الحق والضلال الحق والضلال
البحث


العودة الى الرئيسية

أنا حامل في الشهر التاسع .. نكشف تفاصيل علاقة محرمة وشك في نسب.. حكاية ذبح عامل بالفيوم

منذ 3 شهر
January 31, 2019, 12:38 pm
بلغ عن المحتوى
أنا حامل في الشهر التاسع .. نكشف تفاصيل علاقة محرمة وشك في نسب.. حكاية ذبح عامل بالفيوم

موضوع

أنا حامل في الشهر التاسع نكشف تفاصيل علاقة  محرمة وشك في نسب حكاية ذبح عامل بالفيوم
 
علاقة عاطفية نشأت بين زوجة المتهم وابن خاله خلال فترة حبسه الضحية كان يتردد على منزل الزوجة طوال 3 أشهر لممارسة الجنس المتهم ذبح العشيق بمساعدة صديقه لشكه في نسب طفله 3 أشهر قضاها "محمد" خلف القضبان على خلفية اتهامه في قضية "مخدرات"، كان متلهفا لمرور الأيام اشتياقه الدائم إلى عائلته ودفء تجمُّع أولاده الأربعة لم يفارقه قط، كان يتشبث ببصيص أملٍ منحه إياه المحامي بإمكانية الإفراج عنه مستندا إلى بعض الدفوع القانونية التي تنفي التهمة المُسندة إليه، إلا أن مفاجآت غير سارة كانت في انتظاره عند خروجه، فلم يلبث طويلا خارج أسوار السجن فاقدا حريته مرة أخرى عقب حصوله على لقب "قاتل" في جريمة شرف نالت اهتماما كبيرا من أهالي بلدته. 
8 سنوات كاملة قضاها "محمود" مع زوجته الأولى، رُزق خلالها بـ4 أطفال حتى وقعت عيناه على سيدة مطلقة تتمتع بقدر من الجمال، تعرف عليها في أثناء علاجها من أعمال السحر والشعوذة، ونشأت بينهما علاقة عاطفية كُللت بالزواج داخل منزل بعزبة المغربة في مركز الفيوم.

لم تكد تهنأ الزوجة بـ"رب الأسرة"، فرحتها توقفت بعد أشهر قليلة من زواجهما إذ ألقت قوات الشرطة القبض عليه بتهمة تعاطي مواد مخدرة ليتم الزج به في السجن على خلفية صدور حكم بالحبس، بينما اعتادت زوجته زيارته في محبسه والشد من أزره.

رويدا رويدا، تراجعت زيارات الزوجة مقدمة أسبابا واهية أثارت شكوك الزوج الذي بدأت وساوس الشيطان تحدثه بأن الأمور ليست على ما يرام، لا سيما مع علمه بتردد ابن خاله "محمد.ص" على منزله في غيابه.
"أنا حامل في الشهر التاسع" بهذه الكلمات استقبلت الزوجة "محمود" لدى خروجه من السجن الذي تسمر في موضعه فاقدا القدرة على الكلام للحظات حاول معها استيعاب الأمر، ازدادت شكوكه حول نسب الطفل الذي تحمله داخل أحشائها.

على مدار أيام عدة، عكف صاحب الـ36 سنة على مراقبة تحركات زوجته من جهة، وابن خاله في ظل تناقل بعض الأهالي رواية تؤكد الشكوك التي باتت تسيطر عليه، والتي قرر معها إنهاء ذلك الأمر للأبد، واتفق مع صديقه "حلاق" على استدراج العشيق "ابن خاله" بحجة تعاطي المخدرات، وذبحه بـ"كتر" وقاما بإلقاء جثته في ترعة المحجرة بعزبة المغربة.

جثة طافية بالترعة أثارت رعب الأهالي فأبلغوا شرطة النجدة، وانتقلت قوة من مركز شرطة الفيوم، وتبين أنها لشاب يدعى محمد صلاح، 24 عامًا، منجد، ومقيم في العزبة نفسها التي قتل فيها، ومصاب بجرح ذبحي في الرقبة.

وشكل اللواء خالد شلبي مساعد وزير الداخلية لأمن الفيوم فريق بحث بقيادة العميد رجب غراب رئيس مباحث المديرية، تركزت جهوده على فحص علاقات المجني عليه، ومناقشة شهود العيان، والوقوف على وجود خلافات بينه وبين آخرين ترقى للقتل.
«قتلوا العريس» تفاصيل أسبوع زواج انتهى بجريمة شرف

على مدار 72 ساعة، عكف رجال البحث الجنائي بالتنسيق مع قطاع الأمن العام وقسم مكافحة جرائم النفس على فحص علاقات الضحية، حتى توصل ضباط قسم شرطة الفيوم إلى أن المجني عليه، الضحية، كان على علاقة غير شرعية بزوجة نجل خاله، وتردده على الزوجة خلال فترة حبس زوجها، وعقب خروجه من السجن، أبلغته زوجته بأنها حامل في الشهر التاسع، فشك في نسب الطفل.

وعقب تقنين الإجراءات واستصدار إذن من النيابة العامة، تمكنت مأمورية من ضبط المتهم، الذي أقر بجريمته: "الشرف غالي يا بيه"، وأرشد عن شريكه الذي تم ضبطه في أحد الأكمنة، وأقر بصحة التحريات وما جاء في أقوال المتهم الرئيسي.

ووسط حراسة أمنية مشددة تحت إشراف اللواء خالد شلبي، تم اصطحابهما لإجراء المعاينة التصويرية للجريمة، وسجلت النيابة اعترافات المتهمين بالصوت والصورة، وأمر اللواء علاء سليم مدير قطاع الأمن العام بتم تحرير محضر بالواقعة، وأحالتهما النيابة العامة للمحاكمة الجنائية العاجلة، وتم تحديد جلسة لهما الأسبوع المقبل بتهمة القتل العمد.
 
 
 
 
 
التحرير










اهم الاخبار
شارك بتعليقك
فيسبوك ()
كتب بواسطة GoMaNa
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.