الحق والضلال الحق والضلال
البحث

تابعنا على



العودة الى الرئيسية

ترامب يصلح غلطته مع روسيا.. يقر بالعداء ويدفع بعلاقات أفضل

منذ 4 شهر
January 13, 2019, 3:34 am
بلغ عن المحتوى
ترامب يصلح غلطته مع روسيا.. يقر بالعداء ويدفع بعلاقات أفضل

ألمح ترامب إلى ضرورة تحسين علاقات الولايات المتحدة مع روسيا على خلفية ما أثير عن الحملة الانتخابية الرئاسية، حتى في الوقت الذي تستمر إدارته في زيادة التوتر مع موسكو من خلال فرض عقوبات جديدة، والطرد الدبلوماسي، وحشد قوات الناتو العسكرية على الحدود الغربية لروسيا، وفقا لما نقلته اليوم وسائل الاعلام الروسية.

وتحت عنوان «ترامب يصحح أخطائه تجاه روسيا» ذكرت وسائل إعلام في موسكو، اليوم الأحد، ان الرئيس ترامب استهدف منتقديه أمس السبت، عبر منصته على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» أنه كان «أكثر صرامة على روسيا من أسلافه، بما في ذلك باراك أوباما وجورج دبليو بوش وبيل كلينتون، ولكنه أضاف أنه يتوقع أن يرى «علاقات جيدة بين الولايات المتحدة وروسيا في يوم من الأيام » 

وقال ترامب في تغريدته، «لقد كنت أكثر صرامة على روسيا من أوباما، بوش أو كلينتون، ربما أصعب من أي رئيس آخر، وكما قلت مرارًا ، فإن الانضمام إلى روسيا أمر جيد، وليس أمرًا سيئًا، وأتوقع تماما أنه في يوم من الأيام سيكون لدينا علاقات جيدة مع روسيا مرة أخرى»

وسابقا، اتهم ترامب في سلسلة من التغريدات صباح السبت مدير مكتب التحقيقات الفيدرالي FBI جيمس كومي بتزوير و إفساد التحقيق في رسائل هيلاري كلينتون الإلكترونية، وقال إن «قيادته السيئة لقضية كلينتون وضعت مكتب التحقيقات الفيدرالي في حالة اضطراب كامل. 

واتهم ترامب المحامي الخاص لمكتب التحقيقات الفيدرالي بوب مولير والديمقراطيين بعدم وجود مصلحة في ملاحقة التواطؤ الحقيقي (وأكثر من ذلك بكثير) من قبل العجوز هيلاري كلينتون، وحملتها، واللجنة الوطنية الديمقراطية. 

ولقد اتهمه معارضو ترامب الديمقراطيون باستمرار بكونهم مدينين لروسيا خلال السباق لعام 2016 وعبر حملته الرئاسية، على الرغم من القرارات السياسية المتعددة التي انتقدتها موسكو بشدة. 

ويشمل ذلك قراره بقصف سوريا مرارًا وتوسيع العقوبات المناهضة لروسيا وإغلاق القنصليات الروسية وطرد الدبلوماسيين وتوسيع تواجد حلف الناتو على طول الحدود الروسية في أوروبا الشرقية والتهديد بالانسحاب من معاهدة الحد من الأسلحة النووية متوسطة المدى ، وهي معاهدة رئيسية للحد من الأسلحة. وافقت عليها الولايات المتحدة والاتحاد السوفيتي في نهاية الحرب الباردة.


صدي البلد










اهم الاخبار
شارك بتعليقك
فيسبوك ()
كتب بواسطة Heba
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.