الحق والضلال الحق والضلال
البحث

تابعنا على



العودة الى الرئيسية

النزهة الأخيرة .. شقيقتان ألمانيتان ضمن ضحايا منزل الأقصر المهجور

منذ 1 شهر
February 6, 2019, 9:27 am
بلغ عن المحتوى
النزهة الأخيرة .. شقيقتان ألمانيتان ضمن ضحايا منزل الأقصر المهجور

صورة أرشيفية

قال مصدر أمني بمديرية أمن الأقصر، إن سائحة ألمانية لقيت مصرعها بينما أُصيبت شقيقتها في حادث انهيار عقار سكني مهجور، مساء أمس الثلاثاء، إنهال عليهما أثناء سيرهما أمامه بعربة حنطور، مؤكدًا أن سائق العربة أُصيب وتم نقله وآخرين إلى المستشفى لتلقي العلاج.
وأوضح المصدر، أن من بين ضحايا المنزل طفلتين شقيقتين كانتا تلهوان أمامه وحصان العربة الحنطور، والذي تم استخراج جثته أثناء رفع أنقاض المنزل، لافتًا إلى أن المنزل كان آيلًا للسقوط وغير مأهول بالسكان، باستثناء ورشة كان يستأجرها شخص أُصيب في الحادث، ليصبح عدد الضحايا 3 وفيات بينهم ألمانية، وإصابة شقيقتها وألمانيين آخرين كانا يسيران في نفس المنطقة، و13 آخرين.
وأشار المصدر إلى أن الحالة الصحية للمصابين مستقرة للغاية، بعد خضوعهم لفحص طبي شامل بمستشفي الأقصر الدولي، كما تم التحفظ على جثث الضحايا بمشرحة المستشفى، واستمعت النيابة العامة لشهود عيان وضباط قسم شرطة الأقصر للتصريح بدفن الضحايا واتخاذ الإجراءات القانونية.
وأسفر الحادث عن مصرع كل من "آية شعبان يوسف، وشقيقتها شهد شعبان يوسف 5 سنوات"، وألمانية تُدعى إيزابيلا هارف 80 عامًا"، فيما أًصيب كل من "الشايب بطرس، ويوسف سمير، وصابر عبيد، وإيفنت هارف، ألمانية الجنسية، وميخائيل عبدالمسيح، وطارق فاوي، وأحمد منصور، وسوزان مول، وجوشين مول، ألمانيتين الجنسية، وحجاج محمد، وممدوح محمد، وأحمد منصور".
وبيّنت المعاينة أن العقار خالٍ من السكان، وأن المصابين والضحايا تصادف مرورهم بجواره أثناء إنهياره، وهو قديم للغاية ومبني من الطوب اللبّن.
وانتقل إلى موقع الحادث المستشار مصطفي ألهم محافظ الأقصر، واللواء طارق علام مدير الأمن، واثناء متابعته لجهود رفع الأنقاض، وجه محافظ الأقصر، ببحث المنازل الآيلة للسقوط كافة بمدينة الأقصر. ووجه بتوفير الرعاية الصحية للمصابين والعناية بهم وصرف تعويضات فورية للمتضررين من قبل المحافظة والتضامن الاجتماعي.

هذا الخبر منقول من : مصراوى










اهم الاخبار
شارك بتعليقك
فيسبوك ()
كتب بواسطة emil
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.