الحق والضلال الحق والضلال
البحث

تابعنا على



العودة الى الرئيسية

بعد الهجوم عليه الفتره الماضيه | هل تريدون البابا چيڤارا

منذ 3 اسابيع
December 25, 2018, 3:33 pm
بلغ عن المحتوى
بعد الهجوم عليه الفتره الماضيه | هل تريدون البابا چيڤارا

بعد الهجوم عليه الفتره الماضيه | هل تريدون البابا چيڤارا
هل تريدون البابا چيڤارا

مع استمرار كثيرون فى إهانة قداسة البابا كان لابد أن نقف وقفة نتفهم بها ما يحدث وما يحاكا ضد الكنيسة وبطركها 
بعد كل حادث إرهابى يمتلئ الفيس بوك بمقالات تهاجم ابينا البطريرك تواضروس الثانى وترجع إليه السبب فى كل كارثة ونكبة وبلوى بل ويتبارى الكتاب والمعلقون فى إهانته واتهامه بالمهادنه والتخاذل ومقارنته - ( بمنتهى الخداع ) - بسابقيه ، البعض عن جهل بالتاريخ والسياسة وجوهر المسيحية والبعض عن حقد وغل بغرض إضعافه وتشويه صورته فى أعين الشعب البسيط العاطفى ، والبعض ممن تركوا الكنيسة لسبب أو آخر ووجدوها فرصة لمهاجمتها فى شخص قيادتها الروحيه ، والبعض الآخر عن رغبة طائشة فى رؤية البطريرك وكأنه زعيم ثورى لأقلية طائفية عرقية تحمل السلاح كما حدث ويحدث فى بلاد أخرى حالياً فيفنى الأقباط وتنتهى مصر !
هل مطلوب من الراعى الروحى أن يكون زعيم قومى ؟ إن كان هناك أمثلة قد حدثت فى التاريخ فلتدرسوا التاريخ لتعرفوا النتيجة ؟
هل من الممكن فى ظل استمرار نفس الأوضاع الإجتماعة والسياسية فى تلك البقعة من العالم أن يستفيد مسيحيو مصر من الشعارات الحنجورية أو التصرفات العنترية ؟ يبدو أن ذاكرة جيلنا ضعيفة للغاية وأن الاجيال التالية لنا لم تعش ما عشناه ولم تدرس التاريخ جيداً ، راجعوا الأحداث الطائفية من السبيعنيات إلى الآن !
نعم ، الراعى الروحى لابد أن يدعو إلى السلام والتسامح ، فقط السلام والتسامح بكل وسيلة وهذا ما يفعله أبونا البطريرك النقى القلب ، أما الحقوق فلها من يطالب بها .
قرأت أنه فى بداية الثمانينات كانت حكمة أحد الآباء الأتقياء وإتضاعه الشديد السبب فى انقاذ الكنيسة من كارثة محققة ، فقد توسل إلى رئيس الدولة لدرجة أنه عمل له ميطانيات كى لا يمضى فى قرارة بمحاكمة بطريرك الكنيسة بتهمة الخيانة العظمى فسمع له !
عفواً . لا أفهم مطالبة البعض للبابا ب "وقفة حاسمة" ! 
هل تريدونه ان يصطدم بالدولة ؟

منذ جلوس قداسة البابا تواضروس وأنا أرى فيه - مع كثيرين غيرى - أمل كبير فى نهضة روحية للكنيسة ، فهو بدأ إعادة ترتيب البيت من الداخل وأعطى الفرصة للتعليم اللاهوتى النقى أن يرى النور فرأينا آباء وعلماء أمثال أنبا إبيفانيوس والأنبا ابرام والأنبا مكاريوس - وغيره كثيرين - لا ينشروا التعليم المسيحى النقى فقط بل يحيوه .
يا من تهاجمون البابا المتضع المتسامح جداً - رغم حسن نية بعضكم - هل تدركون أنكم تساعدون قوى الشر الداخلية والخارجية فى محاولة إضعافة بل وياللأسف إسقاطه ؟ 
هل تريدون أن تساعدوهم فى أن يصل الحال بكنيسة مصر أن يصبح لها بطريركان كما هو حاصل فى كنيستين "شقيقتين" هما الكنيسة الأرمنية والكنيسة الحبشية؟

