الحق والضلال الحق والضلال
البحث

تابعنا على



العودة الى الرئيسية

كيف يساهم «القومي للأمومة» في حماية أطفال مصر بعد طفل البلكونة..

منذ 4 اسابيع
January 26, 2019, 6:59 pm
بلغ عن المحتوى
كيف يساهم «القومي للأمومة» في حماية أطفال مصر بعد طفل البلكونة..

واقعة "طفل البلكونة" التي أثارت غضب رواد السوشيال ميديا لم تكن الأولى التي يتدخل فيها المجلس القومى للطفولة والامومة، لحماية الأطفال المعتدى عليهم، وقالت الدكتورة عزة العشماوي، الأمين العام للمجلس القومى للطفولة والأمومة: إن خطة نجدة الطفل (16000) سجل البلاغ رقم (150046) حرصًا على مستقبل الطفل ولوقف الإنتهاكات التي تعرض لها.

وأضافت عزة العشماوي أن الواقعة أظهرت إساءة لكرامة وحقوق الطفل وتعريضه للخطر وفقا لحكم المادة (96) من قانون الطفل رقم 12 لسنة 1996، المعدل بالقانون رقم 126 لسنة 2008، فقد تم إبلاغ مكتب النائب العام، لاتخاذ اللازم بشأن هذه الواقعة.

وقبل ذلك بأيام تدخل المجلس لحماية طفلة من والدها ووالدتها نتيجة تعذيبها بالإسكندرية، وتدخل أيضا لوقف زواج طفلين في كفر الشيخ، وإبلاغ النائب العام، إضافة إلى التدخل في واقعة تعذيب الأطفال بدار أيتام الجيزة، وحماية هؤلاء الأطفال من العنف ضدهم. 

وأكدت العشماوي أن المجلس يتابع على مدار الـ24 ساعة، ويرصد أي انتهاكات قد يتعرض لها الأطفال، ويتدخل لحمايتهم، وتتمثل البلاغات في عنف ضد الأطفال أو زواج أطفال أو تحرش أو حالات ضرب.

وكشفت رئيس المجلس القومي للأمومة والطفولة، عن دور المجلس في حماية الأطفال، مؤكدة أنه الآلية الوطنية المعنية بالأم والطفل وفقًا لقرار إنشائه، وهو السلطة العليا التي تتولى اقتراح السياسات العامة في مجال الطفولة والأمومة، ويتخذ الإجراءات لتحقيق هذا الغرض، والتي تتضمن اقتراح التشريعات واللوائح المتعلقة بالطفل والأم تحقيقًا للمصلحة العليا لهما.

واشارت إلى أن المجلس يعمل على إتاحة وجودة آليات لحماية الطفل على كافة المستويات (مركزى، لا مركزى) المتمثلة في تفعيل "لجان حماية الطفل" على مستوى الجمهورية.

وشجعت عزة العشماوي على ضرورة وجود ثقافة الإبلاغ عن انتهاكات حقوق الطفل والأم وكافة الممارسات التي تعرضهم للخطر "أمنيًا وصحيًا، وأخلاقيًا، وذلك من خلال آلية خط نجدة الطفل 16000 الذي يعمل على المستوى القومي في جمهورية مصر العربية عن طريق شبكة من الجمعيات الأهلية الشريكة بالمحافظات، ومن خلال لجان حماية الطفل العامة والفرعية.

أوضحت أن المجلس يتلقى عدة استشارات من أطفال من خلال صفحات التواصل الاجتماعي للمشورة عن كيفية التعامل مع الأهالي خاصة إذا كانوا يمارسون عليهم نوعًا من العنف كما يقدم المجلس خدمة الدعم النفسي للأطفال وذلك من خلال غرفة المشورة النفسية الصديقة للطفل بالمجلس يتم إدارتها من قبل استشاريين نفسيين متخصصين.

هذا الخبر منقول من : موقع فيتو










اهم الاخبار
شارك بتعليقك
فيسبوك ()
كتب بواسطة roromoha
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.