الحق والضلال الحق والضلال
البحث

تابعنا على



العودة الى الرئيسية

شهادة مواطن فرنسي تكشف الفرق بين القاهرة وباريس

منذ 4 شهر
December 21, 2018, 8:03 pm
بلغ عن المحتوى
شهادة مواطن فرنسي تكشف الفرق بين القاهرة وباريس

الفرنسي يدفع ٤٥٪ من دخله ضرائب ولا دعم لأي سلعة
شهادة مواطن فرنسي تكشف الفرق بين القاهرة وباريس
 
 
على سلم التصنيف العالمي لأفضل مستوى المعيشة، تحتل فرنسا المركز الثامن عشر، وعلى مستوى أوروبا تحتل المركز السادس، أرقام قد تبدو مقبولة بعض الشيء، ولكنها ليست كذلك بالمرة، لو عرفنا أن فرنسا يزورها سنويًا ٧٠ مليون سائح، ولو افترضنا أن كل سائح ينفق بمعدل ١٠٠٠ دولار فقط، فإن دخل السياحة فقط يبلغ ٧٠ مليار دولار، فيما لم يصل هذا الرقم بمصر في أوج استقرارها قبل ثورة يناير ٢٠١١ إلى ١٤ مليار دولار في أفضل الأحوال، ولكي تكتمل الصورة، فإن باريس تحتل المركز الخامس في تصدير الصناعة في العالم بعد أمريكا والصين وألمانيا وبريطانيا.
ونصف الأراضي الفرنسية صالحة للزراعة، وتحتل المركز الثالث عالميا في إنتاج القمح ونسبة النمو السكاني ٠٫٤٪، فيما تسير مصر بزيادة سكانية قدرها ٢٫٥٦٪، ورغم كل هذه الموارد، فإن المواطن الفرنسي يدفع ٤٥٪ من دخله كضرائب ولا دعم تقدمه الحكومة لأي سلعة على الإطلاق، فيما تقدم مصر دعماً على السلع الغذائية كافة تقريبًا، هذا فضلا عن برنامج الدعم النقدى «تكافل وكرامة» والذي استفاد منه حوالي ٢٫٢ مليون أسرة مع توجيه ٦٧٪ من مخصصات الدعم لمحافظات الصعيد والبرنامج القومي للتغذية المدرسية، من خلال تخصيص ٢٫٧ مليار جنيه استفاد منها ١٢ مليون طفل من عام ٢٠١٤ وحتى عام ٢٠١٧ وكذلك تنفيذ أنشطة استثمارية واجتماعية بحوالي ١٧٫٢٧ مليار جنيه استفاد منها ٧٫٤٢ مليون فرد فضلا عن توجيه إعانات وإغاثات بحوالي ١٢٩ مليون جنيه، استفاد منها حوالي ٤٢٫٤ ألف فرد وتوجيه حوالي ١٥٥ مليار جنيه استفاد منها ٩٫٤ مليون فرد خلال العام المالي ٢٠١٦/ ٢٠١٧.
ولهواة المقارنة فإن الضريبة العقارية في فرنسا تختلف عن نظيرتها في مصر شكلاً وموضوعاً هذا ما أكده مواطن فرنسي مقيم في مصر يدعى ميشيل دوريو، وكان يعمل مدرسا بالمركز الثقافي الفرنسي بالإسكندرية، وهو حاليا على المعاش، وقال إن على كل صاحب مأوى في فرنسا أن يدفع ضريبة عقارية، بمعنى أوضح فإن الضريبة العقارية في فرنسا يدفعها حتى من يقطن في شقة إيجار باعتباره استطاع أن يوفر لنفسه مأوى يعيش فيه، أما لو كانت الشقة تمليكا فإن الضريبة تدفع في تلك الحالة مرتين مرة كمأوى، ومرة ثانية باعتبارها إحدى الممتلكات، بغض النظر عن قيمتها، بينما كما هو معروف فإن الضريبة العقارية في مصر لا تدفع إلا لو كانت قيمة العقار تتخطى مليوني جنيه.
وضرب دوريو لـ"الأخبار" مثالاً آخر، متحدثًا عن أصحاب السيارات فى هولندا المجاروة لفرنسا والتى زارها كثيراً فهناك ضريبة يدفعها كل مالك سيارة لو أن السيارة تعمل بالبنزين فإن صاحبها يدفع حوالى ٦٥ يورو شهرياً، وفي حال أن السيارة تعمل بالسولار فإن صاحبها يدفع حوالي ١٣٣ يورو شهريا قابلة للزيادة حسب وزن السيارة، أما مصاريف إيجار أي جراج فإنها لا تقل عن ١٢٠ يورو شهرياً.

هذا الخبر منقول من : اخبار اليوم










اهم الاخبار
شارك بتعليقك
فيسبوك ()
كتب بواسطة GoMaNa
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.