هذا الراجل اللى شال روحه على كفه ونزل يوم 30 يونيو ووقف مع الدوله ضد اكبر واخطر جماعه ارهابيه فى التاريخ مع انه كان عارف ان وقوفه قدامهم هيفتح عليه ابواب من نار لكنه ب قلب قوى أخد موقف هيتسجل ف كتب تاريخ الكنيسه وبكره هيتقال ف يوم م الأيام ان بابا الكنيسه حافظ على وحدة مصر وهويتها ووقف قدام المحتلين الجدد شياطين العصر الحديث جماعة الاخوان 

الراجل اللى ف سنين قليله من عهده ، الكنيسه قدمت شهداء من كل مكان وقلبه استحمل ألامات فوق طاقة اى بشر ( حرق الكاتدرائية والاعتداء عليها _ حرق الكنايس بعد فض اعتصام رابعه _ انفجار البطرسيه _ قتل المسيحيين فى العريش _ مذبحة ليبيا _ تفجير طنطا واسكندريه _ مذبحة دير الانبا صموئيل الاولى والتانيه ) وف تفجير اسكندريه كان حاضر وموجود جوه القداس . وكان الهدف الأول والأكبر من التفجير اغتياله وقتله 

الخادم الأمين اللى بيلف مصر من شرقها ل غربها يكرز ويبشر ب كلمة ربنا مع انه عارف انه مستهدف وتحركاته لازم تكون محسوبه 
_ البابا اللى بيخبى وجعه وتعبه وبييجى على نفسه علشان خاطر ولاده كل القريبين منه عارفينه انه عنده مشاكل مؤلمه فى ضهره ومحتاج للراحه لكنه عمره ما فكر ف راحته طول الوقت بيجول يصنع خير 

الجبل اللى شال فوق طاقته وشاف بعينيه امور جديده وغريبه ع الكنيسه ( قتل اسقف ) وف عز ما كان الشيطان بيحاول يوقع ويهدم ويخرب كان هو بيبنى وبيجمع وبيقود السفينه ب حكمه كبيره وأمانة قلب  

الحكيم اللى بيسمع اهانته ويسكت اللى مبيردش على الاساءات ب اساءات زيها اللى كل يوم جزء من ولاده بيوجعوه بالكلام الجارح وهو كل يوم بيصليلهم ومهما قلبه اتوجع من كلامهم لسه جواه محبه وأبوه حقيقيه لكل واحد وواحده من شعب الكنيسه لما سألوه من فتره قريبه نفسك الناس تقول عنك ايه قال وعيونه فيها دموع بتحاول متبانش ( بابا ) ( بابا وبس ) 

بلاش توجعوه تانى ب كلامكم بلاش كل واحد جواه غضب يغلط فيه ويهينه لو انتوا بتتوجعوا ع اللى بيحصل هو وجعه بيكون أكبر بس وجع الكبير بيبقى متدارى وجع بيبان فى الصمت والسكوت أكتر من الكلام انتوا متعرفوش حاجه متعرفوش دموعه اللى بتنزل بالليل كل يوم قدام ربنا علشانكم متعرفوش يعنى ايه كرسى مارمرقس ويعنى ايه انك تكون مسؤول عن ملايين الناس قدام ربنا بدل ما تقسوا عليه بكلامكم صلوله اطلبوا من ربنا يسنده ويقويه ويديله نعمه ومعونه ف مشوار خدمته خليكوا معاه مش عليه الكتاب المقدس بيقول : رئيس شعبك لاَ تقل فيه سوءاً ده أمر ووصيه الهيه وخصوصاً لما يبقى رئيس شعبك أب طيب وبطرك أمين وحكيم وراعى عظيم ومخلص اسمه قداسة البابا المعظم الأنبا تواضروس الثانى 

أعلنوا حبكم الكامل ل قداسته عرفوه ان ولاده ف ضهره ومعاه وقولوله حقك علينا ومتزعلش قولوله بنحبك يا ( بابا ) ❤

صلاتى أن يحفظ الرب حياته ويثبته على كرسيه ويعطيه القوة والحكمة للإستمرار فى خطواته للنهوض بالكنيسة .




 










اهم الاخبار
شارك بتعليقك
فيسبوك ()
كتب بواسطة emil
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.