الحق والضلال الحق والضلال
البحث

تابعنا على



العودة الى الرئيسية

بالتفاصيل خطة «التموين» لمنع إهدار الخبز

منذ 1 شهر
February 7, 2019, 12:30 am
بلغ عن المحتوى
بالتفاصيل خطة «التموين» لمنع إهدار الخبز

تدرس وزارة التموين والتجارة الداخلية عدة مقترحات بشأن منظومة الخبز الجديدة، تهدف إلى توفير ما يتم إهداره من إنتاج الخبز المدعم، من خلال ضبط استهلاك الخبز.

نظام «الباقات» 
وتدرس الوزارة مقترحا –حصلت «فيتو» على تفاصيله- تعتمد فكرته الرئيسية على نظام الباقات المدفوعة مقدما، والمعمول بها في شركات التليفون المحمول حاليا، حيث يقوم المستهلك الذي لديه رصيد من النقاط طبقا لمحددات نظام الصرف بتعريف نفسه للنظام باستخدام إحدى الوسائل المعتمدة (تليفون – كارت ذكي).

ويتم سحب رصيد من النقاط يساوي عدد الأرغفة من محفظة المستهلك، ويتم إضافتها إلى محفظة المخبز أو المستودع.

ويقوم النظام الجديد بحساب هامش الربح للمخبز أو المستودع عن العملية وإيداعه في حسابه نقدا «كما هو معمول به في النظام الحالي».

ويعتمد هذا المقترح على فكرة عدم تعامل المواطن سواء كان مستهلكا أو مقدم خدمة بالنقد في هذه المنظومة إلا للشحن أو صرف تكاليف الإنتاج وهامش الربح بالنسبة للمطحن.

ويقترح تحديد عدد النقاط للخبز كالتالي:

يشحن للفرد 4 نقطة/ يوم في عدد الأيام، ويمكن تقسيم المستفيدين إلى شرائح طبقا لمعايير تحددها لجنة العدالة الاجتماعية، ويكون كارت الشحن بالفئة 100 جنيه، يشحن رصيد بـ70 جنيه، تحول إلى 140 نقطة.

ويمكن أن يكون أقل فئة لكارت الشحن (5 جنيهات) يشحن رصيد (3.5) تحول إلى 7 نقاط.

ويحق للمواطن تحويل النقاط من محفظة إلى أخرى طبقا لمعامل مدروس ومعلن.

ويتم التعامل في منظومة التموين الجديدة المقترحة بأسلوب النقاط المستخدم بنظام صرف الخبز والدقيق، على أن يحدد سعر السلعة بالنقاط (نقطة السلع يعادل 25 قرش مثلا)، ويكون هامش الربح مقاس بعدد النقاط مما يمنع الترويج لسلعة على حساب أخرى.

مقترح شعبة المخابز 
كما تدرس وزارة التموين حاليا مقترحا تقدم به رئيس الشعبة العامة للمخابز عبد الله غراب، يتيح للمخابز البلدية إنتاج وبيع الخبز الحر بسعر 60 قرشا للمواطنين غير الحاملين لبطاقات التموين أو الحاملين لها ويريدون شراء خبز إضافي عن حصتهم اليومية، بجانب إنتاج الخبز المدعم لمن لديهم بطاقات تموينية والذين يحصلون على الرغيف المدعم بـ 5 قروش فقط.

خبز بمواصفات قياسية 
ووفقا للمقترح، سيتم توفير خبز بمواصفات قياسية تحددها وزارة التموين ليكون ما بين بـ100 جرام – 110 جرامات، في المخابز البلدية بسعر 60 قرشا، وهو سعر التكلفة الحقيقية لإنتاج رغيف الخبز، بما يصب في مصلحة المواطن الذي لا يحمل بطاقة خبز أو بطاقة تموينية، والذي يقوم بشراء رغيف الخبز من المخابز السياحية بسعر يصل إلى جنيه بوزن لا يتعدى 80 جراما تقريبا، ولكن وفقا للمقترح الجديد يمكنه الحصول على رغيف الخبز بمواصفات قياسية بـ60 قرشا، بينما المواطن الذي لديه بطاقة تموينية يحصل على رغيف الخبز المدعم بـ5 قروش فقط، وتتحمل الوزارة 55 قرشا عن كل رغيف مدعم، مشددا على أنه لا مساس بالدعم في منظومة الخبز.

اشتراطات صحية للخبز 
كما تدرس وزارة التموين أيضا وضع مواصفات جديدة لرغيف الخبز سواء المدعم أو السياحي، تتوافر فيه الاشتراطات الصحية اللازمة للمستهلكين، على أن يتم الإعلان عن المواصفات الجديدة للخبز في شهر يوليو المقبل، بعد التشاور مع شعبة المخابز ووزارة الصحة.
هذا الخبر منقول من : موقع فيتو










اهم الاخبار
شارك بتعليقك
فيسبوك ()
كتب بواسطة soha
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.