الحق والضلال الحق والضلال
البحث

شاهد فرق ردود الفعل بعد الحكم على اربع اطفال اقباط بالحبس 5 سنوات لسخريتهم من تنظيم داعش الارهابى عقب ذبحهم لشهداء الاقباط فى ليبيا .. و القبض على 4 طلاب ازهرين بتهمة اذدراء الدين المسيحى..تحدى ال 4 سنوات !

منذ 5 شهر
February 14, 2019, 5:16 pm بلغ
شاهد فرق ردود الفعل بعد الحكم على اربع اطفال اقباط بالحبس 5 سنوات لسخريتهم من تنظيم داعش الارهابى عقب ذبحهم لشهداء الاقباط فى ليبيا .. و القبض على 4 طلاب ازهرين بتهمة اذدراء الدين المسيحى..تحدى ال 4 سنوات !

موضوع
تحدى ال 4 سنوات !

#عام 2015 
الحكم على اربع اطفال اقباط بالحبس 5 سنوات لسخريتهم من تنظيم داعش الارهابى عقب ذبحهم لشهداء الاقباط فى ليبيا 

رد الفعل الشعبى :
قاموا مسلمى قريتهم بعد اذاعة الفيديو بتكسير بيوت المسيحين وحرق محلاتهم وايضا تم تهجير اهالى الاطفال ! 
وهتف البعض منهم قائلا "الدين مفهوش هزار ومفيش حاجه اسمها عيال صغيىره في حاجه اسمها عيال مااتربتش .كده لازم يتربووا .هاتهزر فى الدين استحمل"

رد فعل غالبية رجال الاعلام : 
لابد من تطبيق القانون على الجميع واللى غلط يتحاسب !!

.

#عام 2019 
القبض على 4 طلاب ازهرين بتهمة اذدراء الدين المسيحى  

رد فعل غالبية رجال الاعلام :
دول شوية شباب طائش وكانوا بيهزروا !!! نتمنى الافراج عنهم وان لا يصل الموضوع للقضاء ونناشد الرئيس والبابا للتدخل والعفو عنهم

رد الفعل الشعبى 
قام اهلهم واصدقائهم بالدفاع عنهم بكل اسمتاته بل واعتبرهم البعض ابطال وانهم مظلومين وقاموا ايضا بتعليق الافتات تدعو للعفو عنهم فى كل شوارع وميادين الشرقية بمساعدة بعض نواب البرلمان 

ومازل اهلهم يرددون تلك العبارات المقيته "ماخلاص اعتذروا عايزين ايه تانى ؟! وبعدين هتحبسوا شوية عيال ميفهموش حاجه وميعرفوش يعنى ايه اذدراء اديان اصلا" !!!

#ما اصعب الكيل بمكيالين وما اصعب الشعور انك تعيش فى وطن يحتقرك وينتقص من حقوقك لمجرد انك تنتمى لدين الاقلية !!! 
منقول
 






شارك بتعليقك
فيسبوك ()


احجز الان فى العاصمة الجديده تليفون 00201123000014

كتب بواسطة roromoha
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.