الحق والضلال الحق والضلال
البحث


التموين تضع 7 مؤشرات أولية للمستبعدين من البطاقات .. انتصارا للفئات الأكثر احتياجا..

منذ 5 شهر
February 6, 2019, 8:45 pm بلغ
التموين تضع 7 مؤشرات أولية للمستبعدين من البطاقات .. انتصارا للفئات الأكثر احتياجا..

أخذ ملف الدعم والبطاقات التموينية حيزًا واسعا على الساحة، وكان محل اهتمام المسؤولين من برلمان وحكومة، لإحكام السيطرة على الدعم ووصوله لمستحقيه.

وفي إطار تحركات الحكومة، أعلن الدكتور علي المصيلحي، وزير التموين والتجارة الداخلية، عن وضع الحكومة عددا من القواعد لاستبعاد غير المستحقين من بطاقات التموين، والتي سيتم عرضها على البرلمان، قبل إقرارها.

وأكد "المصيلحي"، خلال الجلسة العامة لمجلس النواب، للرد على عدد من طلبات الإحاطة، أنه لأول مرة تم تحديد مؤشرات غير مباشرة تقيس الاستهلاك وليس الدخل لاستبعاد غير المستحقين منها متوسط استهلاك الكهرباء والمحمول وسيارة فارهة وامتلاك أكثر من سكن راقٍ "كمباوند" أو أكثر، ومن تتخطى مصاريفه المدرسية أكثر من 30 ألف جنيه سنويا، إلى جانب أصحاب الوظائف العليا، ومن يدفع ضريبة أكثر من 100 ألف جنيه، يتعامل بجمارك أكثر من 500 ألف وقيمة مضافة أكثر من 500 ألف جنيه.

وأشار إلى أنه سيتم الانتهاء خلال الأيام المقبلة من بحث الدخل والإنفاق الذي يصدره جهاز التعبئة والإحصاء، وهو الذي يحدد الـ20% الأكثر احتياجا ثم الذي يليهم وهكذا، مشددًا على ضرورة إعادة صياغة منظومة الدعم.

وفي هذا السياق، طالب النائب مدحت الشريف، عضو لجنة الشئون الاقتصادية، بمجلس النواب، من الحكومة تنقية موظفي الحكومة ورفع الدعم عن أصحاب الدخل المرتفع منهم، مشيرًا إلى أن جميع موظفي الحكومة بمختلف درجات دخلهم يحصلون على الدعم، وهذا أمر لا يستقيم.

وأضاف "الشريف"، أن وقف التعيينات في الحكومة كان أمر ضروري، لكن يجب أن يتبعه تحديد لمستحقي الدعم من بينهم، لما له من تأثير إيجابي على الاقتصاد المصري.

وأشاد النائب بالاتجاه إلى استبعاد أصحاب المساكن الفارهة والسيارات وغيرها من المؤشرات التي أعلن عنها وزير التموين، من البطاقات التموينية، مضيفًا بأن قيام الرقابة الإدارية بعمل قاعدة بيانات وربطها بالرقم القومي، يدعم الاستراتيجية الوطنية لمكافحة الفساد، فضلًا عن أنه يضعنا أمام خريطة واضحة لمستحقي الدعم.

وأوضح أن هذا يسهل للدولة دعم الفئات المستحقة للدعم دون عناء، سواء على مستوى البطاقات التموينية، أو على مستوى ما يقره البرلمان من خدمات لهم.

كما أيد النائب عمرو الجوهري، عضو لجنة الشئون الاقتصادية، بمجلس النواب، مؤشرات المستبعدين من البطاقات التموينية، قائلًا: " إنه مع رفع الدعم عن أصحاب الدخل المرتفع والوحدات السكنية الفارهة "كمباوند" وغيرها من المؤشرات التعي أعلن عنها وزير التموين، فيما تحفظ على مؤشر استهلاك الكهرباء. 

وتابع : تحديد الاستهلاك الكهربائي كمؤشر لرفع الدعم، ليس في محله، لاسيما وأنه وضع السكن كمؤشر، مضيفًا: كما أن تقديرات أسعار الكهرباء قد لا تكون سليمة في كثير من الأحيان، لعدم قراءة العداد بشكل صحيح.

من جهته، طالب النائب حسن السيد، عضو لجنة الشئون الاقتصادية بمجلس النواب، باستبعاد كل من يتعدى استهلاكه من الكهرباء 500 جنيه في الشهر، ونفس الأمر بالنسبة للمحروقات.

وقال "السيد"، إن هناك مجموعة من الناس لا تستخدم بطاقتها التموينية، ورغم ذلك محسوبة على الدولة، مما يستوجب سرعة إقصائهم من الدعم.

وأضاف : "يجب أن يستبعد كل من يزيد دخله علة 10 آلاف جنيه من البطاقات التموينية، فمن غير المعقول أن يتم مساواة من دخله 2000 جنيه، بمن يتعدى دخله 10 آلاف جنيه".

هذا الخبر منقول من : صدى البلد














شارك بتعليقك
فيسبوك ()


احجز الان فى العاصمة الجديده تليفون 00201123000014

كتب بواسطة roromoha
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.