحافظة سوهاج وعدم بناءه مرة أخرى على الرغم مما خطورة ترك هذا المركز دون سور.
 
كما وجه النائب خالد حنفى، بيان عن تأخر كتب المكفوفين " طريقة برايل"، مشيرا إلى أن الكتب التى تمت طباعتها يوجد بها العديد من الأخطاء الإملائية حتى فى الآيات القرآنية وهذا خطأ شديد لابد من سرعة تداركه، مشددا على ضرورة الانتهاء من طباعة الكتب الدراسية للمكفوفين ، كما طالب النائب كمال أبو خليل، بسرعة استكمال مشروعات الصرف الصحى بقرية الغلق بمحافظة الفيوم لتخفيف المعاناة عن المواطنين خاصة وأن الأرض حجرية لا يصلح أن يعمل بها خزانات حوفية.
 
ومن خلال البيان العاجل الذى تقدمت به النائبة آمال طرابية، طالبت وزيرى الزراعة والتنمية المحلية بوقف قرار،إزالة الحظائر للمزارعين والفلاحين، مؤكدة  أن السماد العضوى أفضل من السماد الكيماوى الذى تسبب فى الأمراض المزمنة، متسائلة: "الفلاح هيربى المواشى بتاعته فين؟".
 
christian-dogma.com
 
 
وشكر النائب ممدوح مقلد، القائمين على جهاز حماية المستهلك على جهودهم فى المحافظات وتواصلهم مع المواطنين، مطالبا وزارة الاوقاف بإعادة النظر فى اشتراطات بناء المساجد مرة أخرى حتى لا يقع المواطن فريسة لبعض الجماعات أو الجهات ، كما وجه النائب بلال النحال، بيانا عاجلا لرئيس مجلس الوزراء، ووزير الإسكان، ورئيس القابضة لمياه الشرب والصرف الصحى، بشأن عمليات الإحلال والتجديد التى تتم فى محافظة البحيرة وتقاعس التنفيذيين المعنيين بالتطوير مما نتج عنه تكسير الشوارع وتركها هكذا مما يشكل صعوبة فى تنقل المواطنين.
 
 
وطالب النائب محمد عباس، بإلغاء ندب المعلمين من الوزارة بسبب أزمة عجز المعملمين فى مختلف المدارس على مستوى الجمهورية، وطالب النائب محمد الشهاوى، بإحالة ملف إصلاح الطريق الرابط بين كفر الشيخ، دمنهور، والإسكندرية بسبب التقاعس فى التنفيذ منذ ثلاث سنوات، وإرهاق الموازنة العامة للدولة بمزيد من الأعباء، مؤكدا يجب إلا تتحمل الدولة فاتورة الفساد.
 
 
 
وعرض النائب العمدة عثمان منتصر ، عضو لجنة الزراعة بمجلس النواب، البيان العاجل الذى طالب الحكومة خلاله برفع الحظر عن تقاوى البطاطس فى الثلاجات محذرا من إرتفاع أسعارها من 16 إلى 20 جنيها، ليعقب الدكتور على عبد العال رئيس البرلمان، : " البطاطس لن تصل لهذا السعر، وسعرها معقول الآن، لا تثير بلبة".
 
 
وأوضح "عثمان" فى كلمته خلال الجلسة العامة المنعقدة الآن، أن قرار التحفظ أثر بالسلب على التقاوى المستوردة هذا الموسم من خلال استغلال أعداء الوطن فى الخارج  الأمر والإدلاء بتصريحات فى الإعلام الخارجي، وهو ما أدى إلى انخفاض الوارد من الشركات الموردة لتقاوى البطاطس هذا العام  بدلا من 150 الف طن لتكون 85 الف طن تذهب 25 ألف طن لمصانع الشيبسي مما يؤدى بالسلب على إنتاج المحصول الفترة القادمة ، مطالبا  بإعادة تشكيل اللجنة العليا للبطاطس التى كانت مشكلة فى الفترة من سنة 1981 حتى سنة 1994 برئاسة وزير الزراعة أنذاك.

هذا الخبر منقول من : اليوم السابع














شارك بتعليقك
فيسبوك ()


احجز الان فى العاصمة الجديده تليفون 00201123000014

كتب بواسطة gege
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.