الحق والضلال الحق والضلال
البحث

تابعنا على



العودة الى الرئيسية

عيد الحب.. قصة حياة القديس فالنتين

منذ 1 اسابيع
February 14, 2019, 2:03 pm
بلغ عن المحتوى
عيد الحب.. قصة حياة القديس فالنتين

يحتفل العالم، اليوم الخميس، الموافق 14 فبراير، بـ عيد الحب، وهو العيد الذي يعود أصوله للقديس فالنتين، وخلال السطور التالية تسرد "البوابة نيوز" قصة حياة مؤسس عيد الحب.

ولد القديس فالنتين في مدينة تيرني، إيطاليا، (على بعد 95 من روما) الإيطالية عام 175 ويعتبر هو شفيع المدينة وشفيع الحب والمحامي عن العشاق في كل العالم.

كرّس حياته للجماعة المسيحية وتقوية إيمانها آنذاك التي كانت مضطهدة لأنها تتبع يسوع المسيح، سيـم أسقفا عام 197 على مدينته على يد البابا فيليشيان.

وفي غمرة الاضطهادات التي كانت تواجه الكنيسة (الجماعة المسيحية) آنذاك، أصدر القائد أكلوديوس القوطي قرار بمنع الزواج للجنود، حجة أن الزواج يشغلهم عن الحروب التي كان يخوضها، فعارضه القديس فالنتين على قراره المخالف لإرادة الله، واستمر بمنح سر الزواج للراغبين (في السر كان يزوج العشاق وبعدما كشف من قبل السلطات آنذاك) غضب القائد القوطي إذ قام بتعذيبه وسجنه حتى يمنع من تتميم رسالته الخلاصية، لكن القديس فالنتين لم ييأس واستمر في منح سر الزواج للمتقدمين للزواج من خلف القضبان وكانوا يرمون له الورود الحمراء من خلف القضبان فرحًا لزواجهم ومنحهم السر.

وفي 14 فبراير عام 296، أعدمه القائد القوطي، وقطع رأسه، بسبب عصيانه الأوامر، ولم يخف القديس أن يستشهد من أجل إيمانه بالله وبيسوع المسيح وقد بنيت كنيسة في روما في المكان الذي توفي فيه عام 350 تخليدا لذكراه، واستمرت الجماعات المسيحية آنذاك بالاحتفال بهذا العيد الذي سمي على اسمه (القديس فالنتين) الذي يرمز إلى الشهادة في سبيل الحب وسمي أيضا بعيد العشاق وفي عالمنا اليوم بعيد الحب.

هذا الخبر منقول من : البوابه نيوز










اهم الاخبار
شارك بتعليقك
فيسبوك ()
كتب بواسطة emil
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.