الحق والضلال الحق والضلال
البحث


العودة الى الرئيسية

تذكار نقل جسدي القديسين بيشوى وبولا الطموهى إلى وادي النطرون

منذ 5 شهر
December 16, 2018, 3:16 pm
بلغ عن المحتوى
تذكار نقل جسدي القديسين بيشوى وبولا الطموهى إلى وادي النطرون

تحتفل اليوم الخميس 13 ديسمبر، الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، بتذكار نقل جسد القديسين الانبا بيشوى والانبا بولا الطموهى الى دير الأنبا بيشوي بوادي النطرون. صلاتهما تكون معنا ولربنا المجد دائما ابديا امين.

وفي عام 408 م التقي القديس بولا الطموهي مع القديس الانبا بيشوي بصعيد مصر في جبل انصنا بعد خراب بريه شيهيت وارتبطا بصداقه روحية عجيبة حتي ان ملاكا ظهر للقديس الانبا بولا الطموهي وقال له ان جسدك سيكون مع جسد الانبا بيشوي ولا يزال الجسدان معا في انبوبه واحدة بدير القديس الانبا بيشوي حتي يومنا هذا.

وعندما أراد اسقف انصنا نقل جسد القديس الانبا بيشوي لم تتحرك السفينه وأخبرهم راهب متوحد يدعي ارميا بوعد الرب للقديس الانبا بولا الطموهي فجاءوا بجسد الانبا بولا ونقل الاثنان معا الي دير الانبا شنوده، وفي ايام البطريرك يوسف في القرن التاسع نقل الجسدان الي دير الانبا بيشوي.

بقى الجسدين معا في انبوبة واحدة شهادة حية للصداقة الروحيه المملوءة حبا التي تربطنا معا فلا يقوي الموت علي مفارقتنا ولا علي صعيد الجسد في هذا العالم الزائل وإنما علي صعيد المجد الابدي للنفس والجسد معا.

عرف القديس أنبا بولا الطموهي بحبه الشديد للعبادة خاصه الصلاة الدائمة ونسكه الشديد، عاش كمتوحد لا يكف عن الجهاد، وكان القديس الانبا بولا الطموهي يميل منذ حداثته الي العزله والانفراد وشهد تلميذه حزقيال بفضائله ومن ذلك انه من فرط محبته للسيد المسيح اضني جسده بالذهد والتقشف والأصوام والصلوات الكثيره التي تفوق طاقه البشر. تعيد له الكنيسه في يوم 7 بابه وتطلب صلواته في مجمع القداس الالهي مع تلميذه حزقيال بعد القديس الانبا بيشوي مباشره.

هذا الخبر منقول من : البوابه نيوز










اهم الاخبار
شارك بتعليقك
فيسبوك ()
كتب بواسطة emil
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.