الحق والضلال الحق والضلال
البحث


العودة الى الرئيسية

مصر تجبر الولايات المتحدة على تغيير سياستها العدائية

منذ 4 شهر
January 11, 2019, 4:05 am
بلغ عن المحتوى
مصر تجبر الولايات المتحدة على تغيير سياستها العدائية

برلمانى:
وزير الخارجية الأمريكى اعترف بخطأ سياسة أوباما ضد مصر
نائبة:
أمريكا تأكدت أن السيسي رئيس قوي ويحارب الإرهاب
برلمانية:
قدرة السيسي وحنكته السياسية غيرت المفهوم العالمي عن مصر

أشاد عدد من أعضاء لجنة العلاقات الخارجية بالبرلمان بلقاء الرئيس السيسى ووزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو ، حيث أكدوا ان حديث وزير الخارجية الأمريكى عن ان الولايات المتحدة "غائبة" عن مصر خلال إدارة أوباما دليل على إعتراف وزير الخارجية الأمريكية بخطأ سياسة الولايات المتحدة فى عهد الرئيس الأمريكى السابق أوباما وأن سياسة مصر أصبحت واضحة المعالم وعميقة الرؤى ورائدة فى حضارتها.

وأشاروا إلى ان تغير سياسة الولايات المتحدة من خلال تصريحات وزير الخارجية الأمريكي اليوم فى القاهرة انهم اصبحوا على يقين بأن الرئيس السيسى قوى ويقف أمام العالم كله لمحاربة الإرهاب 

واوضحوا ان دعوة وزير الخارجية الأمريكي إلى ضرورة التصدي للنظام الإيراني بدلا من إقامة العلاقات معه، جاءت بسبب سياسة مصر التى تعتمد على عدم التعدى على الغير وعدم تدخل فى الشئون الداخلية لأى دولة أخرى مثل قطر وإيران وعدم سلبها لأى حقوق لأى دولة.


فى البداية قال النائب اللواء صلاح عقيل ، وكيل لجنة العلاقات الخارجية بالبرلمان أن لقاء الرئيس السيسى ووزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو وحديثه أن الولايات المتحدة "غائبة" عن مصر خلال إدارة أوباما دليل على إعتراف وزير الخارجية الأمريكى بخطأ سياسة الولايات المتحدة فى عهد الرئيس الأمريكى السابق أوباما وأن سياسة مصر أصبحت واضحة المعالم وعميقة الرؤى ورائدة فى حضارتها.

وأشار عقيل فى تصريحات خاصة لـ"صدى البلد" إلى أن الولايات المتحدة الامريكية بدأت تتيقن ان رسالة الاسلام واضحة، واننا كدولة إسلامية نحترم كل الديانات ولانفرق بين اى مواطن على أساس نوعه او لونه او دينه.

وفيما يتعلق بدعوة وزير الخارجية الأمريكى إلى ضرورة التصدي للنظام الإيراني بدلا من إقامة العلاقات معه،اكد وكيل لجنة العلاقات الخارجية بالبرلمان أن هذا يؤكد على أن مصر لا تريد التدخل فى شئون الاخرين مثلما حدث من أمريكا تجاه تدخلها فى الشئون الداخلية لمصر واى دولة اخرى.

وتابع: نتمنى أن تتصدى مصر بسياستها الخارجية للنظام الايرانى ولكن بوجهة نظر مصرية تتواكب مع مصلحة مصر والمنطقة وليس مصلحة الولايات المتحدة الأمريكية.

وقالت النائبة سامية كمال، عضو لجنة العلاقات الخارجية بالبرلمان إن لقاء الرئيس السيسى ووزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو وحديثه أن الولايات المتحدة "غائبة" عن مصر خلال إدارة أوباما، دليل على تجدد العلاقات بين مصر والولايات المتحدة ، وتغير وجهة نظر الولايات المتحدة ناحية مصر.

وأشارت كمال فى تصريحات خاصة لـ"صدى البلد" إلى ان الولايات المتحدة الامريكية بدأت تتيقن أن الرئيس السيسى يحارب الإرهاب، الذى يدعمه تنظيم داعش الإرهابى، مؤكدة انه لو جاءت هيلارى كلينتون رئيسا للولايات المتحدة الامريكية لكانت اتبعت نفس سياسة الرئيس الامريكى السابق.

وأكدت عضو لجنة العلاقات الخارجية بالبرلمان ان الرئيس الامريكى السابق أوباما كان يتعامل مع مصر من منطلق المعونات الامريكية التى تقدمها الولايات المتحدة لمصر، حيث كانت تتخذ اى قرارات بشأن المعونة الأمريكية لمصر من جانب الكونجرس الأمريكى والذى يميل عدد من أعضائه إلى السياسة الإرهابية.

