الحق والضلال الحق والضلال
البحث


قاتل طفلة الفيوم هتك براءتها قتلها ومشي في جنازتها

منذ 8 شهر
January 31, 2019, 6:56 pm بلغ
قاتل طفلة الفيوم هتك براءتها قتلها ومشي في جنازتها

موضوع
"هتك براءتها قتلها ومشي في جنازتها بحث مع اسرتها عنها بعد اختفائها رغم تركه لجثتها قبل دقائق وادعي الحزن عليها عندما اكتشفوا مقتلها" لخصت هذه الكلمات جريمة طالب الثانوي المتهم باغتصاب جارته الطفلة البالغة من العمر 5 اعوام وشهرين وقتلها خنقا خشية افتضاح أمره.

6 ساعات بحث 

6 ساعات فقط نجحت خلالها الأجهزة الأمنية بالفيوم في حل لغز الجريمة بعد العثور علي جثة الطفلة أعلي سطح منزلها بقرية عزبة الجب مركز إطسا توصلت جهود فريق البحث بقطاع الامن العام الذي أشرف عليه اللواء علاء الدين سليم مساعد وزير الداخلية الي هوية الجاني جار القتيلة الذي استدرجها بنية اغتصابها ثم قام بقتلها خنقا خشية افتضاح أمره.

كواليس الجريمة 

بداية الكشف عن الجريمة تم عندما تلقي مركز شرطة إطسا بلاغا من حلبود . ع 58 عاما، موظف بالإدارة الزراعية بإطسا مساء يوم الأحد الماضي بعثوره علي جثة طفلته ولاء 5 سنوات أعلي سطح منزلهم بعد مرور ما يقرب من 3 ساعات من اختفائها ولم يتهم أحدا بقتلها.

فور إخطار اللواء خالد شلبي مساعد وزير الداخلية مدير أمن الفيوم وجه بتشكيل فريق بحث لكشف ملابسات الجريمة وتحديد هوية الجاني والدافع وراء ارتكابه الحادث.

فريق بحث 

ترأس اللواء هيثم عطا مدير الادارة العامة للمباحث فريق البحث الذي توجه إلى مسرح الجريمة وإجراء المعاينة الأولية وإخطار النيابة العامة وتولي مناقشة أسرة القتيلة وعدد من الجيران وسكان الشارع لجمع آخر مشاهدات بمحيط منزل الطفلة القتيلة.

ناقش العميد رجب غراب رئيس المباحث الجنائية والد الطفلة الذي قال إنه عاد من عمله الي منزله يوم الأحد الماضي وأحضر معه للمنزل "برسيم" طعاما للخراف و"كرنب" وأثناء توقفه أمام المنزل التقي أحد جيرانه الذي أخبره أن إحدى القنوات أعلنت عن أرقام هاتفية لمن يرغب في إجراء جراحة بالعين ولعلمه بمرضه طالبه بالاتصال بتلك الأرقام ولكبر سنه طلب من محمد. م 17 سنة طالب ثانوي تجاري جارهم الذي ساعده في إنزال حمولة الخضروات الدخول الي المنزل والبحث عن القناة لكي يتمكن من التواصل معها ومساعدته في اجراء الجراحة.

دماء على ثوب البراءة 

وأضاف أنه عقب انصراف جاره الطالب بدأت زوجته في إعداد طعام العشاء وعندما خرجت إلى مدخل المنزل لاستدعاء طفلتهما ولاء لتناول الطعام لم تعثر عليها وبحثت عنها في أرجاء المنزل والشارع الخارجي وعندما لم تعثر عليها بدأت عملية البحث عن طفلته والتي استمرت قرابة ساعتين ثم قفز إلى ذهنه عدم بحثهم أعلي سطح المنزل فأسرع اليه وكانت المفاجأة بالعثور علي جثة طفلته والدماء تنزف من الجزء السفلي لجسدها.

استمر فريق البحث في مناقشة الجيران وسكان الشارع وكان من بينهم الطالب بعد رصد المترددين علي منزل أسرة الطفلة وتبين أنه آخر من شوهد بالقرب من المنزل، وذكر في بداية مناقشاته أنه ساعد والد الطفلة في البحث عن قناة ثم انصرف إلى منزله وفوجئ بهم يبحثون عن الطفلة وساعدهم في البحث حتي عثروا عليها مقتولة فأسرع برفقة والدها إلى المستشفي بعد اعتقادهم أنها علي قيد الحياة ولكن الطبيب أخبرهم بوفاتها.

هتك عرض بالقوة 

تضارب أقوال المتهم وعدم ترتيب الأحداث دفع فريق البحث للشك في أمره، ألقت قوة أمنية ترأسها المقدم حسن ابو طالب مفتش المباحث الجنائية والرائد حازم الهاين رئيس مباحث اطسا والنقيب اسامة قرني معاون المباحث ومع تطوير المناقشات واستمرار التضارب انهار المتهم واعترف بقتل الطفلة بعد هتك عرضها بالقوة.

