الحق والضلال الحق والضلال
البحث


مجلة فاينانشيال أفريك الاجنبية تكشف خطورة منصب السيسى الجديد

منذ 6 شهر
February 15, 2019, 6:03 pm بلغ
مجلة فاينانشيال أفريك الاجنبية تكشف خطورة منصب السيسى الجديد

موضوع
 كتب ساندي جرجس 
كشفت مجلة " فاينانشيال أفريك " الرائدة والمختصة فى الأخبار المالية والمصرفية أن الرئيس عبد الفتاح السيسى هو المرشح الأمثل لتحويل الاتحاد الأفريقى إلى منظمة وطنية قادرة على مواجهة تحديات القارة السمراء
وأوضحت فى مقال نشرته اليوم على موقعها الإلكترونى أنه بعد خمس سنوات للسيسى فى رئاسة الدولة المصرية الثانية من حيث الاقتصاد أفريقيًا، فقد أصبح مهندسًا للإصلاحات الاقتصادية الناجحة التى دفعت بلاده إلى الاتجاه نحو تسجيل المرتبة السابعة عالميا من حيث حجم النمو الاقتصادى فى عام 2030، ويضاف إلى ذلك نجاحاته الملحوظة فى حربه ضد الجماعات الإرهابية .
وتابعت أن مصر عادت بالفعل نحو مسار قوى اقتصاديًا بعد سنوات من الاضطرابات التى شهدتها فى أعقاب عام 2011، بالإضافة إلى تسجيلها لنمو اقتصادى قوى فى عام 2018 (5.6 مقابل حوالى 2% فى 2012(.
وذكرت المجلة أن الرئيس السيسى سيحاول تطبيق "النهج المصري" على قارة تعانى من نفس المخاطر التى تعرضت لها بلاده عندما وصل إلى سدة الحكم، حيث يواجهها خطر أمنى حقيقى من جانب، وعلى الجانب الآخر وضع اقتصادى ضعيف.
وعلى الجانب الاقتصادي، رأت المجلة أن الرئيس السيسى سيستهدف خلال رئاسته للاتحاد الأفريقى العمل على تطوير تكامل القارة، حيث يعد التكامل الاقتصادى فى أفريقيا من خلال التمويل الداخلى هو السبيل الوحيد لتحقيق النمو المستدام.
وأكدت مجلة " فاينانشيال أفريك " أن الرئيس عبد الفتاح السيسى يحاول استعادة الدور المصرى بين جيرانها الأفارقة بعد سنوات من الغياب، آملة أن تكون فترة رئاسته للاتحاد الأفريقى أداة نحو تحويل الاتحاد لمنظمة فوق وطنية قادرة على تنسيق العمل الاقتصادى والأمنى لجميع بلدان القارة
هذا الخبر منقول من : الموجز















شارك بتعليقك
فيسبوك ()


احجز الان فى العاصمة الجديده تليفون 00201123000014

كتب بواسطة roromoha
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.