وأوضحت أن تغير سياسة الولايات المتحدة من خلال تصريحات وزير الخارجية الامريكى تؤكد انهم اصبحوا على يقين بأن الرئيس السيسى قوى ويقف أمام العالم كله لمحاربة الإرهاب ، حيث لم يعتمد على الولايات المتحدة فقط ، ولكنه قام بتنويع مصادر السلاح من خلال اتجاهه إلى الصين وروسيا وألمانيا ، بالإضافة إلى انه ساهم فى عودة مصر إلى حضن القارة الأفريقية.

وفيما يتعلق بدعوة وزير الخارجية الأمريكى إلى ضرورة التصدي للنظام الإيراني بدلا من إقامة العلاقات معه، قالت انه يريد ضم دول كثيرة إلى صف الولايات المتحدة الأمريكية للتصدى لسياسات إيران، خاصة ان علاقة مصر متحفظة ومحددة مع إيران ، مؤكدة ان الرئيس السيسى يتخذ قراراته بناء على سياسته ولا ينساق وراء الآراء.

وقالت النائبة غادة عجمى، عضو لجنة العلاقات الخارجية بالبرلمان إن لقاء الرئيس السيسى ووزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو وحديثه أن الولايات المتحدة "غائبة" عن مصر خلال إدارة أوباما دليل على قدرة الرئيس السيسي وحنكته السياسية والاستراتيجية فى تغيير المفهوم العالمى عن مصر.

وأشارت عجمى فى تصريحات خاصة لـ"صدى البلد" إلى أن مصر أثبتت جدارتها بالمحاورة والإقناع، واستطاع الرئيس السيسى أن يؤكد أن مصر ليست بالشيء السهل ولا يستهان بها، وأثبت ذلك بالقول والفعل، من ناحية القوة العسكرية والاقتصادية لمصر، التى تؤكد أن مصر قادرة على إدارة أمورها.

وأكدت عضو لجنة العلاقات الخارجية بالبرلمان أن الرئيس السيسى استطاع أن ينفض الغبار عن مصر لكى يرى صورة مصر الحقيقية وقوة شعبها، مشيرة إلى أن مصر أصبحت قادرة على تغيير أى مفاهيم مغلوطة عنها خلال الفترة الماضية.

وفيما يتعلق بدعوة وزير الخارجية الأمريكى إلى ضرورة التصدي للنظام الإيراني بدلا من إقامة العلاقات معه، قال إنه صرح بذلك بسبب سياسة مصر التى تعتمد على عدم التعدى على الغير وعدم تدخل فى الشئون الداخلية لأى دولة أخرى مثل قطر وإيران وعدم سلبها لأى حقوق لأى دولة.

واختتمت: الجميع يتحد وهذا ما نادى بها الرئيس السيسى بأن مصر بلد مسالم ولا تعادى أى دولة، وهذا ما تتقنع به الولايات المتحدة الأمريكية.

وكان وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو تطرق إلى موضوعات عدة خلال خطابه الذي ألقاه من مقر الجامعة الأمريكية في العاصمة المصرية القاهرة.

وفي خطابه دعا بومبيو إلى ضرورة التصدي للنظام الإيراني بدلا من إقامة العلاقات معه. وجاء حديثه من الجامعة الأمريكية في القاهرة حيث يزور مصر حاليا في إطار جولته بمنطقة الشرق الأوسط، إذ قال: "حلفاؤنا شاركوا بجهود ترسيخ السلم في المنطقة".

وتحدث بومبيو عن السياسة الخارجية لبلاده في عهد إدارة الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما. 

وأوضح بومبيو أن "أمريكا قوة للخير في الشرق الأوسط"، مضيفا: "نحن بحاجة إلى الاعتراف بهذه الحقيقة ، لأنه إذا لم نفعل ذلك ، فإننا نتخذ خيارات سيئة - الآن وفي المستقبل".

ورأى بومبيو أن الولايات المتحدة كانت "غائبة" عن مصر خلال إدارة أوباما واتهم الرئيس الأمريكي السابق بوضع "سوء فهم جوهري" في خطابه في القاهرة عام 2009. وقال: "أخبركم أن الولايات المتحدة والعالم الإسلامي يحتاجان إلى بداية جديدة. وكانت نتائج هذه الأحكام الخاطئة قاتمة".

هذا الخبر منقول من : صدى البلد










اهم الاخبار
شارك بتعليقك
فيسبوك ()
كتب بواسطة soha
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.