أدلي المتهم باعترافات تفصيلية لجريمته بعد فضه غشاء بكارتها وعدم تمكنه من اغتصابها أعلي سطح منزلهم، مستغلا تواجد الطفلة بمفردها في مدخل منزلها وانشغال والديها كبيري السن عنها لعدة دقائق وفكر في اغتصابها.

وروي المتهم أمام رجال المباحث برئاسة اللواء هيثم عطا مدير الإدارة العامة لمباحث الفيوم والعميد رجب غراب رئيس المباحث الجنائية تفاصيل الجريمة حيث قرر انه يوم الاحد الماضي كان متوقفا بالشارع بقريتهم وفوجئ بجارهم والد الطفلة القتيلة يطلب منه مساعدته في البحث عن قناة علي الريسيفر فدخل بالفعل الطالب الي المنزل والتقي مع زوجة جاره وابنته الصغري ولاء البالغة من العمر 5 اعوام وبعد ان نجح في ايجاد القناة لوالد الطفلة كافأه واعطاه "كرنبتين" قائلا له: ودي دول لجدك وسلملي عليه.

وأضاف المتهم أن والديه منفصلان وأنه يقيم برفقة جده واخواله في منزل يبعد عدة أمتار عن منزل الطفلة المجني عليها وقال إنه توجه لإعطاء الكرنب إلي جده 

فشل فى الاغتصاب 

واثناء خروجه مرة أخري ومروره أمام منزل الطفلة شاهدها تلعب بمدخل العقار فقفزت إلى ذهنه فكرة اغتصابها وأسرع إلى المنزل واضعا يده علي فمها لكتم صوتها وحملها وصعد بها أعلي السطح، وقام بتجريدها من بنطلون ترتديه لكنه فوجئ بارتخاء جسد الطفلة واعتقد انها فقدت الوعي وعلي الرغم من ذلك شرع في اغتصابها وقام بفض غشاء بكارتها باصبعه إلا أنه بمرور دقائق قليلة سمع صرخات والدة الطفلة باسمها لاختفائها ولخشية افتضاح أمره عندما تستعيد الطفلة وعيها اطبق يديه علي رقبتها وخنقها ثم ترك جثتها ونزل من باب خلفي للمنزل ووقف بين الاهالي الذين يبحثون عن الطفلة المختفية معاونهم في البحث عنها.

قال المتهم انه خلال عدة ساعات استدعاه ضباط المباحث وقاموا بمناقشته حول مكان تواجده وقت اختفاء الطفلة ومع استمرار مناقشاته انهار واعترف بخطفها اعلي سطح العقار لاغتصابها حيث ان والديها كبيران في السن ولديهم 5 ابناء الابنة الكبري متزوجة و3 ابناء يعملون بالقاهرة والطفلة المجني عليها اصغرهم تتواجد برفقتهما دائما وانه فكر في اغتصاب طفلة واختار المجني عليها لسهولة استدراجها وكبر سن والديها ولعبها بشكل شبه مستمر بمفردها.

يقتل القتيل ويمشى فى جنازته 

فور معرفة الاب بهوية الجاني ردد قائلا: اللي هيجنني ان المتهم كان بيدور معانا علي البنت ولا باين عليه حاجة ده جبروت حسبي الله ونعم الوكيل فيه" ويضيف الاب انه علم بنجاح مباحث مركز اطسا في كشف امر المتهم والقوا القبض عليه بعد مرور حوالي 6 ساعات علي اكتشافنا الجريمة حيث وقعت مساء يوم الاحد وفي صباح يوم الاثنين تم تقديم المتهم للنيابة العامة.

وجهت النيابة العامة للمتهم تهمة القتل العمد للمجني عليها وهتك العرض بالقوة وامرت بحبسه 4 ايام علي ذمة التحقيقات، وافادت مصادر أمنية ان النيابة العامة اجرت معاينة تصويرية لمسرح الجريمة بينما تعذر اصطحاب المتهم لتمثيل جريمته خشية فتك الاهالي به خاصة ان منزله ومنزل اسرة الطفلة متقاربان للغاية وبعد مرور قرابة 48 ساعة من حبس المتهم اقتاد العميد رجب غراب رئيس المباحث الجنائية والرائد حازم الهاين رئيس مباحث مركز اطسا وعدد من القيادات قوة أمنية المتهم وسط حراسة مشددة وتوجهوا به الي مسرح الحادث لتمثيل الجريمة في حضور النيابة العامة بعد اخلاء المنزل من اسرة الطفلة المجني عليها منعا لحدوث صدام وعقب انتهاء المتهم من تمثيل جريمته اقتادته قوات الامن مرة اخري وتم تنفيذ قرار النيابة باعادته لمحبسه.   christian-dogma.comchristian-dogma.comchristian-dogma.com  
هذا الخبر منقول من : صدى البلد
 











شارك بتعليقك
فيسبوك ()


احجز الان فى العاصمة الجديده تليفون 00201123000014

كتب بواسطة roromoha
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.