الحق والضلال الحق والضلال
البحث


مصرفيون يفجروا مفاجأة سارة جداا لكل المصريين عن ما سيحدث فى اسعار السلع خلال الفترة المقبلة

منذ 10 شهر
February 9, 2019, 11:50 pm بلغ
مصرفيون يفجروا مفاجأة سارة جداا لكل المصريين عن ما سيحدث فى اسعار السلع خلال الفترة المقبلة

مصرفيون يفجروا مفاجأة سارة جداا لكل المصريين عن ما سيحدث فى اسعار السلع خلال الفترة المقبلة

مصرفيون: استقرار الدولار وانخفاض أسعار السلع خلال الفترة المقبلة
 

توقع خبراء مصرفيون استقرار سعر الدولار مقابل الجنيه خلال الفترة المقبلة، مشيرين إلى أن تراجع سعر العملة الأمريكية يرجع إلى ارتفاع الاحتياطى النقدى وزيادة حجم الاستثمار الأجنبى، ما يعنى تراجعًا فى أسعار السلع بالسوق المحلية بالضرورة. كان سعر الدولار قد واصل تراجعه خلال تعاملات الفترة الماضية، وسجل خلال الأسبوع الماضى، طبقًا لنشرة أسعار البنك المركزى المصرى، ١٧.٥٥ جنيه للشراء، و١٧.٦٥ جنيه للبيع، مقابل ١٧.٥٨ جنيه للشراء، ١٧٫٧١ جنيه للبيع الأسبوع قبل الماضى.
ورجح مصرفيون أن يتراوح سعر الدولار بين ١٧.٥ جنيه و١٨.٥جنيه خلال العام الجارى، بسبب التغيرات التى طرأت على التدفقات الدولارية التى زادت بشكل ملحوظ خلال الآونة الأخيرة، خاصة فيما يتعلق بتحويلات المصريين بالخارج وعودة الأجانب بقوة لسوق أدوات الدين الحكومى بقيمة ١٣.١ مليار دولار نهاية يناير، وموافقة صندوق النقد الدولى على صرف الشريحة الخامسة من القرض لمصر.
من جهتها، أكدت رضوى السيوفى، رئيس قسم البحوث بشركة فاروس القابضة، أن نظرة الأجانب اختلفت على نحو كلى تجاه السوق المصرية، ما دفعهم للعودة للاستثمار فى أدوات الدين الحكومى، مضيفة أن المنافسة بين البنوك والمؤسسات الأجنبية على أدوات الدين انعكست على أسعار الفائدة.
وأشارت «السيوفى» إلى دور تصريحات مديرة عام صندوق النقد الدولى كريستين لاجارد، حول الاقتصاد المصرى، وتأثيرها على نحو إيجابى على سعر الدولار، متوقعة أن يستمر سعر الدولار فى الاستقرار خلال الفترة المقبلة بسبب تحول مصر لثانى أكبر سوق من حيث أسعار الفائدة بعد الأرجنتين.
وقال الخبير المصرفى محمد عبدالعال، إن تحسن سعر الجنيه أمام الدولار جاء نتيجة التغيرات التى طرأت على سعر الفائدة من قبل الاحتياطى الفيدرالى، حيث إن الهوامش أو فارق الفائدة بين الدولار الأمريكى وأسعار الفائدة على عملات الدول الناشئة منها مصر تصبح لصالح الجنيه.
وتوقع أن يظل سعر الدولار فى مستويات الاستقرار، لكن لا يمكن التنبؤ بسعر محدد فى ظل تقلبات السوق واستمرار العمل بخطة الإصلاح الاقتصادى، لافتًا إلى أن التراجع فى سعر الدولار سوف يتبعه بالضرورة تراجع فى أسعار السلع بالسوق المحلية.

هذا الخبر منقول من : الدستور











شارك بتعليقك
فيسبوك ()


احجز الان فى العاصمة الجديده تليفون 00201123000014

كتب بواسطة GoMaNa
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.