الحق والضلال الحق والضلال
البحث

تابعنا على



العودة الى الرئيسية

الشيطان يثير زوبعة داخل أسرة يرعاها أبونا بيشوي..فكيف كان تصرف ابونا؟

منذ 2 شهر
February 8, 2019, 10:33 pm
بلغ عن المحتوى
الشيطان يثير زوبعة داخل أسرة يرعاها أبونا بيشوي..فكيف كان تصرف ابونا؟

كتبت رينا يوسف لموقع الحق والضلال


كان الاب القديس ابونا بيشوي كامل حريص جدا علي حل مشاكل الاسر التي يرعاها وكان يتسم بسعة الصدر والقداسه وذات يوم أثار الشيطان زوبعة داخل أسرة يرعاها أبونا بيشوى فهاج الزوج وثار ، فما كان من الزوجة إلا أن طلبت من إبنها أن يسرع إلى الكنيسة ليحضر أبونا بيشوى . وجاء الأب المحب فوراً وإذ بالشيطان يثير الزوج أكثر فيقول : أنتم عايزين تضغطوا على عن طريق أبونا طيب أنا نازل ومش راجع البيت تانى قال هذا ونزل ولكن أبونا بيشوى نزل وراءه فقال الزوج : أبونا متتعبش نفسك . أنا مش راجع تانى فقال له أبونا : أنا مقدرش أسيبك وحدك وأنت تعبان كده فأسرع الزوج فى خطواته حتى يختفى عن أعين أبونا ولكنه فوجئ بأبونا يسرع وراءه بنفس سرعته فوقف الزوج وعاتب أبونا قائلاً : " الناس عرفاك يا أبونا " حيث أراد أن يحفظ لأبونا كرامته . ولكن أمام هذا الحب الأبوى أراد الزوج أن يضع حداً لوجود أبونا معه ، فهداه تفكيره إلى طريقة ظنها ستخلصه من حصار الحب الذى فرضه عليه أبونا لقد جلس الزوج على رصيف الشارع وهو يقول لأبونا : " طيب آدى قعدة . لما أشوف بقى هتعمل أيه؟ " وببساطة شديدة وبلا تردد جلس أبونا بيشوى بجواره على الرصيف أمام جميع المارة وهو يقول له "طيب وإيه يعنى آدى قعدة كمان جنبك " ّهلل الزوج وقال " أبونا كل الناس شيفاك ، كرامتك يا أبونا " فأجاب الأب القديس : " وأيه يعنى مش المسيح نزل لغاية رجلين تلاميذه وغسلهم ، مش عايزنى أنا أقعد جنب أبنه وهو تعبان " وإحترق الشيطان أمام هذا الأتضاع المذهل لقد ذابت نفس الزوج فى داخله وإستسلم فى هدوء وإنهمرت دموعه من عينيه فى غزارة ، وهو يقول لأبونا : " عاوزنى أعمل أيه يا أبونا " ، فقال له نرجع البيت تانى فرجع الزوج وكانت هذه آخر زوبعة لهذه الأسرة لأجل كاهن تعلم كيف ينزل الى الرجلين فى أتضاع حقيقى مما رفعه عالياً فى أعين الله والناس . ( بركتك معنا يابونا بيشوي )










شارك بتعليقك
فيسبوك ()
كتب بواسطة lily
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.