الحق والضلال الحق والضلال
البحث

تابعنا على

العودة الى الرئيسية

احد اصدقاء ال 4 طلاب الازهرية كتب تعليق فيه رسالة موجة الى الاقباط .. شاهد ماذا قال عن الفيديو المسئ للاقباط وهذا رايه فيما حدث مع الشباب

منذ 1 شهر
February 13, 2019, 11:06 pm
بلغ عن المحتوى
احد اصدقاء ال 4 طلاب الازهرية كتب تعليق فيه رسالة موجة الى الاقباط .. شاهد ماذا قال عن الفيديو المسئ للاقباط وهذا رايه فيما حدث مع الشباب

موضوع

احد اصدقاء ال 4 طلاب الازهرية كتب كومنت فيه رسالة موجة الى الاقباط شاهد ماذا قال عن الفيديو المسئ للاقباط وهذا رايه فيما حدث مع الشباب
لو فكرتو مره من دماغكو وقلبكو بجد هتلقي نفسكو انتو اللي غلط اكتر من الشبابا دي بجد واللهي عرفين لي اولا شبابا زي دول مستقبلهم كبير ولسه بيبدأو حياتهم هما لو عرفين ان فديو زي ده جه في قعدت هزار هيدمرلهم مستقبلهم وحياتهم وهيخلو اهلهم في حزن طول العمر كانو عملوها طب هما لو قصدين يهينو #الاقباط زي منتو بتقولو طب لي هما متنكروش في الفديو وحطو حاجه علي وشهم طب لي هما نزلو الفديو علي الفيس وبصفحاتهم الشخصيه كمان طب هما لي عملو فديو اعتزار علي طول لمه شافو ان الفديو زعل الاخوه الاقباط عرفين لي علشان هما مش كانو يتخيلو انهم عاملو حاجه غلط زي كده هما لو كانو يقصدو حاجه زي كده كانو اتنكرو #ثانيا انتو بتقولو لازم يتعاقبو زي شبابا #المنيا طب هل احنا كامسلمين كان لينا زنب في الحوار ده هل احنا عملنا زي ما انتو بتعملو دلوقت طب لو الولاد دول خدو حكم زي ما انتو عيزين هل ده هيفرحكو بلعكس لو فكرتو فيها هتلقو انكو لو فعلان سعتو الشبابا دي انهم يخرجو هتكون دي حاجه عظيمه منكو والله العظيم اولا هتكبرو في نظر المسلمين جامد وبدل ماكان هيبق في كره هيبق في محبه زياده بين بعض كامسلمين ومسيحيين والله العظيم حطو نفسمو مكان اهلهم ولو مره وحده وشوف حرقت قلبهم عليهم واقسم بالله انا كصديق ليهم مابعرف انام من كتر التفكير والحزن عليهم علشان هما عمرهم مكانو يستهلو حاجه زي كده ولا دي تكون اخرتهم #سجل_انا_قبطي ياريت تخلي قلبك حنين ولو مره وتعاطف معاهم وممكن لو سمحت تاخد اسكرين للكومنت ده نشوف راي اخواتنا #الاقباط ده بعد ازنهم   




 


اهم الاخبار
شارك بتعليقك
فيسبوك ()
كتب بواسطة Shero
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.