الحق والضلال الحق والضلال
البحث

تابعنا على



العودة الى الرئيسية

الفنانة شهيرة تعود للحجاب‎ لم أتراجع خوفًا من الهجوم وأحترم رأي الأزهر

منذ 2 شهر
February 8, 2019, 8:58 pm
بلغ عن المحتوى
الفنانة شهيرة تعود للحجاب‎ لم أتراجع خوفًا من الهجوم وأحترم رأي الأزهر

موضوع
أكدت الفنانة شهيرة عودتها لارتداء غطاء الرأس، مؤكدة أنها لم تتراجع بسبب الهجوم الذي طالها مؤخرًا بعد انتشار صور لها بصحبة الفنانة سهير رمزي أثناء حضورهما لحفل خير بدون غطاء رأس.
وكتبت شهيرة منشور طويل عبر حسابها الشخصي على موقع "فيسبوك"، جاء فيه "الحقيقة مش عارفة ابتدي منين، أولًا أشكر كل الناس اللي وقفوا جنبي ودعموني وأمطروني بكلمات رائعة عن شخصيتي كإنسانة وفنانة ملتزمة طيلة حياتي حتى قبل الحجاب، وقد تأثرت جدًا بكم الحب والتقدير لشخصي الضعيف ولأسرتي بأكملها، بالرغم بعدي عن جمهوري أكثر من عشرين سنة".
وتابعت "هارجع أتكلم عن الحجاب وليس الحجاب بالكامل بل غطاء الرأس؛ لأن الحجاب ليس غطاء رأس فحسب بل هو جزء منه والباقي جسد المرأة وسلوكياتها ومعاملاتها واحتفاظها بالحشمة والاحترام، من وجهة نظري وقناعاتي إني مازلت محجبة، إلا من غطاء الرأس الذي (يعتبره العامة ومن ليس له ثقافة دينية أنه هو الموضوع وبعد كده لا يهم )".
وأضافت شهيرة في منشورها "أرجع لليوم الذي ذهبنا فيه أنا وصديقتي سهير رمزي إلى حفل خيري لصالح مستشفي أبو الريش وغيرها، وتشرف على هذا اليوم نساء مصريات وعربيات ودخلنا القاعة وليس بها رجل واحد، وكنا نعرف هذا ولذلك تخففنا من غطاء الرأس مع الالتزام بالحشمه المطلوبة وأخذنا صورًا مع بعض إلى أن ظهر هاني البحيري مصمم الأزياء، وجاء ليشتري ملابس للتبرع، وأخذ معنا صورة للذكرى، وكنت أرى أن السيدة عندما تكبر من الممكن أن تتخفف في ملابسها نظرا للآية التي في سورة النور عن القواعد من النساء، اللائي كبرن في السن، فلا يطمعون في الزواج والإنجاب فلا حرج عليهن أن يضعن ثيابهن، اللي هي الثياب العادية بدون تبرج والمقصود عدم كشف جزء من جسد المرأة وخلافه، وفي آخر الآية بالرغم أن الله أعطاها حق التخفف، يقول رب العزة (وإن يستعففن خير لهن)، وأنا كنت دائمًا أحب نهاية هذه الآية؛ ولهذا قررت أن ’كون في (زمرة من يستعففن) فأنا منهم ولم لا."
وأعلنت شهيرة عودتها لارتداء غطاء الرأس، قائلة "أرجع للبس غطاء الرأس الذي ليس له شكل معين في الإسلام. أصدقائي الأعزاء لا تظنون أنني تراجعت خوفًا من الهجوم المبالغ فيه، فهو كان من تركيبات وشخصيات مختلفة وغريبة عن الدين، ولكن داخلين للشتيمة، والهجوم قد حدث وانتهينا، ولكن من منا لم يتعرض للهجوم في حياته من أول الرسول صل الله عليه وسلم إلى ولي الأمر وراعي البلاد".
واستكملت "في النهاية أصل أن الفنان محل اهتمام الجماهير، وكم هو مؤثر في مجتمعه وهو القوه الناعمة فيه، وخاصه إذا كان هذا الفنان يتمتع بسمعة طيبة، وما أزعجني جدًا أن ظهوري من غير غطاء الرأس الغير مقصود يومها، أن يكون سببًا في إحداث فتنة وربما يتبعني بنات وسيدات انزعجت جدًا لما سمعت من البعض أن أكون سببًا في ذلك ".
وأضافت شهيرة "وأنا في بعض السنين كنت داعية للنساء بالالتزام والطاعات لله، وكان يتبعني عشرات وعشرات. وأصبح الآن بمفهومهم الخاطئ عكس ذلك. حاش لله لم ولن أكون أنا. غير أنني قدمت برنامجًا دينيًا من إخراج عمر زهران منذ عشر سنين تقريبا، بتشجيع من الشيخ صالح كامل صاحب قنوات art حاز إعجاب الجماهير ولفت الأنظار حتى في أوروبا، وجاءت لي في بيتي القناة الثانية الفرنسية وسجلت معي حديث طويل، وطلبوا مني تصوير إحدى جلساتنا الدينية ولكني اعتذرت. وأيضًا قناه bbc جاءت إلى بيتي لتلقي الضوء على فنانة أثرت بحديثها على الجاليات العربية في الخارج، وكنت أتلقى مكالمات من هناك لتقول لي بعض السيدات على سبيل المثال وهي تبكي (انتي غيرتي حياتي)، وأنا أبكي معاها لا أستطيع أن أنسى أبدًا هذه الخطوات المضيئة في حياتي، فكيف أكون اليوم سببًا في فتنة البعض، لا والله لن أكون هذه السيده بعد كل هذا."
واختتمت "وأخيرا أصدقائي، وجدت أن الأزهر الشريف لفت نظره هذه القضية، وعلق مؤخرًا في أكثر من برنامج أن المرأة فتنة في كل سن وليس عليها أن تنزع غطاء الرأس تمامًا. وعليه انا أحترم رأي الأزهر ولا يزعجني إطلاقًا أن أرجع لغطاء الرأس بالشكل الذي أحبه، ورأى الأزهر على رأسي. شكرًا لكل من هاجموني ومن دعموني بالحب والتقدير. وربنا يتقبل منا صالح الأعمال. "
christian-dogma.comchristian-dogma.com
هذا الخبر منقول من : مصراوى

 










شارك بتعليقك
فيسبوك ()
كتب بواسطة roromoha
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.