الحق والضلال الحق والضلال
البحث

تابعنا على



العودة الى الرئيسية

4 أفلام منعها «مبارك» من العرض.. حذف مشاهد شرط الرئيس الأسبق

منذ 2 شهر
January 10, 2019, 9:20 am
بلغ عن المحتوى
4 أفلام منعها «مبارك» من العرض.. حذف مشاهد شرط الرئيس الأسبق

«الأمر متعلق بالسياسة» جملة واجهتها الكثير من الأفلام التي تم إنتاجها في عهد الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك، لتبرير رفض عرض تلك الأفلام لأسباب مختلفة، بعدما كُلف إنتاجها أموال طائلة.

وفيما يلي استعراض لأفلام رفض مبارك عرضها في عهده وأسباب الرفض.

ظاظا
فيلم «ظاظا» للفنان هاني رمزي واجه شبح المنع من العرض في عهد مبارك، حيث يقول بطل الفيلم في لقاء تليفزيوني أن الرقابة رفضت عرضه، وأنهم لجأوا للدكتور جابر عصفور والذي كان يشغل منصب رئيس المجلس الأعلى للثقافة آنذاك، وعرضوا الفيلم عليه وأصر على خروج الفيلم للنور على مسئولية جابر عصفور، بعدما حذف منه مشهدين أحدهم للقبض على الوزراء، والآخر ظاظا وعاهرة تركب مع "ظاظا" السيارة.


وداع في الفجر
يعد من أبرز الأفلام التي منعت، فيلم "وداع في الفجر" للمخرج حسن الإمام بطولة كمال الشناوي، وشادية، وعبد المنعم إبراهيم، والذي أنتج عام 1956، وتلخصت أسباب منعه من العرض لظهور الرئيس الأسبق حسني مبارك في أحد مشاهده بدور طيار حربى يشرح العمليات الحربية على أحد الخرائط، ومع منع الفيلم من الخروج للنور، لم يمنع من تسريبه إلى شبكة الإنترنت حيث حظي بمعدلات مشاهدة مرتفعة على المواقع الإلكترونية.


حائط البطولات
وأيضا فيلم حائط البطولات تم إنتاجه عام 1996، تدور أحداثه حول حرب الاستنزاف والعمليات الجوية التي استهدف بها الطيران الإسرائيلي أماكن عسكرية ومدنية داخل الأراضي المصرية، كما يحكي الفيلم قصص الجنود الذين ضحوا بأرواحهم في سبيل الوطن، الفيلم من بطولة الفنان فاروق الفيشاوي ومحمود ياسين وغيرهما، ووصلت تكلفة الفيلم إلى 20 مليون جنيه.

أما عن منع الفيلم من العرض، فقد قال القائمون عليه في أكثر من لقاء تليفزيوني إن مبارك استاء من عدم إبراز الفيلم لدوره الخاص في حرب أكتوبر، حيث يعرف بأنه صاحب الضربة الجوية في الفيلم، كما أشيع أيضا أن الفيلم ركز على سلاح الدفاع الجوي ونسب له الفضل في نصر أكتوبر وهو ما رفضه مبارك، لكن تم السماح بعرض الفيلم عقب سقوط نظام مبارك، بعد مرور ما يقرب من 19 عاما على منعه.


«ناصر 56»
فيلم «ناصر 56» للكاتب محفوظ عبد الرحمن ضمن القائمة، وكشف عن السبب الكاتب الراحل خلال حوار صحفي قبل وفاته، حيث أكد خلال آخر حوار له قبل رحيله مع الإعلامي مجدي الجلاد ببرنامج لازم نفهم، أن الفيلم عرض في مهرجان القاهرة للإذاعة والتليفزيون فور الانتهاء من تصويره في أجواء اسطورية، قائلا «القاعة امتلأت عن آخرها حتى اضطر أحمد زكي وكثيرون مثله أن يجلسوا على الأرض، وفي أول مشهد ظهر فيه عبد الناصر صفق الجميع كما أن منهم من بكى بشدة».

بعد هذا النجاح تم عرض الفيلم داخل دور العرض وحقق إيرادات كبيرة على عكس المتوقع، حتى أنه بعد هذا النجاح تم منعه وسحبه من السينمات لمدة عام كامل، وحسبما قال محفوظ «كان السبب الرئيسي هو الرئيس الأسبق حسني مبارك فقد شاهد مبارك الفيلم بعد عرضه في المهرجان، وقال بالضبط (هو مين اللي بيحكم مصر) إحنا ولا جمال عبد الناصر فتوقف الفيلم سنة كاملة».

هذا الخبر منقول من : موقع فيتو










اهم الاخبار
شارك بتعليقك
فيسبوك ()
كتب بواسطة emil
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.